أرشيفات التصنيف: ولألوان كلمة – حسين خوجلي

كلمات ضد النسيان

ألف مرة تحدثنا عن إنشاء جمهورية الحي والحارة حيث يستطيع كل المواطنين أن يفعلوا آلاف الأشياء المفيدة والجميلة؛ يملأون المدارس مساءً ويقومون متطوعين بتدريس ما لا يستطيع أن يقوم به المعلمون (الخواص)، يصلحون بيوت المساكين، ويتعاونون على نظافة الحي ويرتبون … اقرأ المزيد

الكتابـــــة بمـــــداد الأسف

} ظل أبو بكر الصديق رضوان الله عليه يدفع كل ما يملك في سبيل الدعوة.. يدافع ويكافح وينافح ويهاجر.. ويتحمل الأذى والسخرية والفاقة والقهر وهو إبن العز وعز العز وشرف النخبة ورحيق النخوة.
والمواقف شتى حيث يلجم بيانه الخصوم (إنني … اقرأ المزيد

حكايات سودانيـة

(1)
جاء للعاصمة بلا موهبة إلا من بعض الكلمات المقروءة بالكاد فى مدرسة ريفية تقاصر الأداء فيها للحد الأدنى، فأصبح المعلم غير المدرب يعطي التلاميذ كل جهله وقليل من الكتابة وطق الحنك.
عندما وصل المدينة امتحن ساعده فى حمل (المونة) … اقرأ المزيد

فكـرة وحكايــــة

زرت شركة تعمل في مجال الأدوات الطباعية والفنية قبل سنوات في إحدى دول الخليج.. ولي معرفة عمل واهتمامات مع مديرها العام وصاحب أكبر الأسهم فيها.. نظام ودأب وعمالة رائعة وتشغيل واشغال منظمة لا زيادة ولا نقصان في (البني آدم) ولا … اقرأ المزيد

ليس المهم ماذا يقول هذا..!!

أصابتني الدهشة للطارق الذي قصد بابي ما بعد منتصف الليل.. الصحافيون الذين يعلمون ولا يعلمون أكثر الناس قلقاً من طوارق الليل وزوار الفجر.
وأقسى ما في خوفهم أنهم غير مستعدين أبداً لأية مفاجأة.. لأن كل شئ عندهم مفتوح وغير مكتمل، … اقرأ المزيد

أزمـــــة أســــرة أم شعــب…؟!

صبي نحيل وصبية رشيقة شقيقان لا يميزهما عن بقية السودانيين إلا بريق إضافي وسمار استثنائي وقدرة فائقة على التعبير وإبداء الحزن وتقديم الدموع على يدي الموضوع في سخاء عجيب..!
الصبي طالب هندسة بجامعة عريقة والصبية مهندسة كمبيوتر تعمل بمنظمة عالمية … اقرأ المزيد

وللكلمـــــات أيضاً تجليـــاتٌ ونبيــذ!

(1)
< قال محمد أحمد أغبش:
( أنا لا أعرف كثيراً فى أرقام الإقتصاد والإحصاءات والموازنات وانخفاض التضخم، ولكن الذى أعرفه تماماً أن راتبى وأنا موظف لأكثر من ربع قرن وفى موقع مرموق لا يكفينى أكثر من ستة أيام ولولا … اقرأ المزيد

والمربـــــع الأخيـــــر للمنــاورة ..!!

(1)
قال أحد تلاميذ الإمام الراحل محمد الغزالي إن الشيخ فرضت عليه زيارة حاكم لدولة عربية كبيرة، ودار الحديث بينهما في حضور الشيخين الجليلين جاد الحق علي جاد الحق شيخ الازهر السابق، ومحمد متولي الشعرواي الداعية النابغة.. فأتى الحاكم على … اقرأ المزيد

حكايـــــة مــن نــادي الرمــــل

< أجمل ما في أصدقاء الطفولة والشارع، على الأقل في زماننا، أنهم لا يكذبون ولا يتجملون ولا يصانعون، فمهما كانت طبقتك الاجتماعية ووضعك الأسري وثراء والدك وتميُّز أسرتك، فهذا لا يشفع لك بأن تمرر عليهم قراراً أو عملاً أو قولاً … اقرأ المزيد

عزيزي القاريء.. اليوم الخميس

< دخل موظف الاستقبال والعلاقات العامة على السيد مدير الإذاعة السودانية في الخمسينات الأستاذ متولي عيد وهو جاحظ العينين، متقطع الكلمات وقد كان بالكاد يبلع ريقه.. مصيبة بالخارج يا سيدي؛ الفنانة فاطمة الحاج لها شكوى وهى تتميز غيظاً وحنقاً وقد … اقرأ المزيد