أرشيفات التصنيف: ولألوان كلمة – حسين خوجلي

اشتغال المحل بحركة المناسبة

(1) * إن لم يتفق السودانيون ابتداءً بمانفستو فكري وفقهي موحد فان اي دستور أو قانون قابلان ولو بعد حين للالغاء والمراجعة وتعود ساقية لدوران الخلاف ما بين الدين والعلمانية والمركز والولايات والاقتصاد الموجه واقتصاد السوق العربية والأفريقية والقلب والهامش … اقرأ المزيد

أضاعـونـي وأي فتـى أضاعـوا!!

الآلاف من الشباب الذين يتصدى لهم الفكر المنحرف وتغتالهم المخدرات.. هم مستقبل هذه الأمة التي يحاربها عدوها في أعز ما تملك.. يحاربها في شبابها.. والشباب الذي نراه يملأ الشوارع العربية ليس هنالك من قلب كبير واحد يستقطبه، ولا يد حانية … اقرأ المزيد

أوراق خضـــراء

(1)
< الصيف وصلت طلائعه ونحن شعب لا يزرع الأقطان ولا ينسج الكتان.. ويخاف الليل والمباغتة.. ولذلك فإننا وحكومتنا نخاف هذه المباغتة والناس نيام، مع تنبيه صغير وهو أن أعداءنا لا ينامون!!!
(2)
< أرجو أن نوافق على معتمد ونائبه؛ … اقرأ المزيد

أشعــار وأسمــــار في حضــــرة واقع مريــــر

< الخرطوم امتلأت والأطراف مُتعبة بالبطالة والريف أعياه الزحف نحو اللا شيء. السودان يا سادتي مُرهَق.. من (يفرُش) تحت شجرة ظليلة اتكاءة لهذا الجسد المتعب لينام من الصباح حتى المساء.. وبينما هو ممدّد أقبِلوا عليه بالمراهم والصنفرة والقطران علّه تداوي … اقرأ المزيد

دمعات فوق حروف تبتسم

الناس في حاجة مُلحّة للسكن ولإقتناء المساكن الجديدة بالأقساط المريحة والمضمونة ولكن للأسف اعلانات الفوتوشوب المصورة في الاعلان ليس لها علاقة بأكوام التراب والصقايع والاطلال التي يسمونها مدناً وأحياء عمارة للبيع وبيت للبيع وجهاز للبيع وسيارة للبيع .. ولو كانت … اقرأ المزيد

وللكلمـة أيضـاً ألم وأسـف ونصــف ابتسامــــة!

(1)
* وجد المزرعة
فلم يجد التمويل
وجد التمويل
ففسدت التقاوي
ما حصده كان دون نصيب المزارعة والمزارعين
حاصره المصرف
استسلم
وقد أثقل الصك الأبدي
بسجن ما
ومزرعة غريبة تحفها الأعاصير والتباريح
ولذا فان حديث الغرباء له وقع خاص في … اقرأ المزيد

كلمات ضد النسيان

ألف مرة تحدثنا عن إنشاء جمهورية الحي والحارة حيث يستطيع كل المواطنين أن يفعلوا آلاف الأشياء المفيدة والجميلة؛ يملأون المدارس مساءً ويقومون متطوعين بتدريس ما لا يستطيع أن يقوم به المعلمون (الخواص)، يصلحون بيوت المساكين، ويتعاونون على نظافة الحي ويرتبون … اقرأ المزيد

الكتابـــــة بمـــــداد الأسف

} ظل أبو بكر الصديق رضوان الله عليه يدفع كل ما يملك في سبيل الدعوة.. يدافع ويكافح وينافح ويهاجر.. ويتحمل الأذى والسخرية والفاقة والقهر وهو إبن العز وعز العز وشرف النخبة ورحيق النخوة.
والمواقف شتى حيث يلجم بيانه الخصوم (إنني … اقرأ المزيد

حكايات سودانيـة

(1)
جاء للعاصمة بلا موهبة إلا من بعض الكلمات المقروءة بالكاد فى مدرسة ريفية تقاصر الأداء فيها للحد الأدنى، فأصبح المعلم غير المدرب يعطي التلاميذ كل جهله وقليل من الكتابة وطق الحنك.
عندما وصل المدينة امتحن ساعده فى حمل (المونة) … اقرأ المزيد

فكـرة وحكايــــة

زرت شركة تعمل في مجال الأدوات الطباعية والفنية قبل سنوات في إحدى دول الخليج.. ولي معرفة عمل واهتمامات مع مديرها العام وصاحب أكبر الأسهم فيها.. نظام ودأب وعمالة رائعة وتشغيل واشغال منظمة لا زيادة ولا نقصان في (البني آدم) ولا … اقرأ المزيد