أرشيفات التصنيف: الكتابة على قشر البرتقال – عبد المنعم مختار

أكتوبر واحد وعشرين

٭ أكتوبر واحد وعشرين حالة خرجت من كوة التاريخ عنوة ودفنها التاريخ أيضاً قهراً ولم تبق إلا أصداء نحكيها ونحن نتنسم لأمل صنعته الأحداث في زمن كانت فيه الإبتسامة أقرب للترف.
٭ ولأننا لا نؤمن بالتغيير.. كفرنا بمبادئ وتمسكنا بالمفاهيم. … اقرأ المزيد

فنانون من خشب !!

كتبت قبل فترة عن السماسرة التجار الذين سطو على المساحة الفارغة ما بين الفنان وجمهوره ووضعت نماذج لبعض (المغنواتية) الذين يسلبون الاحتفاء عنوة حتى باتوا يتحكمون في سوق الحفلات الرائجة التي تملأ ليالي الخرطوم بالسهر والعبث.

نعم هنالك (قراصنة) يدعون … اقرأ المزيد

الامنيات بعد التوصيات!!

❊ تتعامد الشمس على خط الاستواء وتتباين الفصول على حرفٍ.. وقافية .. وخيط من نور الصبا »الشالع« عندما يغسل الشاعر محمد سعد دياب حروفه على ضوء القمر.. ومع قلتها .. فإنه يبخل بها على الذواقة من شاكلة »عيناك والجرح القديم«.. … اقرأ المزيد

جرعة الـ(دايت) في السهرات

ما زلت أؤمن بأن السهرات في الفضائيات السودانية تحتاج إلى جرعة (دايت) لأن مسألة الثرثرة.. والكلام الكثير تجعل الملل يتسرب إلى النفوس وهذا يجعلنا نطالب القائمين على أمر برنامج السهرة أن يضعوا دراسة نفسية للمشاهد المغلوب على أمره الذي بات … اقرأ المزيد

ٌٌُْإنفلات فني

٭ هنالك من يعتقد أن الفرق بين الجنون والفنون شعرة.. وهنالك من يعتقد ان الجنون اعنف انواع الفن.. وهنالك من يضرب كل تلك الأشياء في (صفر) أو يطلع بالواحد عشان خاطر العقل المتزن.
٭ مذيع وسيم رأيته في القنوات الفضائية … اقرأ المزيد

تقنية على المشاع .. ومعايير للبوبار !!

إن جود التقنية الحديثة لدى البسطاء يعني بالضرورة أن هؤلاء يعملون على (محو أميتهم) الإلكترونية بكورسات ممارسة تبدأ (بالخرمجة) والعبث بالازرار .. وفي النهاية يتعلمون غصباً عن الظروف.
الموبايل بشكله الأنيق انتشر بصورة كبيرة في السودان.. وتجد الموظف يحمله وست … اقرأ المزيد

«النفخة الكضابة»..

٭ فكرة نافذة + تنفيذ مشاتر يساوي تطفيش مقنن.
٭ مذيعة سمحة من برة وفارغة من جوه.. يعني أن هذه الحسناء «طفرت» الانترڤيو…. وربما يكون «ضهرها قوي» أو…..
٭ معادلات يعرفها متابع عادي.. تعود أن يرتشف كباية شاي وهو ممسك … اقرأ المزيد

(مرسوم) لإطلاق سراح الاغنية..

<«نفسي في داخلك أعاين».. أغنية تمنحك احساس كأنما القي بها داخل (بئر عميق).. والشعراء وحدهم من يتمنون «كسر» الزجاج الخارجي للإنسان وإدمان النظر للدواخل لمعرفة ماذا يدور فيها… وصعوبة الأمر تحدده هذه الأمنية المستحيلة التي لا يمكن كشفها بال (xry) … اقرأ المزيد

حكاية شارع رائح

لن نمل الحديث عن شارع ود السائح إلى أن يقضي الله أمراً كان مفعولا.
وخصوصاً أن الخريف مازالت بروقو (شايلة).. ومصير الناس ربما يرتبط بهطول مطرة واحدة فقط .. (تغرق) كل تفاصيل الحسرة .. وتجعلنا نخوض في وحل (التلكؤ) والتقاعس … اقرأ المزيد

تهافت الفضائيات

لم اتصور يوماً أن ثقافتنا السودانية المحلية يمكن التنازل عنها لصالح الوارد الثقافي ولا أتخيل أن تباع هويتنا مثل أكوام الطماطم التي يقال أنها معبأة بالسرطانات.
ما قادني لهذا الحديث مجرد طفل صغير لم يتجاوز العاشرة من عمره بعد .. … اقرأ المزيد