حركة عبد الواحد تنظم مسيرات في العواصم العالمية غداً

الخرطوم : الوان ديلي

أعلنت حركة تحرير السودان (جناح عبد الواحد نور) أنها ستخرج في كل العواصم العالمية غداً (الإثنين) السادس من يناير لتؤكد للعالم أن ما يحدث في السودان ليس بالتغيير المطلوب. وأكد كمال عبد العزيز رئيس مكتب حركة عبد الواحد بالقاهرة أن ماحدث بالبلاد ليس تغييراً حقيقياً، وقال عبد العزيز إن أولويات الحركة هي تحقيق السلام من الداخل وتسليم المجرمين للعدالة، مضيفاً نسعى لحكومة انتقالية مستقلة نزيهة تكون عنواناً لعملية التغيير، لافتاً إلى أن الطرق والوسائل التي تنتهجها الحرية والتغيير هي نفسها التي كان يتبعها النظام البائد، مؤكداً أن السودان الآن لم يختلف كثيراً عن أيام البشير، موضحاً أن مؤتمرات اللاجئين والنازحين التي أعلنوا عنها في الفاشر وأباشي التشادية في العاشر من يناير الجاري مجرد صور، وأنها لن تعبر عن مطالبهم المهمة، متوقعاً الفشل لعملية التفاوض الموجودة بجوبا الآن، وقال إن تطلعات وآمال الشعب السوداني أكبر بكثير مما يحدث هناك، مؤكداً أن الوضع معقد جداً وأن اتفاقيات السلام الثنائية أثبتت فشلها ولن تحل، وقال إن الكل يتهافت لمفاوضة الحكومة الآن بنفس ما كان يحدث في السابق، مؤكداً أن ما يحدث بجوبا الآن لن يأتي بالسلام، وقال إن مبادرتنا لتحقيق السلام من الداخل لطرح كافة القضايا حتى نصل لاتفاق سلام شامل، متسائلاً لماذا يرفض مفاوضو جوبا السلام من الداخل، وقال إنهم يريدون سلاماً ثنائياً يحقق لهم المحاصصة.

قد يعجبك ايضا