امانة الشباب بالمؤتمر الوطني تحذر من دعوات تسليم البشير للجنائية

الخرطوم : الوان ديلى

اعلنت امانة الشباب بالمؤتمر الوطني عن رفضها القاطع لدعوات تسليم الرئيس السابق عمر البشير للمحكمة الجنائية الدولية واتخاذ كافة السبل لمناهضة هذه الدعوات  وحذر شباب الوطنى المحكمة الجنائية الدولية من عدم التدحل فى شؤون السودان الداخلية واعتبروها احد ادوات التركيع والاذلال تجاه افريقيا وشعوبها وحذرت امانة الشباب بالمؤتمر الوطني فى بيان شديد اللهجة مايسمى بقوى الحرية والتغيير من مغبة التمادي في هذا الخطاب و الذي سوف يؤدي لعواقب لايحمد عقباها واضاف البيان في الوقت الذي ينتظر فيه شعبنا الصابر حلولاً ناجعة لأزماته الاقتصادية المتناسلة والمتزايدة، للحد الذي أعياه النضال بحثاً عن سبل توفير قوت يومه وفي الوقت الذي ينتظر فيه الكثير من أبناء شعبنا أن تتحرك الحكومة الانتقالية خطوات جادة لإحداث إختراق ينهي المعاناة التي اثقلت كاهلهم ومع تزايد أزمات الخبز والوقود وتكاليف العلاج في المركز والولايات خرجت علينا مايسمى بقوي إعلان الحرية والتغيير اللافتة الخبيثة للحزب الشيوعي بدعوات لتسليم الرئيس البشير لمحكمة الجنايات الدولية في مسرحية سيئة الإخراج رديئة التمثيل تعبر بجلاء عن عدم الثقة في نزاهة القضاء السوداني. وبهذا تكون هذه القوى قد اصابت أهم ركائز مطلب من مطالب التغير الذي حدث في مقتل، وهي العدالة ووجهت طعنات في خاصرة الروح الوطنية التي يتمتع بها المواطن السوداني الكريم وضربت بأحلام الشباب في بناء دولة عمادها القانون والعدالة عرض الحائط

 

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا