الجبهة الثورية تعلن رفضها ما أعلنته قوى التغيير حول تعيين ولاة الولايات والمجلس التشريعي

الخرطوم : الوان ديلى

كشفت الجبهة الثورية عن رفضها ما أعلنته قوى الحرية والتغيير حول تعيين ولاة الولايات والمجلس التشريعي قبل اتمام عملية السلام.
وقالت الجبهة الثورية في بيان صحفي ، إنها ترفض أية محاولة من طرف واحد لخرق إتفاق إعلان جوبا لإجراءات بناء الثقة والتمهيد للتفاوض الموقع في 11 سبتمبر 2019 بين الجبهة الثورية وحكومة السودان .
وأكدت الجبهة الثورية تمسكها بإعلان جوبا خصوصاً ماورد في المادة ج (3 ) التي نصت على إرجاء تكوين المجلس التشريعي وتعين ولاة الولايات لحين الوصول إلى إتفاق سلام .
ولفتت الثورية في بيانها إلى أن وفد الحكومة قدم في جلسات التفاوض الأخيرة إلتماساً لتجاوز النص المذكور في الفقرة التي تمت الإشارة إليها وتقدم بحيثيات لم تقتنع بها الجبهة الثورية وعليه لم يتم الإتفاق على تجاوز هذا النص مطلقاً.
وأكدت الجبهة الثورية التزمها ببذل أقصى جهد للتوصل إلى إتفاق سلام في المواقيت المتفق عليها.
وفي ذات السياق قال رئيس الجبهة الثورية د.الهادي إدريس، إنهم لم يتلقوا ما يُفيد بأن الحكومة الانتقالية ماضية في تكوين المجلس التشريعي وتعيين الولاة. وأكد الهادي ، أن لديهم لجنة تنسيقية مشتركة مع الحكومة وسيتعاملون مع الحكومة في هذا الشأن، وأضاف: “لأننا وقّعنا معها اتفاقية إعلان جوبا التي ألزمتها بعدم تعيين الولاة والمجالس التشريعية قبل السلام”. واعتبر الهادي أن الاتجاه لتعيين الولاة وتشكيل المجلس التشريعي يعد تجاوزاً كبيراً لإعلان جوبا، وتابع: “على العموم يجب أن لا نستبق الحوادث، ننتظر أن يصلنا الأمر عبر القنوات الرسمية، ووقتها سترون ردنا المناسب”.

قد يعجبك ايضا