القاهرة ما بين المفكر والممثل

كانت مصر قديما تحركها صوب التغيير القيم الكبيرة والمشروعات المجيدة التي تحرك وجدان الانسان العربي من النهر الى البحر وكان قادة التغيير الحضاري فيها في قامة صلاح الدين والعز بن عبد السلام والكواكبي والافغاني وسعد زغلول ومصطفى كامل و محمد عبده وعبد الرازق السنهوري والعقاد والبنا وسيد قطب و الغزالي والقرضاوي. وقد تدحرجت اسس التغيير ونجومه حتى صار المعبّر عن الثورة والتغيير في الكنانة ممثل مغمور ومقاول يبحث عن (باقي حساب)، فمن اين تطل الازمة يا ترى؟ من شعوبنا ام من قادتنا ام من فكرتنا ام من حركة التاريخ؟! اسئلة صعبة تنتظر اجابات صريحة مشفوعة بدعاء صادق وملحاح، اللهم احفظ الكنانة واهل الكنانة ففي حفظها امان للعالم الاسلامي من طنجة الى جاكرتا.

حسين خوجلي

قد يعجبك ايضا