اعمام وأخوال

كان أعمامنا كالعهد بهم في الملمات والكوارث جسر جوي من السعودية والكويت والامارات وقطر وكان أخوالنا من الأفارقة غياباً.
كنت اتمنى ولو طائرة واحدة من جنوب أفريقيا ونيجيريا واثيوبيا من باب الرمزية لا الاغاثة، ورغم ذلك تظل رائعة العمرابي هي الأكثر نداوة:
قلبي من الوساوس خالي
واليوم انشغل ( يا خالي )
ما تقول ضعت من إهمالي
أنا عامل الحزم راسمالي
بس أيامي ما باسمالي
ظروفي القاسية متقاسمالي
وقريباً سيأتي اليوم الذي لا يحتاج هذا الشعب العملاق في هذه الارض العملاقة لاعمامٍ وأخوالٍ الا في تحالف قوى الحق والخير والسلام وذلك لعمري غدٌ قريب

قد يعجبك ايضا