تغريدة الوان : برقية الى غندور

برقية بعد الاختيار ولا أدري هل هي تهنئة أم تعزية أم إشفاق

الأخ البروفيسور ابراهيم غندور تحية الاسلام الخالدة ولأنى أعلم أن فيك وطنية واعتدال وعقلانية فإنا نبعث لك بهذه البرقية المفتوحة علها تصل عبرك للآخرين القابضين على الجمر والصادقين والحيارى.

أعلم أخى غندور أن هذا زمان الوطن لا الوطني وزمان الشعب لا الشعبي وزمان المسلمين لا الأخوان المسلمين وزمان الجماهير لا زمان التقارير وزمان الحراك لا زمان الحركة هذا زمان حزب السودان، المقدمة الابتدارية لحزب الانسان. اجعلوا شعار المرحلة الايمان والعلم والعمل والتنمية والكفاية والعدل والحريات والشفافية والنقد الذاتى، وامنحوا الشباب الفرصة ليتقدموا الصفوف. وكما قال المصطفى صلى الله علية وسلم: (إن فى الشباب ريح الجنة) وعبر هذه القيم وحدها سيكون الحاضر للسودان الموحد المعافى وسيكون المستقبل لهذا الدين ..

 

 

قد يعجبك ايضا