اعتراف الكاميرا – سرى جدا

علمت مصادرنا ان قوى الغلاء والطاقة والتموين هم اخر الملتحقين بقطار التفاوض وقد طالبوا بوزارة التجارة والطاقة والتعدين وبنك السودان وما زالت المباحثات جارية بالعاصمة اليوغندية كمبالا

قد يعجبك ايضا