اعتراف الكاميرا -ويرفرف السودانيون دائما فوق الاحزان

مهما بلغت غلواء السياسة ومهما تصاعدت حدة الخلافات يظل الافق الثقافى والاجتماعى فى حياتنا السودانية قادر على اماطة اذى الشحناء عن القلوب وللاسف يظل الساسة السودانيون ابدا يبالغون فى اقصاء المثقف عن تصدر المشهد ولذلك يشخص مجتمع الكراهية الذى يمثل دوره السالب باقتدار على ساحتنا اليوم

اللقطة تمثل لحظة تحاور اجتماعية وثقافية وانسانية فوق الخلافات يصافح البشير فاطمة اخت صلاح

قد يعجبك ايضا