اسرار واخبار وحكايات

  • الأجساد باسمرا والقلوب معلقة بالخرطوم
  • برغم من الوجود الرفيع لقيادات الحرية والتغيير للحوار مع القيادات الحاملة للسلاح بأديس أبابا.. إلا أن المفاوضات بعد مضي الأيام مازالت متعثرة.. حول عودة مناوي ودكتور خليل لحضن التجمع ويظل اتهام الاقصاء السبب المباشر في التباعد.. الجدير بالذكر أن دكتورة مريم وهجو التوم والأصم ووجدي (البعث) وإبراهيم الشيخ مازالوا يواصلون المحاولات المستحيلة وقلبهم معلق بالخرطوم خاصة بعد أن تابعوا بقلق أنباء إنهيار الحوار بين تجمع الخرطوم والمجلس العسكري.
قد يعجبك ايضا