الناطق السابق باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد في حوار مع (ألوان)

الشاعر لسان القبيلة الزائد عنها بلسانه هو في احيان كثيرة فارسها الذائد عنها بسنانه ،فأجتمع لهؤلاء شرف المقارعة بالحروف إلي جانب المجالدة بالسيوف،وقد جمع هاتين الصفتين العقيد الصوارمي خالد سعد، قائد عرفه الناس من خلال أذاعة بيانات القوات المسلحة بإعتباره ناطقاً رسمياً لها قبل أن تتقاذفه رياح التغيير (ألوان) جلست إليه في حوار تنطبق عليه قصيدة الشاعر محمد علي جباره (من شوفتو طولنا رغم الصدود عنا) فقد  أختفي الصوارمي عن  الانظار برهة من الزمن بعد  أن كان ملء السمع والبصر فإلي مضابط الحوار.

حوار : عايدة سعد

من ذات البيئة ألتي الهمت يراع محمد أحمد المحجوب (قلب وتجارب) ورائعات التيجاني حاج موسي نتعرف علي شاعر ومقاتل؟
الصوارمي خالد سعد من ابناء مدينة الدويم ولدت وترعرت فيها في منتصف الستينات ودخلت المدرسة في السبعينات حيث درست بمدرسة خليل الابتدائية ثم انتقلت لمدرسة الدويم (1) المتوسطة ثم مدرسة النيل الابيض الثانوية ،غير ان هناك جزء من حياتي كان في الجزيرة حيث مزراع الوالد الذي كان يعمل مزارعاً في قرية ام سنيطة،وبالتالي نشأتي الاولي كانت ما بين مدينة الدويم وقرية ام سنيطة ،بعدها دخلت جامعة القراءن الكريم ثم الكلية الحربية السودانية لأعمل ضابطاً بالقوات المسلحة .
متي تلمست الشعر؟
بدأت اقرض الشعر في فترة باكره جداً من حياتي وهي مرحلة الابتدائي حيث بدأت بكتابة الشعر وقراءته علي افراد اسرتي وقد كان شعراً طفولياً ولكنه عبر عن بداية لرغبة طفل في ان يكون شاعراً.
هل دخولك للقوات المسلحة كان رغبة؟
نعم كان عن رغبة اكيدة وإصرار من جانبي شخصياً ،حيث قدمت للإلتحاق بالكلية الحربية بعد ان أمتحنت الشهادة السودانية مباشرةً لكن نسبة لأعتراض الاسرة تنازلت عن هذا الإتجاه وقررت قراءة الجامعة جامعة القرأن الكريم وبعد أن خلصتها اتجهت مباشرة للإنضام للكلية الحربية مرة أخري وتم أخذي بها.
أصعب موقف مر بك خلال تدريبك في القوات المسلحة؟
نحن كعسريين غير مسموح لنا الحديث عسكرياً إلا أذا كنت ناطق رسمي ولا يحق لك الحديث عن ذكرياتك.
كيف مازجت بين الجندية والشعر؟
ما بقدر اجاوبك لأنو أذا تحدثت بدخل في مشكلة مع السيد وزير الدفاع شخصياً،خاصة وأنني بعد طلعوعي من منصب الناطق الرسمي تعهدت أن اكون في الاعلام شخصية عامة فقط.
أيهما أكثر قتلا رصاصة الكلمة أم الكلاشنكوف؟
في البدء كانت رصاصة الكلمة التي ابتدء بها القرأن الكريم (اقرأ) أضافة إلي أن كل الحضارات الإنسانية من أقدم حضارة بل من لدن ابينا ادم (وعلم أدم الاسماء كلها) وكلها كانت كلمة ،لذلك أعتقد أن سلاح الكلمة هو الاقوي ولكن سلاح الكلمة أذا أفتقد سلاح الطلقة لا يكون له تأثير ،لذلك لابد من أن يسير سلاح الكلمة والسلاح الناري جمباً إلي جنب ورغم ذلك سلاح الكلمة هو الأقوي مفعولاً.
ما هو منهجك في الأدب؟
لقد كتبت الشعر في فترة باكره من حياتي وكنت أكتب باللهجة العامية اي الدراجة لكنني لم استمر فيها كثيراً وبدأت أكتب باللغة الفصيحة ،ومنهجي هو الشعر الفصيح والشعر العمودي وشعر التفعيله والمنهج الرومانسي الذي أكتب فيه بإغراق لأنني أجد فيها راحة كبيرة جداً.
ما هي قصة قصيدة ليلي؟
أن ليلي قد تناءت بغرورِ**وحي ليلي وهي في ديواني أحزان الطريق،وتمثل هذه القصيدة تجربتي الاولي.
هل قصيدة ليلي تحكي عن شخصية حقيقية في حياتك؟
ليلي ليس مجرد أسم رمزي بل أسم لمسمي حقيقي لفتاة بدأت بها حياتي وكانت حبي الاول ،وحاولت أن اتزوجها وقد فشلت هذه التجربة نسبة لتدخل أطراف من الاهل والاقارب ،رغم انها ليست بعيدة من الاسرة ،وبعد هذا الخلاف كتبت قصيدة ليلي.
أين ليلي الأن؟
متتزوجة وأم وأنا كذلك متزوج وأب وكل في حاله.

لماذا ابتعدت عن شعر الحماسة  خاصة ان القوات المسلحة تحتاج لهذا الجانب ?
لم ابتعد عن شعر الحماسة ،و كتبت فيه كثيراً وأيضا في الشعر الوطني واعتقد ان هذا المجال مجال مهم ، وعندي قصائد عديدة باللغة العامية تحدثت فيها عن هذا الجانب .
اذكر واحدة من القصائد علي سبيل المثال ؟
قصيدة (انت يا وطني ) موجودة في ديوان إحزان الطريق منها قصيدة  (إلي قومي ) وقصيدة (الفتي الناري) موجودة في ديواني (لله والمبدأ ) الذي اغلبه في الحماس  .
ماهو الفرق بين الشعر العاطفي والحماس هل هناك صعوبة بينهم ؟
الشعر كله يخرج من بيت واحد ،كما ان الشعر سواء كان  حماساً او وطنياً او عاطفياً ، اعتقد حتى تفسير العاطفة هي أي شعر يخلو من العاطفة ليس شعر حتى لو كان في الحماس ،و كثير من الناس يفسروا العاطفة بأنها الغزل والحديث عن الانثي وهذا حديث غير سليم ، انا كتبت في الشعر الحماسي والعاطفي والفرق بين القصيدتين ان هذه تخصصت في الحديث عن الحماسة والاخري انتحت وأخذت ناحية معينة من نواحي العاطفة قد تكون العاطفة حزن او يكون شوق او حب إلي غير ذلك من أنواع العواطف .
في أي موقع أنت الآن ؟
اعمل الآن مدير إدارة  العمليات النفسية والإعلام ،وهي إدارة مهمة جداً في كل جيوش العالم لأنها تنظم العمل الإعلامي وتستفيد منه في إدارة الحرب النفسية وتقوم برصد  الإخبار الإعلامية  للاستفادة منها في مواجهة أي اعداء للدولة ،ليس مجرد عداء إعلامي الحرب النفسية تتصدي للعدوان الميداني والإعلامي بدحض الإشاعات وتفنيد الدعايات وطمأنة المواطنين والعمل علي ان يكون المجتمع متوازنا من ناحية نفسية .
مقاطعة .. هل لديها علاقة  برفع الروح المعنوية للقوات المسلحة؟
ليس لدينا علاقة لان هذا واجب التوجيه المعنوي ، هناك شعب في التوجيه المعنوي مسئولة عن رفع الروح المعنوية وعمل الحماس ، لكن الحرب  والعمليات النفسية تعمل في مضمار صد أي عمل عدواني عن الدولة سواء كان هذا العمل ميداني او نفسي او إعلامي .
كيف يتعامل الصوارمي في بيته هل بنفس الحسم في العسكرية أم بوجه آخر ؟
نحن في البيت نعيش حياتنا طبيعية جدا ، بنفس الأسلوب  والطريقة التي  يعيش بها الآخرين، في نهاية واحد أب وأسرة لا أتخيل ان هناك حاجة شاذة او غريبة ،نعيش بنفس تربية أجدادنا وأبناءنا .
ماهو الملاذ الآمن الذي يهرب له الصوارمي ؟
كالعادة في الاطلاع والقراءة وفي المدارسة ، قراءة القران الكريم ، حضور الندوات والأمسيات الشعرية ,والواحد عندما يضيق بالحياة يلجا كالعادة إلي هواياته ومواهبه وأشياءه ترويحية ، هناك البعض يلجأ إلي مشاهدة الأفلام او كرة القدم او لعب الكوتشينة او الشطرنج وغيره ،كن معظم الذين ينفعلون بالعمل او المادة الثقافية يلجون للمادة الثقافية كمادة أيضا ترفيهية او ترويحية كملاذ امن عندما يشعر الإنسان بالسام والضجر، والإنسان الذي ينتمي إلي قبيلة الشعراء يجد الترويح الكافي في الشعر يقرءا للشعراء مثل ما يجد اللاعب المتقاعد عن لعب الكرة بعد ان يتقاعد  يجد نفسه في متابعة مستجد من لاعبين وينظر بنظرة تحليلية للأجيال التي ورثته .
ماهي علاقتك بالكرة ؟
انا علاقتي بالكرة غير قوية متابع من علي البعد .
أي فريق تشجعه؟
أشجع الهلال لكنني غير متعصب.
من هو فنانك المفضل ؟
بحب استمع للفنان المعروف عوض الجاك  ، يمكن في عدد كبير من الناس لا يعرفونه ، لكن عوض الجاك فنان من أبناء مدينة ود مدني توفي في بداية الثمانيات ، هو فنان شعبي صوته جميل بالتالي استمع له .
ماهي أكثر أغنية تدندنها ؟
عوض الجاك عنده أغاني بحب ادندنها أحيانا مثلا زمانك والهوى أعانك ، هب نسيم الليل ،وغيرها من الأغاني ،إما الأغاني الشعبية  كالعادة ترديدها ما فيه مشكله لأنه ما فيها موسيقي بالتالي هي مثل الأناشيد التي قرانها في الابتدائي والمتوسط ، ان كان انا غير منفعل بدندنة الأغاني .
هل هناك فنان في الساحة يستهويك الوقوف عنده ؟
أستمع للفنان علي إبراهيم اللحو وايضاً هناك فنانين ظهروا جدد في الساحة ،ولدي علاقات بهم واستمع لهم مثل شريف الفحيل صوته جميل  ، نسرين هندي ، فهيمه عبدالله ، كذلك الفنان الرائع عصام محمد نور استمعت له في فترة من الفترات .
هل قدمت من شعرك ليكون غناء ؟
ما انفعلت صراحة وان كان الإخوة  الأستاذ مبارك المنصوري لديه موهبة ممتازة جداً في الأداء والتطريب ،وقد غني لي عمل قصيدة اسمها( الزمن قيمة الإنسان حقيقة في احترام لكل دقيقة الزمن يا إخوانا غالي تنزل الأمة العريقة ) وأيضا فنان رائد ميرغني غني لي عملين تقريباً والفنان جلال الخير غني لي عمل واحد ، انا ما قدرت اقتحم الوسط الفني وأصنف نفسي كشاعر غنائي  نسبة لطبيعة عملي لا تسمح بذلك .
هل طبيعة عملك تتعارض أحيانا ؟
هي لا تتعارض لكن عندنا كثير جدا من الشعراء العسكريين في المجال الفني مثلا الطاهر إبراهيم ،,إبراهيم الرشيد ، أبو قرون عبدالله أبو قرون ، حسن كركب ، عمر الشاعر ، عوض احمد خليفة (عشرة الأيام ) كثير والقائمة ممكن تطول كلهم  قدروا وفقوا بين العسكرية والشعر الغنائي، لكن انا لم انفعل كثير بهذا المضمار .
هل تحن إلي مقوله قواتكم المسلحة الباسلة ؟
أبدا لا أحن لها واعتقد أنها مرحلة قد انتهت ، اعتقد الإنسان لابد ان يتطلع إلي أمر آخر، لا احن لهذه النبرة واعتبر أنها عملت عملها وأدت مفعولها  في حينها ،إما الآن الوقت بالنسبة لي انتقل لاشى آخر لابد ان احترم عملي لأنجح فيه كذلك .
يقال ان الشخص الذي تعود علي الأضواء لا يتحمل النسيان ؟
اعتقد ان هذه المقولة غير صحيحة لأننا كثير من الأحيان  رأينا أناس كانوا في الضوء او الأضواء الإعلامية تحديدا لكن عندما انتهت فترة الأضواء لم يبالوا او ينقلوا أنفسهم لمكان آخر ليس فيه أضواء ، يعني باختصار زمان  الناس في نشرة الإخبار في الثمانيات أين هم الآن كانوا في دائرة الضوء صباح ومساء يطلون علي المواطن مذيعين في الإذاعة او قراء اخبار في القنوات التلفزيونية،والأن يعيشون حياتهم بكل سعادة ، وأذا لم يتم تعيني كناطق رسمي لم أكن في حاجة لان يراني الناس ويتحدث عني وانتهت هذه الفترة ،وأريد ان يتحدث الناس عن مواهبي ويستضيفني الإعلام كموهوب ان كانوا يرون ذلك او كشاعر .
الناس تعودت علي الصوارمي في زي الناطق الرسمي ؟ ماهو تعليقك؟
قضيت ستة أعوام ناطق رسمي ليس من الضروري ان اصبح ناطقاً رسمياً باسم القوات المسلحة كل الأزمنة والفترات ،إنما هي دائما يتم فيها التنقل من عمل إلي آخر وهي ديدنه  وطبيعة القوات المسلحة،لا أري ان هناك ما يدفعني بان أقول  الناطق الرسمي هي الفترة التي يجب ان تستمر في حياتي .
هل أضافت فترة الناطق للصوارمي ؟
أكيد أضافت ولا توجد مهنه لا تضيف لصاحبها .
بالمقابل ماذا خصمت منك ؟
خصمت كثير جداً من اعز الأشياء الوقت الخاص الذي ممكن ان امارس فيه هواياتي وأصقل فيه موهبتي في القراءة والكتابة وفي عرض الشعر ، إلي غير ذلك او حتى في ممارسة العمل العسكري عموماً .
هل كانت مقيدة ؟
هي مقيدة فعلاً يشعر الشخص بأنه مقيد ،وقد كانت مسؤولية الناطق الرسمي كانت تمنعني من كثير جداً حتى من الاجتماعيات .
هل تذكر أول بيان ذعته ؟
والله لا اذكر ولم يتطرق إلي ذهني ذلك .
هل تذكر آخر بيان ؟
لا اذكر آخر بيان لأنه كانت في حياتي البيانات بطريقة تلقائية , انا حتى الآن لم اجلس لأؤرخ لهذه الفترة او اكتب عنها بحسبان ان القوات المسلحة دائما يحسي الإنسان عمله عندما يغادرها بالتالي لم أحسي شيئا من هذا القبيل .
راجت في الأيام الماضية بمواقع التواصل الاجتماعي عن امتلاك الصوارمي لمنتجع ؟
انا مثلي كمثل الذين يطالعون الواتساب دهشت عندما وجدت منتجع فخم ينسب لشخصي واتصل بعض الإخوة لمباركة  امتلاكي لهذا المنتجع وبعض الإخوة اتصلوا لاستجار المنتجع لفترة طويلة لعمل سينمائي وهكذا لكن في الحقيقة المشكلة في الواتساب الذي أصبح يأتينا بإخبار غير دقيقة ، وهذا المنتجع مجرد كذبة كبيرة جدا،انا  لا املك شيئا من هذا القبيل سواء منتجع او غيره من الممتلكات الاخري بمعني إنني ليس رجل إعمال بل إنسان عسكري ما املكه من أشياء لا يتعدي العسكرية التي احملها بين جنبي وبعض الأشياء الصغيرة التي لا تجعلني في مصاف رجال الإعمال ، فكرة المنتجع  هذه كذبة وأظن لا يوجد منتجع بهذه المواصفات شمال مدينة الكد رو ، لان بعض الإخوة ذهبوا لرؤية المنتجع الذي امتلكه ورجعوا خابيين يجرون ازيال الخيبة يتسالوا هل أنت صاحب المنتجع كنت أقول لهم كان من الاحري ان تسالوا أولا ، وذكروا بأنهم لم يجدوا منتجعا .
ماهو الغرض من هذا الشائعة ؟
الغرض اشانة السمعة لكي يلفتوا أنظار الناس بأن هناك إنسان في القوات المسلحة برتبة العقيد  ومخصصاته المالية في هذه الرتبة لا تتيح له ان يقوم بامتلاك منتجع من أين له هذا ، والحمد الله قادتي في القوات المسلحة وإخوتي كذلك المدنيين تصدوا لهذه الإشاعة ودحضوها  .

Comments are closed.