إنطلاق إمتحانات الشهادة السودانية بكافة ولايات السودان

انطلقت أمس بكافة ولايات البلاد امتحانات الشهادة السودانية للعام 2016-2017م في يومها الأول وسط أجواء هادئة واهتمام رسمي وشعبي. وبلغ عدد الطلاب الجالسين 499 ألفاً و629 طالباً وطالبة داخل وخارج السودان في أكثر من 3 آلاف و748 مركزاً منها 14 مركزاً خارج السودان وتشمل المساق العلمي والأكاديمي والفني والمساق القرآني . هذا وبدأت عملية امتحانات الشهادة السودانية بصورة هادئة بكل مراكز الامتحانات وسط اهتمام ومتابعه من قبل قيادات المحلية وادارات المدارس واسر الطلاب الممتحنين

وقالت الأستاذة سعاد عبد الرازق وزيرة التربية والتعليم إن هنالك طلاباً أجانب يجلسون هذا العام لأكثر من 17 دولة في مراكز منفصلة بولاية الخرطوم تشرف عليها مباشرة وزارة التربية والتعليم الاتحادية الى جانب 3 آلاف و500 طالب من جنوب السودان.

وفي محلية شرق النيل قرع صباح امس الأستاذ حسن محمد إبراهيم المعتمد بالإنابة وبحضور مدير شرطة محلية شرق النيل العميد حقوقي صلاح حسن الطيب ومدير إدارة التعليم الثانوي الدكتور خضر الزبير ومدير جهاز الأمن والمخابرات بالمحلية مقدم أمن محمد بخيت ودكتور سهام العاقب عضو المجلس التشريعي ومدير التعليم الأساسي بالإنابة ورئيس اتحاد المعلمين بالمحلية ورئيس اتحاد الطلاب بالمحلية، قُرع جرس بدء الامتحانات بمدرسة آمنة بنت وهب بالحاج يوسف الامتداد مربع 8 حيث يبلغ عدد الطلاب والطالبات الممتحنين بالمحلية للشهادة هذا العام 20724 طالباً وطالبة وعدد المراكز بالمحلية 125 مركزاً كما بلغ عدد الحالات الخاصة 16 طالباً وطالبة.

وطالب الأستاذ حسن محمد إبراهيم، نائب المعتمد المدير التنفيذي لمحلية شرق النيل، التلاميذ الممتحنين للشهادة هذا العام بضرورة التركيز في الإجابة على أسئلة الامتحانات دون رهبة أو خوف بهدف تحقيق نتيجة مشرفة للأسر التي بذلت الكثير بانتظار هذا اليوم المشهود من أجل تحقيق النجاح، مشدداً على التركيز في فهم السؤال قبل الإجابة عليه بهدف إحراز نتيحة متميزة تسعد الأسر وترفع من شأن المحلية .، متمنياً للتلاميذ النجاح الباهر ورفع مكانة المحلية بين محليات الولاية .

رضاء بالترتيبات بالدندر
وفي ولاية سنار قرع الأستاذ الطاهر إبراهيم الخير، المدير التتفيذي لمحلية الدندر، معتمد الدندر بالإنابة، جرس انطلاقة الامتحانات وذلك بحضور الأجهزة الأمنية والشرطية والمجالس التربوية وقيادات التعليم بالمحلية وقد وقف الوفد على سير الامتحانات في يومها الأول بمراكز مدينة الدندر وأكدوا رضاءهم بالترتيبات بهذه المراكز واطمأنوا على العمل الإداري والفني ،وأكد معتمد الدندر بالإنابة اهتمام محليته بالعملية التعليمية وقال إن حكومة الولاية والمحلية أولت التعليم اهتماماً كبيراً من أجل الارتقاء بالعملية التعليمية باعتبارها رأس الرمح في العملية التنموية كما أشار إلى أن المحلية أكملت كافة استعداداتها لانطلاقة الامتحانات بجميع المراكز كما عملت على تهيئتها وتأمينها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والشرطية ودعا الطاهر الطلاب الممتحنين لبذل الجهد والمثابرة لإحراز نتائج مشرفة للمحلية والأسر.وكشف الأستاذ الهندي شكر الله مدير تعليم المرحلة الثانوية بالدندر بالإنابه أن عدد الجالسين لامتحانات هذا العام قد بلغ 1397 طالبا وطالبه موزعين على 15 مركزاً بالمحلية وأضاف أن اليوم الأول يسير بصورة طيبة .

الصحة حاضرة
وفي ولاية جنوب دارفور قرع والي ولاية جنوب دارفور بالإنابة الطيب حمد أبو ريدة الجرس بمدرسة البير راغب الثانوية بنات إيذاناً ببداية امتحانات الشهادة السودانية في كل المراكز بربوع الولاية والتي يجلس لها (39104) طالب وطالبة بالولاية عبر (246) مركزاً . وتفقد الوالي بالإنابة عدداً من مراكز الامتحانات منها مركز مدرسة نيالا الثانوية ومركز مدرسة الجبل لطلاب شرق جبل مرة ومركز طارئ بمستشفى نيالا التعليمي لـ(10) طلاب من محلية روكرو ولاية وسط دارفور المصابين في حادث سير مطلع الأسبوع الجاري .

وفي محلية أم بدة قرع عبد اللطيف فضيلي معتمد المحلية يرافقه مدير إدارة التعليم الثانوي بالمحلية ومنسق عام اللجان الشعبية ومدير شرطة محلية أمبدة وعدد من القيادات، قرع الجرس لبداية انطلاقة الامتحانات بمدرسة الشهيد أحمد الرضي جابر بنات بالحارة الأولى جنوب.وأكد عبد اللطيف فضيلي خلال مخاطبته للطالبات أهمية التعلم ودوره في بناء المجتمع السليم آملاً لكل الطلاب الممتحنين التوفيق .

وفي ولاية البحر الأحمر قرع الوالي بالإنابة اللواء الركن مصطفى محمد نور جرس بداية الامتحانات من مركز مدرسة الشيخ مصطفى الأمين بالقطاع الشرقي لمحلية بورتسودان والتي يجلس لها (9844) طالباً وطالبة تم توزيعهم على (82) مركزاً للامتحانات بمحليات الولاية المختلفة، مؤكداً اهتمام حكومة الولاية بقضايا التعليم وتقديم الدعم اللازم لهذا القطاع المهم، مشيراً إلى الترتيبات التي وضعت لتوفير الأمن والاستقرار والمناخ المناسب للامتحانات.

من جانبها أوضحت دكتورة فاطمة مصطفى الخليفة، وزيرة التربية والتعليم بالولاية، جهود الوزارة لتهيئة البيئة المناسبة للامتحانات، مشيرة في ذلك إلى الاستعداد المبكر لإعداد المراكز إلى جانب الإعداد الأكاديمي للطلاب من خلال برنامج الإسناد الأكاديمي والمعسكرات الطلابية والاختبارات الدورية والامتحانات التجريبية لرفع مستوى التحصيل لدى الطلاب.
وأكد أن الأمن في الولاية مستتب وخلوها من كل الظواهر السالبة خاصة التمرد والصراعات القبلية وأضاف أن كل مراكز الامتحانات تم تأمينها بقوات الشرطة بخطة محكمة فضلاً عن عمل إجراءات وقائية لإسعاف أي حالات طارئة للمرضى من الطلاب بالمراكز الصحية والمستشفيات وكشف وزير التربية والتعليم بالولاية الدكتور محمد عبد الله فضل الله عن أن عدد الطلاب الجالسين لهذا العام يبلغ (39104) طالب وطالبة موزعين في (246) مركزاً منها (97) مركزاً أكاديمياً للبنين، (95) مركزا أكاديمياً للبنات، (43) مركزاً مشتركاً، (2) مركز دراسات إسلامية و(6) مراكز تعليم فني تجاري وحرفي بجانب وجود مركز لنزلاء السجون وبعض الحالات الطارئة يضم (8) طلاب ممتحنين بالإضافة إلى مركز طارئ في مستشفى نيالا التعليمي لعشرة طلاب الذين أصيبوا في حادث سير بمنطقة فنقا بجبل مرة محلية روكرو وقال فضل الله إن العام الدراسي مستقر بفضل جهود حكومة الولاية والمعلمين وتوقع حدوث نتيجة جيدة يحرزها الطلاب هذا العام نتيجة للاستقرار الذي تحقق في الولاية.

وأوضح دكتور آدم محمد الأمين، وزير التربية والتعليم المكلف، أن عدد الجالسين للشهادة هذا العام بالولاية بلغ 7659 طالباً وطالبة في 60 مركزاً منهم 3752 طالباً على المستوى الحكومي و594 على مستوى المدارس الخاصة فيما جلس باتحاد المعلمين 2114 طالباً و799 طالباً بالمنازل و400 طالباً بالمساق الفني.

تنظيم جيد
وفي ولاية النيل الأزرق قرع والي النيل الأزرق حسين يس حمد والي ولاية النيل جرس بدء الامتحانات بمحلية ود الماحي من مركز ود الماحي بمحلية ود الماحي الحدودية مع إثيوبيا وذلك إيذاناً بانطلاقة امتحانات الشهادة الثانوية بالولاية التي يجلس لها 7659 طالباً وطالبة في 60 مركزاً ،وأشاد الوالي بمستوى التنظيم والإعداد الجيد للامتحانات على مستوى محليات الولاية السبع وأكد أن الولاية تشهد أمناً واستقراراً في كافة مناطقها مما سينعكس إيجاباً على التحصيل الأكاديمي، معرباً عن أمله في أن تحقق الولاية مركزاً متقدماً على مستوى السودان.
الاهتمام بتعليم الريف
اما في مدينة الروصيرص قرع الأستاذ أدهم الشيخ الجرس بمدرسة الرصيرص الثانوية وسط للبنات ،وقال المعتمد لـ(سونا) إن الترتيبات بكافة مراكز المحلية الثمانية جيدة وإن إدارة التعليم ووزارة التربية قد بذلا جهداً مقدراً في تهيئة البيئة للطلاب ضماناً للتحصيل الأكاديمي المطلوب، مبيناً أن محليته قد أولت التعليم اهتماماً خاصة على مستوى الريف. وأوضح أن محليته تشهد استقراراً أمنياً سينعكس إيجاباً على شهادتي الأساس والثانوي، منوهاً إلى أن الأمور تمضي وفق ما أعد لها، معرباً عن أمله في أن تحقق محليته نتيجة مقدرة على مستوى شهادتي الأساس والثانوي.
ترتيب امني جيد
وبمحلية الروصيرص أيضا قرع الأمير محمد عثمان هاشم، وزير المالية والتنمية البشرية بولاية النيل الأزرق، الجرس بمدرسة الرصيرص الثانوية النموذجية بنات إيذاناً ببدء امتحانات الشهادة الثانوية بمحلية الرصيرص، وافتتح الوزير الذي رافقه عاطف أبوشوك نائب مدير عام وزارة المالية وكوثر العطا عضو المجلس الوطني وشادية علي نائب مدير المرحلة الثانوية وسامية الترابي عميد كلية تنمية المجتمع بجامعة النيل الأزرق، افتتحوا المعمل المرجعي بالمدرسة والذي سمي باسمه لدعم المركز بمبلغ 51 ألف جنيه إلى جانب المسرح والذي أسهم في تشييدهما كذلك أزهري مدني، مدير عام وزارة التربية والتعليم.
وقال وزير المالية لـ(سونا) إن الإعداد والترتيب الإداري والفني والأمني بالمركز جيد ، معرباً عن أمله في أن يحقق المركز النتيجة المرجوة، خاصة وأن البيئة بالمركز مهيأة تماماً، وأوضحت الأستاذة بسمات عثمان إمام، مدير المركز، أن عدد الجالسات بالمركز رقم 1925 بلغ 149 طالبة، 60 بالمساق العلمي و89 طالبة بالمساق الأدبي .وأشادت بالدعم المقدر الذي قدمه وزير المالية للمدرسة ورعايته لها، مبينة أن المدرسة تضم معمل حاسوب متكامل وبدأت تعد لإنشاء المكتبة الإلكترونية، لافتة إلى أن العديد من المواد تدرس عبر الوسائط.
دعم الاسر محدوي الدخل
الأستاذة سهام هاشم الهاشمي وزير الرعاية والشئون الإنسانية بولاية النيل الأزرق قرعت الجرس من المركز رقم 1894 بمدرسة السلام بالدمازين إيذاناً بانطلاقة امتحانات الشهادة السودانية حيث جلس بالمركز 218 طالباً .واطمأنت الوزيرة على الترتيبات بالمركز، مؤكدة على دور وزارتها في استقرار الأسر محدودي الدخل عبر قنواتها المتعددة مما انعكس إيجاباً على التلاميذ والطلاب إلى جانب تسهيل وتقديم الخدمات الصحية عبر التأمين الصحي مشيدة بالرعاية الكريمة لوالي الولاية ولصادق إسهاماته في دعم الخدمات ورعايتها كافة وفي مقدمتها التعليم .
.وأوضح مدير المدرسة أبوبكر جمعة أبو بكر أن المدرسة تشهد استقراراً وأنها قد فرغت من المنهج في وقت مبكر وذلك بفضل البيئة المدرسية الجيدة، موضحاً أن عدد الجالسات بلغ 105 طالبات.
عدد من المتأثرين بالحرب
و قرع الجرس معتمد الدمازين الفاتح مالك من مدرسة بنت وهب الثانوية للبنات وذلك إيذاناً بانطلاقة امتحانات الشهادة السودانية بالمحلية. وأكد المعتمد اكتمال كافة الترتيبات بالمحلية لانطلاقة الامتحانات في ظل سلام وأمن واستقرار تعيشه الولاية عامة ومحليته على وجه الخصوص،مبيناً أن محليته تستضيف عدداً من المراكز بالمحليات المتأثرة بالحرب، مشيداً باهتمام وزارة التربية بالتعليم، معلناً عن دعمه لخدمات المركز بمبلغ مقدر. وأوضحت الأستاذة سمية عبد الله يوسف، مدير المدرسة، أن عدد الطالبات الجالسات بالمركز بلغ 312 طالبة 144 جلسن نظامياً و168 اتحاد معلمين.
الشرطة جاهزة
وفي سياق ذي صلة قرع مدير شرطة الوحدة الادارية بمحلية السريو الجرس بمدرسة السريو الثانوية بنات بشمال الدمازين بحضور العمدة حامد إبراهيم البيلي ، وأكد مدير الشرطة أن الشرطة أكملت ترتيباتها الأمنية لتأمين الامتحانات وضمان استقرار الممتحنات مشيداً بالتعاون وحسن التجاوب الذي لمسه من الأسرة التعليمية.
مولانا هارون يشارك
وفي ولاية شمال كردفان خاطب مولانا أحمد محمد هارون والي شمال كردفان طالبات مركز الابيض الثانوية بنات ايذانا ببداية إمتحانات شهادة الثانوية العامة للعام الدراسي 2017 وحيا هارون طلاب وطالبات الولاية الجالسين للامتحان متمنياً لهم التوفيق والتميز حاثاً إياهم على ضرورة الثقة بالنفس من أجل النجاح مؤكداً استمرار حكومته في الاهتمام بالتعليم وتوفير كافة المعينات له، وأشاد بجهود معلمي المرحلة الثانوية وإدارات الوزارة وذلك لدعمهم للمعسكرات والاهتمام والرعاية بالطلاب الجالسين وتهيئة المناخ لهم له وختم حديثة بالدعوات والنجاح لجميع الطلاب الجالسين بالولاية.
دعم معسكرات التعليم
من جانبه دعا وزير التربية والتعليم بشمال كردفان الدكتور إسماعيل مكي إسماعيل الطالبات الى ضرورة المحافظة على التميز، وأكد جاهزية طلاب الولاية لهذا الامتحان بعد أن تم دعم جميع معسكرات التركيز بالولاية مادياً وعينياً وقال إن عدد الطلاب الجالسين بالولاية بلغ (19438) طالب وطالبة منهم 46% تعليم حكومي و15% تعليم خاص وأبان أن نسبة المساق العلمي ارتفعت هذا العام حيث بلغت 36%
مشاركة القيادات
وأعربت الأستاذة ميمونة هاشم رئيس المركز عن ارتياحها بمشاركة قيادات الولاية برئاسة والي الولاية بضربة البداية بمدرستها وقالت إن هذا سيكون دافعا قوياً للطالبات الجالسات للامتحان من أجل إحراز نتائج طيبة واكدت جاهزية المركز وتوفير كافة المعينات له وأبانت أن عدد الطالبات بالمركز (574) طالبة.
تشجيع الطلاب
وفي ولاية القضارف قرع الاستاذ محمد عبد العزيز علي معتمد الفاو ورئيس لجنة أمن المحلية جرس بداية انطلاقة الامتحانات بالمركز رقم 8 القرية 13الثانوية مزدوج بحضور أعضاء لجنة امن المحلية، و تفقد الوفد مراكز القريه 10 الثانويه بنين وبنات واقفا علي بداية العمليه كما تفقد الوفد مراكز الفاو الثانوية بنين وبنات والنموذجية بنين وبنات والمعهد الحرفي ،ودعا معتمد الفاو لضرورة بذل المزيد من الجهد من أجل إحراز نتائج تشرف المحلي وقد اطمئن الوفد على بداية الامتحانات بكافة المراكز بالمحلية.وكان عدد المراكز 13مركزاً وعدد الجالسين 2631 طالب وطالبة
معتمد الرهد يفقد المراكز
وفى منطقة الرهد تفقد معتمد الرهد اعمر موسى إبراهيم يرافقه أجهزته الأمنية والإدارة العامة للتعليم ومدير التخطيط والإحصاء والمعلومات بوزارة التربية بالولاية وممثلي المنظمات بداية امتحانات الشهادة الثانوية بكل من مركزى الثانوية بنين والمعهد الحرفى ومركزى الثانويةبنات والتجارية للبنات بالحواتة واطمأنوا على سير الامتحانات في يومها الأول ويجلس بمركز الثانوية بنين 289 طالباً بالمعهد الحرفي.بينما يجلس بالثانوية بنات 405 طالبة والتجارية بنات62طالبة واشار مدير التخطيط والاحصاء والمعلومات بالولاية ان مراكز الحواتة تمت تهيئتها وتامينها مع توفير وسائل الحركة .
وقرع معتمد محلية الفشقه عبدالعاطي حسن دكين يرافقه عبدالله جوده المدير التنفيذى وأعضاء لجنة الامن والمجلس التربوي جرس انطلاقة الامتحانات من مدرسة الشواك الثانوية بنين وطاف الوفد علي كل المراكزالبالغه خمس مراكز وبلغ عدد الجالسين895طالب وطالبه وقدم المعتمد دعم مادي للمراكزمتمنين التوفيق والنجاح.
اعداد جيد بحلفا الجديدة
وفي حلفا الجديدة قرع معتمد محلية حلفا الجديدة أدريس عبد الرحمن الجرس بمدرسة اشكيت النموذجية وبحضور عدد من القيادات والأجهزة الأمنية. ووقف المعتمد خلال زيارته على مجمل الأوضاع .شملت الزيارة مراكز، اشتكيت النموذجية بنين وحلفاالنموذجية بنات ودهب عبدالجابرالثانوية بنات ومحمد عيد بنات ، واشادالمعتمد بادارةالمرحلة الثانوية لإعدادها الجيد لتلك المراكز .وتهيئة البيئة التعليمة ،وأوضح الاستاذ عبدالله محمد صادق مدير إدارة المرحلة الثانوية فى تصريح ( لسونا ) ان ادارته وضعت كافة الترتيبات اللازمة لتهيئة مراكز الامتحانات والبالغ عددها 28م مركز منها أربعة مراكز بالمصنع و24بحلفا ،وقال إن عدد الجالسين بلغ 3644منها 22011اكاديمي و172 فنياً فيما بلغ عددطلاب المدارس الخاصة 1261طالب وطالبة .
استعداد نهر النيل
أما في ولاية نهر النيل بمدينة ابو حمد قام اسماعيل السماني المدير التنفيذي لمحليةابوحمد بالانابه ممثل معتمد المحليه يرافقه الاستاذ عبدالعزيز الطيب الجعلي رئيس المجلس التشريعي بالمحليه و الاستاذ علي طه ادم مريدابي مدير المرحلة الثانويه والعقيد شرطه المهدي المهدي المرضي مدير شرطه المحليه والمقدم ادم عثمان مدير وحدة امن المحليه والاستاذ عبدالرحيم عباس مدير الادارة العامة للتعليم بالمحلية وعدد مقدر من القيادات السياسية والتعلمية قاموا بقرع الجرس بمدرسة الفريق محمد عطا الثانويه بالجزيرة مقرات إيذانا بانطلاقة امتحانات الشهادة الثانوية بالمحلية.ودعا ممثل المعتمد الطلاب الممتحنين للتركيز في المذاكرة وعدم الارهاق وتنظيم المذاكرة اثناء الامتحانات
اجواء صحية
من جانبه تمنى الاستاذ عبدالعزيز الطيب الجعلي رئيس المجلس التشريعي بالمحليه التوفيق والنجاح لكل طلاب المحليه مناشدا ادارات مراكز الامتحانات لتهئية المناخ للطلاب حتي يؤدوا الامتحانات في اجواء صحية ومعافاة،وفي ذات الاطار أكد الاستاذ علي طه ادم مدير المرحلة الثانوية بالمحلية ان ادارته قد وفرت كافة المعينات لمراكز الامتحانات مقدما شكره للاستاذ عبدالعال خرساني معتمد ابوحمد الذي وفر دعما مقدرا للادارة لاجراء الامتحانات ،وقال إن جملة الطلاب الممتحنين للشهادة هذا العام حوالي الف ومائه وسبعة طلاب وطالبات موزعين علي ثلاثة عشر مركز بالمحليه ،هذا وقام عدد من المسئولين بتفقد مركز الامتحانات بمدرسة العميد م صلاح كرار للبنات بالمقرات
37 الف طالب وطالبه من شمال دارفور يجلسون للامتحانات
و جلس أمس الاثنين اكثر من سبعة وثلاثون الف طالب وطالبه لامتحانات الشهادة السودانية لهذا للعام بجميع محليات ولاية شمال دارفور الثماني عشرة ، وقرع الاستاذ محمد بريمة حسب النبي والي شمال دارفور بالانابة بمدرسة الفاشر الثانوية بنات قرع جرس بداية امتحانات الشهادات السودانية بالولاية لهذا العام و قاد حسب النبي وفدا رفيعا من الأجهزه التنفيذية والتشريعية ولجنة أمن الولاية للوقوف علي سير الامتحانات في عدد من المراكز بمدينة الفاشر حاضرة الولاية من بينها مركز مدرسة الفاشر الثانوية بنات ومركز مدرسة البنجاوي بحي اولاد الريف واطمئن الوالي بالانابة علي سير امتحانات الشهادة السودانية بالولاية في يومها الاول واستمع الي تنويرضاف من ادارة الكنترول والمراقبة حول سير العملية وقال بريمة ان الاوضاع العامة بشمال دارفور مستقرة تماما بكل محلياتها المتعدده واشار الي ان مراكز الامتحانات لهذا العام شملت كل محليات الولاية ، مبينا ان كافة الترتيبات الإدارية الخاصة بالامتحانات تسير بصورة جيدة من حيث السكن والإعاشة ولم تسجل اي حالات للإخلال بالوضع العام .
مراكز للاجئين
من جانبه أوضح وزير التربية والتعليم يوسف اسحق آدم خلال تصريحات ان الامتحانات تسير بصورة طيبة مبينا ان جملة الجالسين لامتحانات الشهادة السودانية لهذا العام بالولاية بلغ عددهم سبعة وثلاثين الف وخمسمائة طالب وطالبة منهم خمسة وعشرين الفا في المساق الادبي واثنتا عشر الف طالب وطالبه في المساق العلمي موزعين قي مائة وتسعين مركزا في جميع أنحاء الولاية من بينها أربعة وثمانين مركزا داخل مدينة الفاشر لوحدها واكد الوزير علي ان كل النزل الخاصة بالممتحنين أعدت بصورة جيدة مشيرا الي هناك مراكز خصصت لامتحانات الطلاب اللاجئين ( في محلية الطينة )هذا وتفقد معتمدو محليات الولاية المختلفة سير الامتحانات في يومها الاول بمحلياتهم المتعددة.

قد يعجبك ايضا