الاعلام المصري (هباب الطين) ماهكذا تورد الابل !

تاج السر محمد حامد

في موقف كموقف السودان من تلك الشائعات والاقاويل الذليلة تجاة صلابة وقوة الشعب السودان المستهدف من قبل الاعلام المصري تجاة زيارة صاحبة السمو الشيخة (موزا) للسودان .
القضية التي نحن بصددها الان لم تعد حبا أو كرها للسودان بل أصبحت قضية كل أهل السودان وبقدرته الدفاع عنها من ذلك الاعلام المصري (الاعرج) والوقوف بالمرصاد في وجه كل العابثين وكما يبدو للاعلام المصري من حديثهم الممجوج لم يفهموا شعب السودان أو لايريدون ان يفهموا ذلك .
فيا أيها الاعلام الساخر أعلم وليعلم غيركم بأن شعب السودان لن يتزعزع بتلك القوقعات الهشة التي تخرج من أفواه (الشياطين) بائعي الضمير .. وقد تكررت افعالكم الشنعاء كثيرا تجاه السودان وشعبه وأخرها هذا القول المايع تجاه زيارة صاحبة السمو الشيخة موزا للسودان الذي لا ينطقه إلا العاجزون أمثالكم .. فماذا بقي لكم غير هذا القول الرخيص لكن للصبر حدود وحدود .
وليعلم هذا الاعلام المأجور بأن شعب وأهل السودان رجالا ونساءا وشبابا سيظلون العين الساهره للتصدي بكل قوة للعابثين في حق هذا الشعب الوفي .. مثل هذا الاعلام الذي يعلن عدوانه السافر تجاه شعب السودان كمن يمشي معصوب العينين لا يدفعه البصر ولا البصيرة بقدر مايدفعه الكبرياء والعجرفة وعليه ان (يقوم) نفسه المهزومه أصلا قبل أن يطلق سهامه السامة تجاه السودان وشعب السودان .
حديث الاعلام المصري (المهزوز) لن يضيف الي رصيدهم شيئا جديدا بل سيكشف اوراقهم الخاسرة .. فماذا ستجنون من سهامكم السامة تجاه أهل السودان سوي إنها ستحرقكم بنارها الملتهبة وفي هذا الصدد كتب رئيس اتحاد الكتاب والادباء الفلسطيني تجاه السودان ذلك المثلث العظيم قائلا .. التفاهه التي تستحق بالفعل وتستنزف طبائع المجتمع البرئ وتحوله الي قطيع هي عنوان الاعلام الأمني الرخيص .. التفاهه العدوانية الساخرة التي تزرع الاحقاد بين الشعوب والأمم المتجاورة التي تحتاج الي بعضها تفاهه بليده وتسقط أمام أول كلمة علميه في قاموس التاريخ .. ففي السودان لانتحدث عن عشرات الاهرامات بل عن المئات منها تجدها قائمة في البجراوية والكدو ومروي وماتزال الارض ولادة .. هذه مقتطفات من مقال رئيس الكتاب والادباء الفلسطيني وليت الاعلام المصري المهرطق يفهم ذلك .
وعلي الاعلام المصري أن يفهم بأن التاريخ (الكوشي) من امبراطورية (كوش) القديمة يسترعي انتباه الكثيرين فبعد صدور كتاب الصحفي الكندي (هنري اوبين) عن انقاذ الافارقه النوبين بقيادة (ترهاقا) صرح الممثل الامريكي (ويل سميث) اشهر نجوم هوليوود خطورة جبارة ليقوم ببطولة فيلم عن الملك الاسود (ترهاقا) الذي اتسمت فترته بشن الحملات العسكرية علي مصر واثيوبيا وفلسطين وحكم مصر خلال القرن السابع قبل الميلاد .. هذا سيساعد المورخين في اعادة صياغة التاريخ من جديد لحضارة وادي النيل وسيعيد لحضارة (كوش) والنوبة حقوقها التي سلبها المصريون فإن كل الشواهد والاكتشافات الاخيرة أثبتت ان الملوك الذين حكموا مصر كانوا يحتلونها وليس من الاقباط انما هم من شعب النوبة .. اللهم قد بلغت اللهم فأشهد .. واكتفي

قد يعجبك ايضا