سوق السياسة

يكتبها : عصام جعفر
حزب بدون غواصات والعجائز دايرنو متحف
٭ الحزب الشيوعي السوداني يبحث عن «بحر أحمر» صافي لا تمخر عبابه الغواصات ولا تعكر صفوفه الطوابير؟!
٭ وذلك لدرجة أن الحزب كان سيؤجل مؤتمره السادس إلى حين الانتهاء من حملة الكنس والنظافة واصحاح البيئة وأبعاد الغواصات؟!
٭ القدامى والحرس العجوز يمسك الآن بتلابيب الحزب العتيد.. والزعامة لا زالت في يد القدامى الذين لا يؤمنون بتيار الشباب وفي ذلك لا يختلف الحزب التقدمي عن الأحزاب الطائفية مثل حزب الأمة الذي لن يصادق غير الصادق أو الاتحادي العايش على نظرة من أبو هاشم.
٭ الشيوعيون يعقدون مؤتمرهم السادس بقاعة الصداقة وسط اتهامات وفصل بعض الأصدقاء والرفاق ووقوف الحزب على الرصيف بعيداً عن أطياف المعارضة الأخرى.
٭ الحزب الشيوعي لم ينس شيئاً ولم يتعلم شيئاً .. أي حاجة هو ضدها حتى جهود الشفيع لتطوير نية الحزب.. العجائز دايرنو متحف.


أدانـــت ونددت وشجبــــــت .. واتصـــورت..!

٭ انتهت «الغمة» العربية في دورتها الـ«27» بالعاصمة الموريتانية نواكشط التي استضافت الغمة التي اعتذرت عن استضافتها المغرب؟!
٭ انعقدت «الغمة» العربية وانقشعت دون أن تجد حلاً للبلدان العربية التي مزقتها الحروب والصراعات.
٭انتهت «الغمة» العربية وقد شجبت وأدانت ونددت وأعربت عن قلقها..
وفي الختام أخذ سعادة الرؤساء والقادة العرب حفظهم الله لقطة تذكارية جمعتهم بكل مقاماتهم السامية.. مبروك نجاح «الغمة» واصلوا المواطن العربي ما داير أكثر من كدا.. مبروك نجاح الغمة.


القاموس السياسي الحديث

٭ الثورة:
ليست مؤنث ثور كما يعتقد البعض وهي حالة هياج جماعي تراها السلطات الرسمية كحالة الثور في مستودع الحكومة يكسر كل شيء حتى قوانين السمع والطاعة والولاء لأهل السلطان.. وقيل إن كمساري الحافلات هو الشخص الوحيد الذي لديه الحق في المناداة بالثورة .. الثورة.. الثورة .. دون أن يقبض عليه أحد؟!
٭ الدبلوماسي:
رجل يستطيع أن يصمت بعدة لغات ويكذب بصدق زائد.
٭ المباحثات:
هي أن البحث عن طريقة مخارجة من موقف شائك ومعضلة .. أو البحث عن مصلحة فائقة… وما بين المباحث والمباحثات فرقة كبيرة وإن تشابهت الحروف..
٭ حماية الأراضي:
أن تحمي أي زول من استثمار الأرض والادعاء بملكيتها.


الله يجـــــازيك يا جــومو

٭ الزعيم الكيني جومو كنياتا والرمز الوطني الكبير.. قال إن المستعمر جاء إلى إفريقيا وكينيا وهو يحمل «الإنجيل» وجعلنا نغمض أعيننا ونقرأ الإنجيل وعندما فتحنا أعيننا وجدنا أنفسنا نحمل الإنجيل والمستعمر يملك الأرض والثروة.
٭ يا عزيزي جومو.. ما رأيك في الذين ادخلوا الناس الجامع وخرجوا هم إلى السوق؟!!