الفنان أحمد بركات في جلسة ما منظور مثيلا بألوان

الفنان احمد بركات انطلقت مواهبه من خارج حدود الوطن بسهرة غنائية ادارها المذيع عمر الجزلي من مهجر «بركات» في الولايات المتحدة تحديداً في ولاية «واشنطن» كان اسم السهرة «من واشنطن الى الخرطوم» في العام 2001م ومنها ارتقى الى عالم الشهرة فصار قبلة الطلاب والانظار التقيناه لاهتمامه بتجربته الغنائية ولنتعرف عن كثب على آخر اعماله ومتنفساته

حاوره: احمد الصاوي

٭ أهلاً أحمد بركات؟
أولاً لماذا انت تخص استاذنا الشاعر شمس الدين الخليفة بهذه الزيارة؟
الاخ شمس الدين تربطني به علائق اسرية وجمعتني معه مسألة تأبين عمي الاستاذ الفنان احمد المصطفي – أنا محظوظ بمعرفة شمس الدين كشاعر لا يشق له غبار ثم انني معجب جداً بأشعاره قصدت آخذ منه قصيدة اجتماعية في غاية الأهمية تتصل بأعراسنا السودانية وهذه مطالع منها:
زغردوا وغنوا
رددوا الألحان
بالعديل والزين
باركوا للعرسان
٭ القصيدة ملحنة؟
نعم وهي من كلمات شمس الدين وألحانه على ايقاع السيرة.
٭ أعمال جديدة؟
للشاعر صلاح حاج سعيد اغنية «أهلاً بيك» من ألحان دكتور محمد عبد الله اخصائي العيون على ايقاع السامبا.
٭ عرفت بترديد بعض الاغاني مستصحباً اصواتا اثيوبية ايه الحكاية؟
هذه الاغنيات في الإلبوم بعنوان «الريد قاسي» احتوى على اغنيات «ما بنساك يا رزينة» «عارفك حتنساني» حنين ما قاسي ويا حليلك يا أسمر، أنا ما معيون واغنية من التراث الاثيوبي «قسو ألموني»
٭ كيف هذا التمازج بينك وبين الاثيوبيين؟
ايقاعاتنا معهم متشابهة أيضاً السلالم الموسيقية. معروف ان الاحباش يطربون للاغنيات السودانية أمثال سيد خليفة واحمد المصطفي وعبد العزيز المبارك، وردي وخوجلي عثمان.
٭ اغلب تعاقداتك في الافراح تشير الى الاسر المترفة والشخصيات العامة ما مرد ذلك؟
هذا اعتبار لامتداد اسرتنا والمنطقة التي تربيت ونشأت فيها وللعلاقات الاسرية التي تربط اسرتي ايضاً بحكم تنقلاتي وسفري الكثير أتاحا لي التعرف على هذه الاسر العريقة والراقية لا تنسى أنني انتمي لاسرة من الدبيبة رياضية وفنية يعرفها القاصي والداني اسرة الشيخ ادريس ود الارباب المحسي الما كضاب حسب مقولة عمنا الراحل الفنان احمد المصطفى .
٭ ظهورك الاعلامي ضعيف بعض الشيء؟
كثرة الفنانين، الاجهزة محتكرة لاسماء بعينها.. لا تنسى «سباق الظهور» بشيء او بعدمه.
٭ انتم كشباب من ترشحون لخلافة الحوت إن صح التعبير؟
الحوت في تقديري ظاهرة فنية مختلفة من كل النواحي الفنية والرياضية والنفسية والجماهيرية أما إن كنت تقصد من من الشباب حاز على هذا الكم من الحب والالتفاف فلا اعتقد انه هناك نظيرا له في جماهيريته.
٭ من يطربك من الرواد والشباب؟
خلاف احمد المصطفي عندي من كل رائد اغنية أو اكثر ومن الشباب طه سليمان احب نشاطه وتجديده ووعيه المبكر.