الشاعر التيجاني حاج موسي يطل عبر (ألوان)

«جاي تفتش الماضي».. كانت بمثابة العنوان الذي نتحسس به تذكارات العشق والصبابة لشاعر كان يجوب في سبعينات القرن الماضي شوارع الخرطوم «بموتر» وقصائده المجدولة كانت حديث الناس..
مسامحك ما عشان عينيك عشان تتعلم الغفران..
ما اجمل قيمة التسامح وهو يضيء دروب الاشواق المرهقة.. انه الشاعر التيجاني حاج موسى وهو مبدع «مستّف» بالادب والثقافة والمسرح والشعر..
وقد كانت لألوان جولة معه..

٭ من أنت؟
أنا التيجاني الحاج موسي والدتي دار السلام عبد الله ابو زيد..
ولدت بمدينة الدويم بالنيل الابيض.. في الخلوة درست عامين وأنا في سن الخامسة والسادسة على يد جدنا الفكي الزبير – يرحمه الله- وعند سن السابعة دخلت المدرسة الاولية بمعهد التربية ببخت الرضا بمدينة الدويم .. تلك المرحلة تعتبر من المراحل التي شكلت البدايات الأولى في حياتي للولوج الى ساحات الابداع والشعر في تلك الايام تعرفنا على رموز الحياة الثقافية والتعليمية أمثال الراحل البروفيسور عبد الله الطيب والراحل المسرحي الكبير الفكي عبد الرحمن والموسيقار البروفيسور الماحي اسماعيل والبروفيسور السر دوليب والشاعر الكبير الاستاذ مصطفي سند الذي كان يعمل بمكتب البريد بالدويم ومن نجوم الرياضة الكابتن امين زكي ومدرب التربية البدنية الاستاذ بدر الدين هاشم وهؤلاء الاساتذة ذكرتهم على سبيل المثال.. صنعوا لنا مهرجانات ومسرحيات وأناشيد واغنيات.. لن ننسى أياما مضت مرحاً قضيناها!!».
٭ مؤلفات؟
كثيرة والحمد لله منها ما نشرته للناس.. في مجال ادب وثقافة الطفل، قدمت مسرحية «بت السماك» وهي مسرحية استعراضية غنائية.. لعب دور البطولة فيها الطفل – وقتها – الفنان محمود عبد العزيز – يرحمه الله – وألف موسيقاها، الصديق الموسيقار د. يوسف حسن الصديق وذلك في أواخر سبعينيات القرن الماضي وعرضناها بمسرح شباب ام درمان.. ثم مسرحية «أمي العزيزة» وهذه ايضاً ألف موسيقاها د. يوسف حسن الصديق وأخرجها ومثل فيها الدرامي يوسف عبد القادر.. سجلها التلفزيون في اوائل ثمانينات القرن الماضي.. ثم مسرحية الغُول والمطر..
أخرجت المخرج «جهاد عبد المجيد» وألف ألحانها الموسيقار محمد عجاج.. عرضناها بمسرح قاعة الصداقة في مطلع تسعينيات القرن الماضي.. ثم عرضنا بمسرح قاعة الصداقة «أوبريت الفداء» قام بتلحينه الموسيقار الفنان «صلاح مصطفى» وشارك معه في الاداء الراحل خوجلي عثمان والراحل عبد الله دينق وعابدة الشيخ وحمد الريح وعثمان مصطفى ومجموعة كورال.. ولحن من كلماتي الفنان الاستاذ «صلاح مصطفى «أوبريت جامعة الاحفاد مؤخراً وعرضناه بمهرجان جامعة الاحفاد قبل اعوام قليلة وهذا العام قدمنا اوبريت «الوفاق» لحنه الفنان الاستاذ صلاح مصطفي بالتضامن مع شركة زين في احتفاليتها التي اقامتها بمسرح قاعة الصداقة.. وهنالك اعمال غنائية عديدة للاطفال سجلناها للاذاعة والتلفزيون القومي اشهرها شوفو دنيتنا الجميلة ومتشكرين ومقدرين يا مدرستنا ويا مدرسين وقول صباح الخير تلك التي اداها الصديق الفنان المطرب محمود تاور بمصاحبة الاطفال» وألفت كماً مقدراً من الاغنيات الوطنية والعاطفية والدينية اداها عدد مقدر من الفنانين والفنانات بعضها من الحاني والكم الاكثر من الحان عدد من الملحنين..
٭ اجمل ما كتبت؟
هذا السؤال اترك اجابته للمتلقي فهو الذي يحدد اجمل ما كتبت لكن تظل اغنيتي التي نظمتها للمرحومة والدتي.. دار السلام.. هي الأحب والأجمل.
٭ مطربون تعاملت معهم وأغنياتك التي نظمتها لهم؟
أولهم – الراحل المقيم أخي وصديقي الفنان زيدان ابراهيم – يرحمه الله وله الفضل في تقديمي للساحة الفنية.. بدأت معه مشروعي كشاعر غنائي.. اهديته عبر سنوات علاقتنا الابداعية منذ السبعينيات حتى رحيله: «قصر الشوق» من ألحان الموسيقار الصديق سعادة العميد عمر الشاعر و«ليه كل العذاب» من الحان المرحوم الصديق الرائد الفاتح عوض «كسلاوي» و«شقا الايام» من الحان عمر الشاعر و«موال الليل» من الحان واداء زيدان «ظنون» من الحان زيدان و«بلاد الطيبة» من الحان للموسيقار بشير عباس وآخر عمل «اذا الخاطر سرح عنك» من ألحان الملحن المرحوم سليمان ابو داؤود .. والاغنيات والفنانون والفنانات الذين غنوا لكلماتي كثر والذاكرة لن تسعفني لذكرهم جميعا لكن «تباريح الهوى» شدا بها الاستاذ محمد ميرغني من الحان الصديق الاستاذ محمد ميرغني من الحان الصديق الاستاذ محمد سراج الدين ومن ألحانه ايضاً للفنان محمد ميرغني «الكانو قبلك ويا طير يا راجع لي عشك وليلتين من الحان واداء محمد ميرغني وحلو العيون من الحانه وادائه وعدد آخر من الاغنيات وللفنان الكبير عبد الكريم الكابلي عز الليل من الحانه ومن الحان واداء الصديق الفنان النور الجيلاني نفس الاغنية وللصديق الفنان الكبير عدد من الاغنيات «امي الله يسلمك» من الحاني «إنت رايق وفايق» من الحاني.. «أظلم من ظلم» جاي تفتش الماضي، وللصديق الفنان عبد الوهاب الصادق من الحاني «من بعد ما فات الاوان ولو حبايب زي ما بتقول» ومن الحاني للفنان الكبير الملحن الشاعر مولانا صلاح ابن البادية «طمنا عليك» ومن الحانه وادائه «في بالي» ومن الحانه وادائه مدحة للحبيب المصطفي «ص» «حنّ وهفّ» وللراحل العاقب محمد حسن من الحانه «في هدأة الليل والسكون» وللراحل سيد خليفة من الحانه «زي القمر» وللفنان الصديق د. شرحبيل احمد ثلاث اغنيات اشهرها «حبيبنا شرف» وللصديق الفنان محمد تاور عدد من الاغنيات من ألحانه «ما تطولو الغيبة». و«البريدو شاغلني» ومن الحان المنصوري «بشكي منك» ومن الحان د. يوسف حسن «قول صباح الخير» وللهادي حامد «ود الجبل» من الحانه «غنوة تاني» وعدد من الاغنيات ولسمية حسن اغنية والبلابل من الحان بشير عباس «حبايبنا» ولابراهيم حسين من ألحانه «الياسمين» ولمصطفى سيد احمد له الرحمة .. من الحان محمد سراج الدين «والله ايام يا زمان» ألحان محمد سراج الدين ومن الشباب عادل التيجاني وشريف الفحيل ووليد زاكي الدين وحسين الصادق.. باختصار هنالك اعداد من اهديتهم اغنياتي فليعذروني ان لم اذكرهم لكن – الحق يقال – كلهم انا مدين لهم لانهم قدموني لجمهور المستمعين ولهم الفضل في تكوين شخصيتي العامة.
٭ ماذا تعمل الآن بعد التقاعد للمعاش؟
الوظيفة كانت خصماً على التجاني الشاعر الصحفي الاعلامي المعلم.. الآن اعطي محاضرات في ثقافة الملكية الفكرية فهذا تخصص تحصلت عليه حينما كنت اميناً عاماً للمجلس الاتحادي للمصنفات الادبية واكتب بصحيفة المجهر كاتباً متعاوناً فأنا حاصل على القيد الصحفي منذ سنوات اذ شغلت في الثمانينيات وظيفة سكرتير صحيفة «صوت الشارع» لصاحبيها الراحل حسن عز الدين والاستاذ الصديق محمد دسوقي واقدم سهرة اسبوعية بإذاعة ساهرون وبرنامج اسبوعي بإذاعة الرياضة وادرس الانجليزية واللغة العربية لبعض التلاميذ وأعد ديواني الثاني بعد الاول «تباريح الهوى» الذي طبعته اكثر من طبعة.. باختصار انعتقت من رق الوظيفة..
٭ حدث هام في حياتك؟
ادائي فريضة الحج قبل اعوام بصحبة زوجتي.. والحدث الآخر رحيل والدتي .. لها الرحمة .. يومها ادركت معنى اليتم.. تكريم الدولة لي بوسام الآداب والفنون الذهبي.. تكليف الدولة لي بتعييني مديرا للابداع والفنون بالهيئة الوطنية للابداع والفنون.
٭ مواقع عملت بها؟
أثناء فترة الدراسة بكلية القانون جامعة القاهرة الفرع عملت معلماً بمدارس التقدم المصرية بالمسالمة امدرمان بعدها بمصلحة الضرائب حتى العام 1989م بعدها وبعد قرار تعييني مديراً للابداع عملت اميناً لامانة الآداب والعلوم الانسانية ثم مديراً للبرامج بالتلفزيون القومي ثم انيياً للهيئة القومية للثقافة والفنون وآخر محطات العمل العام امين مكتب حق المؤلف المجلس الاتحادي للمصنفات الادبية والفنية.
٭ هيئات وكيانات تتمتع بعضويتها؟
عضو اتحاد شعراء الاغنية .. رئيس منظمة منار للثقافة والفنون عضو جمعية جسر للمسنين السودانيين امين امانة الشعر للاتحاد القومي للادباء والكتاب السودانيين.
٭ مشاركات خارجية؟
مؤتمرات اقليمية ومشاركات ثقافية سويسرا، بريطانيا، كمبودريا، الهند، ومعظم الدول العربية.