موقفنا من رئيس الهلال لم يتغير

سألنى صديقي هل لا تزال عند رائك في السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال أم انك غيرت رائك فيه ونحن نقترب من نهاية العام الثاني لرئاسته لنادى الهلال؟ قلت لصديقي أن موقفى من السيد رئيس نادى الهلال لم يتغير ولازلت أرى أنه الشخص المناسب لقيادة الهلال في هذه المرحلة وأن النادى يحتاج اليه ليصل مرحلة العالمية.
صحيح أن فريق الكرة لم يحقق اية نجاحات خلال العامين الماضيين بل فشل حتي في المحافظة علي الوضع الذي كان عليه قبل تولى الكاردينال رئاسة النادى ولكن في ظل المعطيات الماثلة أمامنا نستطيع ان نقول وبالفم المليان أن الموسم القادم سيكون باذن الله موسم تحقيق النجاحات والوصول للغايات الكبيرة.
ويبدو أن الكاردينال قد استفاد تماماً من أخطاء الفترة الفائتة فدعم كشف الفريق بلاعبين مميزين ومحترفين أصحاب إمكانات فنية عالية وجاء بمدرب كف ومميز سيحقق الهلال في عهد مايرضى تطلعات وآمال جماهيره.
وماقام به الرجل حتي الان يشهد له بانه جدير بثقتنا ومافعله فيما يتعلق بالجوهرة الرياضية يؤكد تماماً انه يؤسس لنهضة كبيرة بالهلال ولكن تبقى مشكلة الكاردينال الكبرى في بطانة السوء التى تحوم حوله فهؤلاء للأسف يعملون من أجل مصالحهم الخاصة ولاتهمهم مصلحة الهلال أو الكاردينال وبسببهم ابتعد الكثيرون عن الهلال وبسببهم فقد الكاردينال شخصيات مؤثرة كانت ستفيده وتفيد النادى ولازلت أؤمل أن الرجل سيضع حداً لاؤلائك المنتفعين.
رغم الهزيمة من سيراليون ورغم الفشل في الوصول الي نهائيات الأمم الافريقية لازال البعض للأسف الشديد يدافع عن المجموعة الحالية التي تقود الإتحاد العام ويدعى انه لا أحد غير هذه المجموعة يستطيع العمل في ظل الظروف الصعبة ويحقق النجاح ونحن بدورنا نتسأل إذا كان ماحدث من هزائم وإنكسارات في عهد معتصم واسامة ومجدى شمس الدين يعتبر نجاحاً فماذا يعنى الفشل؟
رحل محمد علي كلاى إسطورة الملاكمة العالمية عن عمر يناهز ال74 عاماً بعد صراع طويل مع مرض (باركينسون) إستمر 32 عاماً وربما لايعرف الكثيرون أن كلاى أصر علي تعلم الملاكمة للإنتقام من صبى سرق دراجته الهوائية عندما كان طفلاً وبقوة الصاروخ انطلق البطل واستطاع بفضل قبضته القوية أن يصبح أشهر ملاكم علي مستوى العالم وقد إعتنق الإسلام في العام 1964م وهو العام الذي صنف فيه من قبل الجمعية العالمية للملاكمة كأفضل ملاكم في العالم ويعتبر كلاى أحد أعمدة الثقافة المضادة وبطل قضية السود الذين كانوا يناضلون من أجل المساواة في الحقوق في المجتمع الامريكى.رحم لله الاسطورة محمد علي كلاى.