كيف ينظر الاهلة لدعوة رئيس النادى للوحدة ولم الشمل؟

كتب/ خالد أبو شيبة
القرار التاريخي الذي اتخده رئيس نادى الهلال قبل مباراة القمة الاخيرة والداعى للم الشمل وجد ردود فعل إيجابية وسط الاهلة الذين رحبوا وبالإجماع بالدعوة وأعتبروها بداية حقيقية لثورة كبيرة ستضع الهلال علي مصاف الاندية قارياً سيما وأن الخلافات التي كانت العنوان العريض بالنادى طوال السنوات الاخيرة الفائتة أضرت بالنادى وأثرت سلباً في مسيرته (ألوان) إلتقت بعدد من الاهلة وسألتهم عن رائهم في المبادرة التي تقدم بها السيد رئيس النادى وعبر هذه المساحة نقدم إفاداتهم الكاملة.
المحجوب : الهلال في افضل حالاته ويجلس في المنصة التي تسمح له بالإنطلاق
بداية تحدث الينا العميد إبراهيم محجوب سكرتير النادى الاسبق والقيادى البارز في الهيئة الإستشارية بالنادى حيث قال: كنا ومازلنا وسنظل ننادى بضرورة لم الشمل الهلالي لان قوة الهلال في وحدة أبنائه وضعفه في التشتت والفرقة والتشرزم نحن في الهئية الإستشارية وضعنا الوحدة الهلالية هدف أساسي وجوهرى وعقدنا الكثير من اللقاءات مع الاقطاب والرموز وكل مكونات المجتمع الهلالي والان بحمد الله تمت الدعوة للوحدة من قبل مجلس إدارة النادى الذي اري انه يسير في الطريق الصحيح لان اي عمل لايكون بتوافق ورضاء ودعم الاهلة لن يكتب له النجاح وشواهدنا علي ذلك كثيرة وفي إعتقادى بعد النجاحات التي حققها فريق الكرة وفوزه الغالي والمستحق في القمة الاخيرة تبدو الظروف مواتية تماماً للوحدة فالهلال الان في أفضل حالاته وهو ـ إن جاز التعبير ـ فوق المنصة التي تسمح له بالإنطلاق وكل مانرجوه أن يترفع الاهلة فوق الضغائر وينظروا لمصلحة ناديهم الذي يحتاج في هذا التوقيت الي الدعم والمساندة حتي يحقق الغايات الكبيرة التي ننشدها جميعاً
الاستاذ كمال الامين: التوقيت كان مثالياً ومن ثماره الفوز في مباراة القمة
المستشار السابق لنادى الهلال الاستاذ كمال محمد الامين قال: لقد سعدنا حقيقة بالدعوة التي وجهها رئيس نادى الهلال السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال الي الاهلة بضرورة الوحدة ولم الشمل وقد كان التوقيت مثالياً وأعتقد ان من ثمرات هذه الدعوة الفوز الغالي والمستحق الذي حققه الازرق علي نده التاريخي المريخ في مباراة القمة الاخيرة وهذا الإنتصار سيسهم بشكل كبير في تهئية الاوضاع للوحدة والهلال ظل يكتوى من نيران الفرقة والخلافات والان في إعتقادى النادى يحتاج الي الإستقرار وما أتمناه هو أن يواصل السيد رئيس النادى واركان حربه في مجلس الإدارة في مسعاهم الرامى للم الشمل وبكل تأكيد سيجد المجلس المناخ المعافى للعمل وإنزال مشاريع الطموحة الي أرض الواقع لان الاهلة لايهمهم غير مصلحة ناديهم فمتي ماكانت القيادة واعية وراشدة حدث الإلتفاف الذي يقود الي تحقيق النجاحات الكبيرة والإنجازات التي يحلم بها كل هلالي.
صلاح عثمان : لن تستطيع اية قوة النيل من الهلال طالما أبنائه علي قلب رجل واحد
قطب الهلال المعروف صلاح عثمان مليشيا قال: لا أحد من الاهلة يرفض الإستقرار للنادى وقد جاءات الدعوة للم الشمل في التوقيت الصحيح واعتقد ان السيد رئيس النادى قد شعر أخيراً بضرورة الوحدة حتي يحقق ماوعد به شعب الهلال وتاريخياً دفع الهلال الثمن غالياً بسبب الخلافات ويكفى هنا ان نذكر بان فشل الفريق في الحصول علي لقب خارجى حتي الان هو نتاج لعدم وحدة الاهلة فالهلال كما يقول الرئيس الاسبق السيد حسن هلال لايهزمه الا الهلال . وأنا والله أسعد الناس بوحدة الاهلة ففي الوحدة القوة ولن يستطيع اى خصم مهما بلغ من القوة ومهما سخر من الأساليب أن ينال من الهلال طالما ان كل أبنائه علي قلب رجل واحد هدفهم فقط هو الهلال وكفاية مشاكل ومعارضة هدامة فقد أن الاوان أن يستقر الهلال ويجلس علي مقعده الطبيعى والطليعى بين الاندية الكبيرة علي مستوى القارة ومطالبتي للاهلة هي الالتفاف والإصطفاف خلف الكيان حتي يحقق الغايات الكبيرة التي ننشدها جميعاً.