شكراً الكاردينال واليوم كلنا خلف الهلال

حسناً فعل السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال وهو يتخذ القرار الصحيح بالدعوة للم الشمل ورفع الحصار عن الصحف المعارضة ودعوة الاقطاب والرموز الي لقاء جامع بمنزله للتفاكر والتشاور في قضايا النادى ويبدو أن الرجل قد إقتنع أخيراً بان مايخطط له من مشاريع كبيرة لن يتحقق الا بوحدة الاهلة وتكاتفهم.
وقد ظللنا علي الدوام ننادى بضرورة وحدة الصف الهلالي والبعد عن سياسة الإقصاء التي أثبتت التجربة انها الخطر الحقيقي علي النادى وإستقراره ومن حسن حظ الكاردينال ومجلسه انه ليس هنالك معارضة بالهلال بل هنالك إعتراضات علي بعض القرارات التي اتخذها المجلس فيما يتعلق بالإحلال والابدال وحتي هذه الاعتراضات تاتى من أقلية.
ولعل الكاردينال اختار التوقيت المناسب حتي يوفر الإستقرار المطلوب لفريق الكرة الذي يستأنف اليوم مواجهاته التنافسية في بطولة الدورى الممتاز بعد فترة توقف طويلة إجتهد فيها الجهاز الفني للفريق لتهيئة اللاعبين بالصورة المطلوبة للمنافسة علي اللقب الذي يبدو هذه المرة قريب أكثر من أي وقت مضى بعد أن دعم الأزرق كشوفاته بافضل اللاعبين بجانب التعاقد مع مدير فني مميز يستطيع باذن الله إعادة القوة للهلال والوصول به الي المحطات التى تحلم بها قاعدته العريضة.
واليوم يواجه الازرق فريق الخرطوم الوطنى وهي مواجهة لن تكون سهلة من واقع المستوى المميز الذي ظهر به فريق الخرطوم الوطنى والذي يعتبر بشهادة الخبراء والفنيين من الفرق القوية التي تؤدى بشكل مميز ويكفي أن نذكر بان الفريق يحتل المركز الثالث في روليت المنافسة برصيد 33 نقطة خلف الهلال والمريخ.
مدرب الهلال الروماني قال أن مواجهة اليوم مهمة بالنسبة له ولابد من الفوز فيها وأن الفريق استعد بالصورة المطلوبة ولايوجد مايدعو الي الخوف مضيفاً انه يدرك تماماً قوة الخصم الذي يلاعبه اليوم والذي يخطط للمنافسة علي اللقب. وللأمانة فان المدرب الرومانى ومنذ أن تسلم مهامه ظل يعمل وبمنتهى الجدية حيث أجتهد في معالجة الكثير من نقاط الضعف بالفرقة من خلال التدريبات التي تواصلت خلال الفترة الاخيرة بشكل يومي.
ومانتمناه أن نشاهد الهلال اليوم وهو في قمة الكمال يؤدى بشكل رائع بعيداً عن الاخطاء والتراخى وكلنا ثقة في أن الهلال الذي يضم أفضل نجوم الكرة بالدورى الممتاز قادر بحول الله ومشئيته علي تجاوز مباراة اليوم الصعبة بتحقيق الفوز الكبير الذي يؤمن به صدارته للمنافسة.
وبالطبع يقع الدور الكبير في تحقيق الإنتصار علي جماهير الهلال التي لن تبخل علي نجومها بالمؤازرة والتشجيع وجماهير الهلال كما هو معروف لاتحتاج الي دعوة من أحد لمساندة فريقها لانها تدرك تماماً واجبها تجاه الازرق وتدرك كذلك انها اللاعب المهم الذي بدونه لن يتحقق الإنتصار.
للهلال رب يحميه وشعب بالمهج والأرواح يفديه.
أرفع رأسك . . . إنت هلالابي.