رئيس حزب التحالف السوداني العقيد (م) كمال أسماعيل في حوار مع (الوان)

خرج من رحم المؤسسة العسكرية التي قال أنها علمته الانضباط والنظام والدقة في المواعيد والحكمة والتريس في اتخاذ القرار هو العقيد معاش كمال أسماعيل رجل أبسط ما يقال عنه أن بحجم وطن، تحمل بطاقته الشخصية تعريفات كثيرة أهمها أنه من أسرة وقفت ضد الأستعمار ولها دور مشهود في الحراك السياسي السوداني الا وهي أسرة الامام المهدي،أنضم لصفوف المعارضة بعد أن تم سجنه لمدة عامين في بداية الأنقاذ،(الوان) جلست اليه في حوار الخاص والعام فألي مضابطه.

هناك اتهام بأن الحزب ليس لديه وجود علي الساحة السياسية ما هو تعليقك؟
هذا أتهام غير صحيح والحزب أعلن أولاً منذ عام 1993م تكون علي نمطين (كفاح مسلح وحزب سياسي)،وبدأ العمل في الكفاح المسلح منذ عام 1995م والشعب السوداني يعرف ذلك وقدمنا أكثر من (411) شهيد وأول حزب رفع راية الدولة المدنية الديمقراطية الموحدة ومازال شعارنا لم ينقطع عنه رغم أنفصال الجنوب بأعتبار انه فصل في أجواء غير لائقة وحكومة ليس لها سند شعبي،ولدينا الأن حملات ومخاطبات ووقفات وبرنامج اسمه (من باب إلي باب) هو تنوير المواطنين بحقوقهم والصمت إلي متي وتذكير الشعب السوداني بالثورات والانتفاضات السابقة ضد الأنظمة وتعبئتها لإنتفاضة حقيقية تستعيد الديمقراطية، وبدأ هذا البرنامج منذ (3) أسابيع،كما لدينا إذاعة تعكس كل أنشطة الحزب .
هناك من يري بعد تعيين كمال إسماعيل خلفا لعبدالعزيز خالد أصبح الحزب ميت ؟
هذا حديث غير صحيح وأكن لأخي عبد العزيز خالد كل الاحترام وهو رمز من رموز المعارضة السودانية ورجل ضحي كثيراً وحقيقه لم يقال من منصبه بل لوائح الحزب لا تسمح للرئيس أكثر من دورتين ونحن نعتبر الرئيس في حال استمراره لأكثر سيكون مقدس ولا قداسة مع السياسة وهو عضو في التحالف وأيضا سيذهب كمال إسماعيل حينما يتم فترته ،ونحن حزبنا حزب مفتوح للشباب وليس حزب عقائدي أو ديني بل هو حزب ديمقراطي نبع من شعب السودان،ونحن نقدم أفكارنا وسياساتنا لقوي الاجماع الوطني ونداء السودان .
هناك بعض المعلومات تقول أن بعض قواعد حزبكم عادت للمؤتمر السوداني ؟
هذا الحديث غير صحيح ونحن أي كادر من كوادرنا إذا رغب في مغادرة الحزب من حقه لكن علي الأقل لن ينتمي لحزب يشابه التحالف،وكوادرنا موجودة ولدينا علاقات طيبة مع المؤتمر السوداني تكاد تكون علاقات تنسيقيه علي مستوي عالي كما أن أفكار الحزبين قريبه من بعض،كما لدينا في كل ولاية هيئات وكوادرنا في كل الجامعات،وبالأمس القريب كان لدينا ورشة في جامعة الجزيرة كما هناك عمل في الجامعات وسط الشباب بأعتبارهم مستقبل السودان.
هل بمقدورك تحديد عدد قواعد التحالف بكل السودان؟
لا أستطيع حصر عضويه حزب التحالف بالعدد كم عضو لأنه من الصعوبة لكن الشئ الذي ممكن أن يقال نحن موجودون في كل بقاع السودان.
ماهو موقف الحزب من قوي الإجماع الوطني ؟
نحن نعلم تماماً ان العمل الجبهوي صعب جداً ويحتاج لرؤى وأهم شئ في قوي الإجماع الوطني اتفاقنا علي إزالة النظام بالتالي هناك أفكار ورؤى مختلفة لكن ليس بالضرورة تدعو لإضعاف موقفنا ونحن بنتحاور داخل قوي الإجماع حتي في الأشياء البسيطة لا تزال،لكن احب أن اطمئن الشعب السوداني أن قوي الإجماع جميعها متحدة من أجل تغيير النظام وكذلك قبل ذلك حينما كنا في التجمع الوطني الديمقراطي كان همه هو إسقاط النظام وكان هناك خلاف في الوسائل وقمنا بتوحيد تلك الوسائل وحتي في حال وجد اختلاف في الوسائل داخل قوي الإجماع سنوحدها بإذن الله بالصبر والحوار مع بعض .
من خلال حديثك يدل علي وجود خلافات داخل قوي الإجماع الوطني ؟
ليس خلافات لكن تباينات في الرؤي بالضرورة لابد أن يكون هناك تباين في وجهات النظر بقوي الإجماع و حتي داخل الأحزاب السياسية تكون هناك تباين في وجهات النظر،وبالتالي أكيد وجود أكثر من (17)حزب مع بعض لابد من وجود تباين واذا كان الرأي واحد سيكون حزبا واحداً،كما أري أن التباين أحياناً مفيد وأحياناً مضر وفي حال كان فيه ضرر نحول نحن الضرر لفائدة من أجل شعبنا .
ماهي القضايا التي يبرز فيها التباين داخل قوي الإجماع ؟
هناك بعض القضايا التي يحدث فيها تباين مثلا هناك مجموعة ترفض الحوار جمله وتفصيلا وآخرون يعتقدون ان الحوار وسيلة من اجل إسقاط وتفكيك النظام،ونحن مع أنصار الحوار المنتج التي قدمنا متطلباته في قوي الإجماع الوطني سنقبل به وليس القبول للمشاركة في السلطة بل المشاركة لإسقاط النظام من منطلق الحوار وتفكيكه وعمل دولة الحرية والديمقراطية والدولة المدنية لكن لا يمكن ان نحاور النظام لكي نشارك معه،ولا يمكن ان ذلك يحدث أبدا .
ماهو موقف التحالف من قوي نداء السودان ؟
نحن أعضاء فاعلون في قوي نداء السودان واحد ركائزه وبالتالي الحزب مؤيد تمام لنداء السودان،وان شاء الله بعد ترتيب كل الأمور سيشهد الشارع قوي معارضة حقيقية .
ليس لديكم ظهور إعلامي كثير في وسائل الإعلام هل مقصود ذلك؟
نعم نحن نبعد بقدر المستطاع من الإعلام لأنه في الظروف الحالية لا يعكس كل شئ ونعتذر لهم لإعتبارات كثيرة منها الضغط والرقابة لذلك كل مطالبنا الحريات للصحافة والصحفيين لكن الأن هذه الحرية غير موجودة ر.
ماهو موقف الحزب من خارطة طريق امبيكي ؟
خارطة طريق أمبيكي هي تعني امبيكي وليس خارطة طريقنا كما هناك قوي قامت برفضها ونحن في أجتماع باريس أشدنا بتلك المبادرة،وأمبيكي لم يعد ذلك الشخص المحايد في موضوع السودان لأنه وقع مع طرف والوسيط لا يمكن أن يوقع مع طرف دون الأخر مهما كان وبالضرورة التوقيع مع الطرفين،كما حاول أن يقنع الطرف الأخر بالتوقيع،ونحن نري أن توقيع امبيكي لطرف يريد أن يجر المعارضة لحوار الوثبة وهذا حوار غير مقبول لأعتبارات عديدة منها لا يمكن أن يكون رئيس المؤتمر الوطني هو رئيس الحوار ونحن نطالب ان يرئس الحوار جهة محايدة وثانيا كيف يكون حوار وهناك معتقلين في المعتقلات بجانب التضييق علي الحريات في الصحافة وفي كل شئ اضافة إلي استمرار الحروب في بعض المناطق،ونحن لم نضع شروط بل قلنا متطلبات الحوار تستدعي إيقاف الحرب وإغاثة المتضررين في مناطق النزاعات وإطلاق سراح المعتقلين سياسياً وإطلاق الحريات وهذه الأشياء لا يتم التحاور فيها ونحن نريد الحوار في كيفية تداول السلطة من نظام حزب إلي نظام تعددي،ونؤمن أن الحوار في النهاية معركة أكبر من معركة البندقية وليس حوار لطرف مهزوم وطرف منتصر لكن الحوار يتحدث عن شعب يعيش في ظروف حرجة الأن، .
هل تتوقع عودة الامام الصادق المهدي للبلاد قريباً ؟
لا أتوقع عودة الإمام الصادق المهدي للبلاد كما اعتقد أن المهدي لا يثق في النظام لكي يعود وأن يسمح له النظام بالسفر للخارج ليمارس عمله السياسي هناك وخاصة انه يمارس عمله بحرية ولا يمكن ان يعود ولا توجد حرية .
ما هو رأيك في موقف مبارك الفاضل الأخير؟
مبارك تربطني به صله قرابة وهو رجل سياسي وطموح وداخل حزب الأمة توجد إشكاليات لا نقدر تحديدها وخطابي لمبارك وآخرين ان وحدة حزب الأمة مهمة جداً في هذا الظرف لأنها تعطي دور فاعل بتجميع القوي لإسقاط النظام والتعامل مع النظام لن يفيد أي شخص حتي في حال كان هذا الشخص محبوب لدي الناس وتعامل مع النظام الشارع السوداني سيبعد عنه لمسافات طويلة،يكفي هذا النظام عمراً لأنه أوصلنا للدرك العصيب في التباين .
هل أنت مع الرأي الذي يقول أن أزمة السودان في أحزابه ؟
إنا ضد هذا الرأي حقيقة مؤتمر الخريجين عندما قام كان يضم المثقفين وفيه السيد عبد الرحمن المهدي والسيد علي الميرغني وكان برنامجهم هو خروج الأنجليز ولم يضعوا برنامج لما بعد الاستقلال وبالتالي نسوا التعدد وظهرت الصحوة الإسلامية والدستور الإسلامي وتناسوا التعدد الموجود في السودان والتعدد فيه العرقي والثقافي والديني والتنافس كان من الذي يحكم الدستور الإسلامي أم غيره مما احدث تكوين الحركات المسلحة في الجنوب وندعو كل السودانيين الدين لله والوطن للجميع وفصل الدين عن السياسة من أجل لملمه باقي البلاد لذلك لابد من سن دستور يراعي التعدد الثقافي والعرقي والديني حتي يعيش كل مواطن بحقوقه ويشعر بأن السودان وطنه.
ما هو موقف الحزب من الحوار الوطني ؟
الحوار الحالي نحن ليس طرف فيه ولن نكون طرف فيه مهما كانت الظروف لكن وضعنا متطلبات للحوار ضرورية ويجب تنفيذها قبل الدخول في أي حوار،ونري أن الحوار الحالي لن يصل لأي شئ لأنه لم يوقف الحرب ولم يعود بالأقتصاد لعافيته ولم يوقف العقوبات ضد شعبنا.
ماهي رؤية التحالف للوضع الأقتصادي ؟
أزمة السودان ليس اقتصادية فهي أزمة سياسية أطلت وانعكست علي الاقتصاد السوداني والسودان كدولة ليس دولة فقيرة به موارد ليس موجودة بأغلب دول العالم ويقال أن السودان من اغني الدول الإفريقية ويشابه في إمكانياته ومواردة أمريكا لكن غير مستغله تلك الإمكانيات بسياسات وقرارات سليمة لذلك استبيح السودان بالفساد المقرئي والمكتوب ووجه رسالة للحكومة بأن القضايا السياسية لا يمكن ان تحل عسكريا،خاصة وأن الأزمة السياسية انعكست الوضع الاقتصادي والاجتماعي .
ماهي رؤيتكم للعلاقة مع دولة الجنوب ؟
دولة جنوب السودان دولة عزيزة والجنوبيين إخوان أعزاء كما كنا نعيش معا في دولة واحدة ،نحن رأينا لن نستطيع إعادة الوحدة كما فعلت ألمانيا الشرقية مع الغربية،وعلي الأقل المواطنين هنا وهناك يكونوا أحرار في تحديد مكان استقرارهم وان تنفتح الحدود بين الشمال والجنوب،ونحن أمنيتنا جنوبنا يعود لشماله في ظروف متغيرة ومناخ متغير ويعود السودان وطن واحد،ويكون وطن (حدادي مدادي ).
ماهي رؤيتكم لأجتماعات الوساطة القطرية مع جبريل إبراهيم ومناوي؟
نحن نقول للقطريين والعالم كله أي حوار جزئي لن يحل مشكلة السودان لأنه مشكلة السودان ليس دارفور أو الجنوب مشكلة السودان عامة في مشاركة الجميع وأي مشاركة جزئية لن تحل المشكلة السودانية،كما أن القطريين لديهم تجربة الدوحة بقيادة د.التجاني سيسي ولم يتحقق شئ والمنطق يقول أن مشكلة السودان تحتاج لحوار لكافة القوي السياسية حتي يحدث علاج لكل القضايا لكن في حال أخذت مشكلة منطقة منطقة ستزيد مشاكل البلاد،ولا يمكن تحل مشكلة دارفور دون مشاكل .
ماهي رؤيتكم لقضية حلايب ؟
الخلاف في حلايب مرتبط سياسيا وأقول حلايب سودانية سودانية مثل الفشقة فهي كذلك سودانية والحكومة بضعفها تركت الحبل علي الغارب، ومصر عمق للسودان والسودان عمق لمصر والتطور السكني والتنموي لمصر حلها في السودان في ظل ودي وشعبين متحابين،لكن النظامين المصري والسوداني الثقة غير متوفرة بينهم وفي حال التحكيم كان لصالح مصر مرحب أو لصالح السودان مرحب لكن نحن الأن نقول حلايب سودانية ولا تحل في أطار الخوة،ولن نترك متر من أرضنا مهماً كان .
ماهو موقف الحزب من أزمة دارفور ؟
أزمة دارفور هي أزمة الوطن السوداني كله والأن حديث قيادات حركتي العدل والمساواة وتحرير السودان (مناوي وجبريل) عن حل الأزمة السودانية ودارفور جزء عزيز وغالي من أرض السودان يعاني كذلك كردفان لذلك نظرتنا لقضايا السودان ككل لابد من علاج كل القضايا بما فيها دارفور.
ماهي خطة التحالف للفترة المقبلة ؟
التحالف كحزب لديه خطة ويجري استعدادات لمؤتمره المزمع انعقاده في نهاية العام الحالي كما هناك لجان تعمل في دستور الحزب وتواجهنا بعض العوائق مثل بقيه الأحزاب منها مادية ومسائل أخري .