الوزير بمجلس الوزراء أحمد فضل في حوار مع (الوان)

 يقولون ان الإنسان ابن بيئته هكذا نشأ وترعرع احمد فضل عبد الله ابن سلطنة الفور بقرية كسكي التي تبعد أكثر من (40) كيلو من مدينة نيالا كما تحمل السيرة الدراسية للرجل انه خريج جامعة امدرمان  الأهلية وكشف الرجل انه من الكوادر الإسلامية قبل ان يغادرها للحركات المسلحة بحجة التهميش الذي يقع علي دارفور ليبدأ مرحلة جديدة في عمله السياسي أتت به بعد مفاوضات مع الحكومة وزيرا بمجلس الوزراء (ألوان) استنطقت الناطق باسم حزب التحرير والعدالة القومي بقيادة التجاني سيسي احمد فضل في حوار العام والخاص كشفنا خلاله الوجه الأخر لوزير مجلس الوزراء وهو المنصب الذي جاء له نتيجة لمشاركة حزبه في السلطة تنفيذاً لاتفاقية الدوحة فألي مضابط الحوار .

حوار : مشاعر دراج

بداية ..أين كانت النشأة ومتي كان الميلاد؟
إنا احمد فضل عبدالله محمد من قبيلة الفور ومعروفه تاريخيا هي القبيلة التي أنشأت سلطنة سادت في تلك الرقعة الجغرافية امتدت لقرون إلي ان وقعت مواجهات بين السلطان علي دينار والانجليز ومن ثم ضم دارفور لبقية السودان, وتعود جذور أسرتي من قرية (كسكي) التي تبعد أكثر من (40) كيلو من مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور وإنا مولود بمستشفي نيالا في السابع من فبراير عام 1966 وقضيت طفولتي بقرية (كسكي).
المراحل التعليمية ؟
بما أن دارفور هي أرض الخلاوي والقرأن فقد كانت بداياتي هي حفظ القرأن بخلوة الوالد فضل عبدالله ،وعند بلوغي سن الدراسة في عام 1974م التحقت بمدرسة (بلبل جازوه الابتدائية ) ودرست في تلك المدرسة من الصف الأول إلي الصف الخامس ثم انتقلت لمدرسة (حيري) بنيا لا وجلست لامتحان الابتدائية في عام 1981م ودخلت مدرسة جنوب دارفور المتوسطة منها لمدرسة نيالا الثانوية الأكاديمية ودرست فيها الصف الأول والثاني وفي الصف الثالث انتقلت للخرطوم مدرسة بحري الحكومية وجلست لامتحانات الشهادة السودانية في عام 1987م ودخلت جامعة امدرمان الأهلية كلية الآداب قسم اللغة الانجليزية وتخرجت حامل بكالوريوس اللغة الانجليزية وآدابها ثم التحقت بجامعة جوبا الدبلوم العالي في الترجمة العامة .
المحطات العملية ؟
إثناء الدراسة كنت اعمل متعاون بالمركز القومي للإنتاج الإعلامي وبعد التخرج مباشرا أخذت فترة للتفرغ في الدراسات العليا قبل العمل وفي شهر ابريل لعام 2000م التحقت بالعمل بالمنسقية العامة للخدمة الوطنية .
ترتيبك في الأسرة ؟
إنا في الترتيب الثاني في أسرتي ولدي شقيقي الأكبر الفاضل كما لدي أخوات من والدة أخري هم بخيته وفاطمة وأم كلثوم وعائشة .
هل للأسرة انتماء سياسي ؟
أسرتي صوفية وليس لديها أي علاقة بالسياسة لكن بحكم الأعراف والتقاليد الموجودة لدي غالبيه أهل السودان ينتمون للطرق الصوفية .
ماهو انتماء احمد فضل السياسي ؟
في المراحل الأولي بالثانوي لم يكون لدي انتماء سياسي لكن كنت شديد الاهتمام بالإخبار والاطلاع علي الصحف وكنا نمارس السياسة مستقلاً , إما في الجامعة كنت نشط وهاوي للسياسة خاصة عندما دخلت الجامعة الأهلية في عام 1991م وهي الأعوام الأولي للإنقاذ التي كانت تشتهر فيها الأهلية بالصراع السياسي حاد بين الحركة الإسلامية وبقيه التيارات السياسية الاخري التي كانت تشكل المعارضة , بحكم قناعتي انتميت للحركة الإسلامية, وكنت نشطا في كافة مجالاتها التنظيمية من عمل سياسي وأركان النقاش والعمل الثقافي والإعلام والقوافل وغيره ,واستمرت مسيرة العمل السياسي إلا ان تخرجت من الجامعة.
هل كنت في الجامعة تنتمي لأي حركة مسلحة ؟
طبعا الانتماء للحركات المسلحة جاء متأخرا في عام 2003م عندما اندلعت الحرب في دارفور حقيقا بحكم قناعتنا بعدالة قضية الإقليم التحقت بالحركة تحرير السودان في ذلك الوقت كانت حركة واحدة تضم اركو مناوي وعبد الواحد محمد نور وواصلت في الحركات المسلحة إلا ان وقعنا علي اتفاقية السلام في الدوحة في عام 2011م وعدنا للبلاد .
في أي حركة مسلحة انتميت بعد انشقاق تحرير السودان؟
إنا بقيت في حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور بعد ضرب معسكر حسكنيته الذي قسم الحركة إلي قسمين ,لكن في عام 2006م انشقيت من عبد الواحد لاعتبارات محددة وكونا فصيل بقيادة احمد عبد الشافع ,ولاحقا عندما طرحت الحركة الشعبية مبادرة توحيد الفصائل اجتمعنا في جوبا وتم توحيد عدد من الفصائل وسميت بحركة الفصائل الموحدة وحدة جوبا بقيادة احمد عبد الشافع واستمرت إلي ان جاءت مبادرة الليبية فيها عدد مقدر من الفصائل ابتداء من ليبيا وانتقلنا إلي الدوحة واجتمعت الوحدة بتكوين حركة التحرير والعدالة التي ضمت عدد من الحركات التي كانت تنتمي لحركة تحرير السودان والعدل والمساواة وتم اختيار التجاني سيسي رئيسا لحركة التحرير والعدالة .
ماهي هواياتك المفضلة ؟
لدي عدد من الهوايات منها القراءة وأيضا اهوي السفر كثيرا داخل أو خارج السودان .
ماهي اهتمامك المفضلة ؟
الاطلاع والقراءة واعتقد ان الدراسة ليس لديها سقف محدد بالنسبة هي اهتمام رقم واحد سواء كان بطريقة منظمة أو جهد خاص ، كما إنا شديد التواصل الاجتماعي مع إفراد الأسرة والأصدقاء وشديد الحرص بالاحتفاظ بتلك الصداقات .
ما هو برنامج احمد فضل في رمضان؟
برنامجي بالصباح في المكتب بمجلس الوزراء متابعاته وفي العصر في البيت برنامج تلاوة القران وأحرص في شهر رمضان أن أكون لصيق بالقران وفي المساء اقضي الوقت مع إفراد الأسرة ومتابعة برامج التلفاز وبعدها الذهاب للتراويح وبعدها بكون العودة للبيت أو هناك زيارة اجتماعية,و في العشرة الأواخر بحرص علي صلاة التهجد .
ماهي أكلتك المفضلة في رمضان ؟
نحن لطبيعة التكوين والنشأة العصيدة من الوجبات المفضلة جدا في رمضان يوميا في مائدة الإفطار كما عندنا حاجة اسمها عجينة الروب وهي نفس أم جنقر من الأكلات التراثية وعادة ما تظهر في رمضان .
مشروبك المفضل في رمضان ؟
أفضل وإميل لعصير الحلو مر .
ماهو فريقك المفضل ؟
ليس لدي اهتمام بكرة القدم لكن وجدانيا اقرب للهلال .
من هو فنانك المفضل ؟
منذ الصغر اعشق الفنان عبد الكريم الكابلي وهو مرجعية فنية وليس في جودة أغانيه بل أضاف الكثير للأغنية السودانية وهو مؤلف وملحن ومؤدي واستطاع ان يخرج بالفن السودان للعالم ويعرف المجتمع الغربي في أمريكا وارويا بالفن السوداني كما أحب عدد من الفنانين الكبار الآخرين منهم احمد المصطفي وعبد العزيز داؤد.
ماهي أغنيتك المفضلة ؟
أحب كل أغاني الكابلي لكن أكثر أغنية هي( ضنين الوعد) وتأني (شذي زهرا ولا زهر ).
حدثنا عن زواجك وهل عن طريق الحب أو صدفة أو اختيار الأهل ؟
زواجي جمع كل هذه الخصائص إنا تزوجت من بنت عمي شقيق والدي في عام 1999م بحكم قرب النشأة وكنا قريبين من بعض لذلك لم تواجهني معاناة في الاختيار كما وضعت في الاعتبار جملة من الأشياء من ضمنها ليس صله القرابة اقل العناصر وكنت حريصاً ان تكون شريكة الحياة تتوفر فيها مواصفات منها المستوي التعليمي والثقافي والتقارب الفكري ومن ثم التقارب العمري بعد عام رزقت بالطفل وهو ألان بالمرحلة الثانوية بالصف الثاني لكن شاءت الأقدار ان تنتقل زوجتي إلي الرفيق العلي في عام 2009م وكنت خارج البلاد وعندما عدت في عام 2011م بعد توقيع الدوحة كنا مشغولين بالترتيبات إنفاذ الاتفاقية وتأسيس السلطة وفي عام 2014 م وصلت لقناعة بأنه لابد من الاستقرار والزواج وتم الاختيار وتزوجت في 16مايو عام 2014م وكان صدفة كنت ابحث عن شريكة حياة وزوجتي لم أكن علي معرفة بها وتعرفت عليها عن طريق أقارب لها هم زملائي عرفتها عن طريقهم .
أصعب قرار اتخذته في حياتك ؟
أصعب قرار هو الانضمام للمعارضة المسلحة في عام 2003م .
هل أنت سريع الانفعال أم بتتخذ القرار بدراسة ؟
إنا يصعب على أي شخص ان يستفزني كما إنا شخص صبور جدا وشديد الاحتمال ويصعب على شخص إثارتي أو إيصالي لمرحلة الغضب , وهذه الصفات اكتشفتها في شخصتي وترجع للغريزة بالفطرة أو التجارب الشاقة التي خضتها من تجارب الحرب والخلاء لذلك عندي قدرة فائقة للتحمل .
ماهو الشئ الذي لم نعرفه عن احمد فضل ؟
الشئ الذي لا يعرفه الجميع عن احمد فضل هي الكتابة إنا بحب اكتب المذكرات والكتابات الصحفية وهذه المسائل تعلمتها في الجامعة لأنه كنت بحرر الصحف الحائطية بالتالي تعلمت صياغة الخطابات وهي اقرب للكتابة الصحفية .
إذا لم تكن في حزب التحرير والعدالة ستنتمي لأي حزب ؟
إذا لم أكن في حزب التحرير والعدالة حتما سأكون في الحركة الإسلامية وبعد الخلاف الذي حدث وخروجي منها وانضمامي للحركات المسلحة لكن كنت سألتزم بالتيار العريض هو الحركة الإسلامية لانتمائي السياسي لها .

احكي لينا بداية انضمامك للحركات المسلحة؟
انضمامي للحركات كان من اجل أهل دارفور, وذكرت انه بعد قيام الحركات المسلحة في عام 2003م إنا وآخرين توصلنا لقناعة انه قضية الإقليم عادلة وبالتالي بهذه القناعة انخرطنا في صفوف الحركات المسلحة رغم انه عانيت كثيرا جدا في إقناع الحركات بحكم انتماءنا السابق للحركة الإسلامية وكانت النظرة بأننا غواصات وواجهنا صعوبات جمة في الاندماج لكن الإصرار والثبات اقنع الحركات بأننا أصحاب قضية .
فترتك بالحركات هل كنت قائد بالميدان أم في التنظيم فقط ؟
إنا كنت قائد ميداني وسياسي وأداري و مشارك في العمل الخارجي لذلك كنت أقوم بكل اوجة العمل الثوري المعروفة .
هناك حديث عن ان حركة التحرير والعدالة صنيعه حكومية لتوقيع الدوحة ؟ كما ان ليس لديها جيش أو قوة علي الميدان ؟
هذا حديث يقال من قبل بعض الأشخاص والخصوم من اجل الغيرة السياسية للاستهلاك السياسي والتقليل من شأن الحركة التي تحققت علي عهدها الكثير وهي حركة التحرير والعدالة أصيلة , وتكونت من عدد من الفصائل مثلا البعض كان يتبع لحركة تحرير السودان والبعض الأخر يتبع لحركة العدل والمساواة والمتابع للشأن الدار فوري يجد بأنه عدد مقدر من قيادات العمل الثوري الأوائل وقيادات الصف الأول موجودين في حركة التحرير والعدالة منهم شخصي وبحر ابوقردة وياسين يوسف وحيدر جالكوما وهاشم حماد وخليل عبدالله وحسن خميس وآخرين كثر المجال لا يسمح بذكرهم .
هناك حديث ان الانقسامات التي وقعت بين السيسي وابوقردة خصمت الكثير ؟ماهو تعليقك؟
أي خلاف مهم كانت الحجج التي يتبني عليها الخلاف طبعا خصما وانأ علي قناعة انه في حال ظلت الحركة متماسكة وموحدة كما جاءت أكيد ستكون أكثر قوة وتأثير , وما في شك ان الخلاف بخصم .
حزب التحرير والعدالة يعاني من مشاكل داخلية ؟ ماهو تعليقك ؟
المشاكل ليس وقفاً علي حزب التحرير والعدالة القومي فحسب أي حزب في السودان لديه مشاكل داخلية سواء كانت تنظيمية أو مؤسسية أو مالية وهكذا ,ونحن شاننا مثل شأن القوي السياسية في السودان وطبيعي يكون لدينا مشاكل لكن نتغلب علي المشاكل بالاحتكام للمؤسسية والانصياع للحزب وعدم الخروج بها للعلن ولكن مشاكل موجودة وستظل موجودة يعني ما في منظومة سياسية أو اجتماعية ماعندها مشاكل وهذه سمه ملازمة لحياة الإنسان حتي مشاكل في أسرته .
هناك حديث عن دخول وخروج بعض القيادات من التحرير والعدالة يدل علي وجود خلل بالحزب ؟وعودة مجموعة تصحيح المسار للحزب مرة أخري ؟
مجموعة تصحيح المسار عادت من التحرير والعدالة بقيادة بحر أبو قردة لحزب التحرير والعدالة القومي لكن هذا أمر طبيعي في السودان حسب قناعة كل شخص , و اعتقد ان مجموعة التي عادت لحزب السيسي ربما لم يجدوه ما كان يطمحون إليه في حزب أبو قردة لذلك قرروا العودة وهم أساسا كانوا تحرير وعدالة وعند حدوث الانشقاق انحازوا للشق الأخر , وتعتبر مسالة طبيعية كل كوادر الأحزاب بعض كوادرها ينتقلون لأحزاب أخري مثلا ينتقلون من الأصل إلي الفرع ثم الأصل مرة أخري وهكذا .
في رأيك هل الدوحة حققت مكاسب لأهل دارفور؟
قناعتي الشخصية انه ما في جهد بشري كامل (100%) لكن ما تحقق من خلال وثيقة الدوحة يعتبر انه ماهو كله بل جل مطالب أهل دارفور في كل المحاور منها السلطة والتنمية وقضايا العدالة والمصالحات والأراضي والترتيبات الأمنية , وأقول بصراحة نحن كنا حريصين جدا أيام المفاوضات ان يكونوا كل أهل دارفور والسودان شركاء في العملية السلمية لذلك تمت الاستعانة بهم في فترة ما قبل التفاوض وعقدنا ورش وملتقيات لتهيئة المجتمع المدني والقوي السياسية و التنظيمات الأهلية لطرح أرائهم ومطالبهم الأساسية لذلك خرجت التوصيات مرجعية للتفاوض وإثناءه كنا حريصين لمتابعة التفاوض والذي عقبه مؤتمر أصحاب المصلحة وتم الاطلاع علي ما دار مع الحكومة وهم أصحاب المصلحة رغم أنهم ليس كلهم لكن يمثلون جزء من أهل دارفور وأكدوا ان ما توصلوا إليه مرضي لأهل دارفور, وأقول بان ما تحقق في اتفاقية الدوحة عمل غير مسبوق في تاريخ الاتفاقيات ومبادرات التنمية في السودان , ما يدل علي ذلك المشروعات الكبيرة شاهد علي الانجاز ومازالت المسيرة ماضية لبنود الاتفاقية الممتدة ومستمرة في المجالات الخدمية, ونهاية اجل السلطة لا تعني نهاية الاتفاقية وسيشهد أهل دارفور المزيد من المشروعات التنموية وفي مختلف المجالات وبالتالي الملاحظات أمر طبيعي في جهد البشر, وبتذكر في خطاب التوقيع د. السيسي قال هذا هو جهدنا ولو استطاعت أي حركة من الحركات ان تضيف جهدا نحن لا نملك غير القبول بذلك ونبصم عليه بالعشرة لكن ما تحقق شئ مقدر .
هناك اتهامات ان السلطة لم تعالج قضايا كثيرة ؟ماهو تعليقك؟
إنا أتحدث عن السلطة كمراقب لا انتمي للسلطة لكن أقول ان السلطة قدمت الكثير ,لكن هذا لا يعني أنها أنجزت كل شئ هناك ظروف خارج إرادة السلطة منها مالية وغيرها ورغم ذلك استطاعت السلطة ان تقدم الكثير ومازال هناك متبقي يمكن ان ينجزا في فترة ما بعد الرابع من يوليو في المؤسسات التي ستستمر أو تبقي لتنفيذ بنود الاتفاقية .
هناك حديث عن ان السلطة حتي انتهاء اجلها لم تقم بعمل في مفوضية العدالة والمصالحة ؟
طبعا العدالة والمصالحات من الملفات الشائكة جدا ,وما نذكر في دارفور عندما نشب الصراع بين الحكومة والحركات واندلعت الصراعات القبلية واندلاعها أيضا ساهم في تأخير انجاز هذا الملف لان طبيعة الصراعات كانت عائق معيق وهذا الملف يعمل في رتق النسيج الاجتماعي في إطار تذويب الخلافات بين مكونات دارفور الاجتماعية , كما هناك مسائل إدارية أيضا ساهمت في التأخير وإنا اتفق ان محور العدالة والمصالحات متأخر وهي من البنود المستمرة بعد انتهاء اجل السلطة وكما ترون انطلاق قطار هذا الملف ألان, وسيصل لنهاياته بحمد الله , ومن ابرز مناشط العدالة والمصالحات مؤتمر السلم الاجتماعي الذي انعقد مؤخرا .
ماهو دور السلطة في المصالحات في الولايات التي شهدت مشاكل مؤخرا غرب دارفور ؟
ظلت السلطة حاضرة علي الدوام في كل الصراعات التي وقعت خاصة التي دارت بين القبائل وكانت تقف علي الأحوال ميدانيا وبالتالي دخلت مفوضية العدالة والمصالحات في وخطوات عملية من إعادة رتق النسيج الاجتماعي وتوحيد بين مكونات أهل دارفور .
هناك اتهام للسلطة بأنها وقفت دور المتفرج للإحداث الأخيرة بغرب دارفور ولم تتحرك أو تدين ذلك؟
احتواء مثل هذه المشاكل يحتاج لتكاتف الجهات خاصة وان السلطة ليس وحدها المعنية بحلحلة المشاكل القبلية لكن هناك منظوم متكامل المركز ممثلة في الحكومة الاتحادية لها دور وأيضا الحكومة الولائية لها دور وكذلك السلطة لها دور وبالتالي تتكامل هذه الأدوار في حل المشاكل , واعتقد انه احتواء مثل هذه المشاكل مسؤولية الولايات في المقام الأول ,كما ان هنالك اختصاصات والسلطة لا تستطيع ان تتدخل في اختصاصات من صميم الولاية , وقناعتي ان السلطة في إطار السلطات الممنوحة لها قامت باللازم .
هل فكرت يوما بمغادرة مجلس الوزراء ؟
نفسي لم تحدثني باني سأكون باقي في أي منصب محدد واعتبر وجودي في مجلس الوزراء هو تكليف ومثلما كلفت يمكن جدا في أي يوم يرفع هذا التكليف وبالتالي جاهز في حال تم إبعادي وليس لدي مشاكل , واعتقد ان الإنسان لا يستجدي التكليف لكن إذا كلف بقوم بتنفيذ التكليف .
كل الذين شاركوا الحكومة دائما ما يعبرون بأنهم مهمشين هل حسيت بذلك الإحساس بمجلس الوزراء ؟
إطلاقاً لم ينتابني حتي مثقال ذرة بإحساس التهميش والحمد الله في مجلس الوزراء لدينا تجربة ثره , نحن لدينا وزير وثلاثة وزراء دولة وثلاثتنا نتقاسم الملفات مثلا احمد فضل يشرف علي سبعة وحدات تابعة لوزارة مجلس الوزراء وإنا مسئول عن المجلس الاعلي للأجور ,المجلس الهندسي , مجلس المهن الموسيقية والتمثيلية ,دار الوثائق القومية , المجلس الاعلي للجودة الشاملة والامتياز بالإضافة إلي الإشراف علي المجلس الاستشاري للوزارة ومجلس تنظيم بيوت الخبرة والخدمات الاستشارية ولدي فيها كامل التفويض والوزير منحني كامل التفويض , الحمد الله لم أحس لحظة باني مهمش أو هناك شخص أخر متغول علي صلاحياتي , ونحن في مجلس الوزراء الوزير وثلاثتنا والأمين العام منسجمين انسجام تام ربما نحسد عليه .
كيف تقرأ الوضع في دارفور بعد انتهاء اجل السلطة والمطالبة بخروج اليوناميد ؟
دارفور عموما فيما يتعلق بالسلام الوضع افضل بكثير في تقديري في حال نظرنا للصراع السابق بين الحكومة والحركات حقيقة يكاد يكون الصراع انتهي فيما يتعلق بالصراعات القبلية فيه تراجع كبير بالوضع الأمني مستقر ودليل علي ذلك ألان الطرق بين عواصم الولايات وحتي بين عاصمة الولاية والمحلية الطرق سالكة ,وأخر طريق كان مغلق هو طريق الفاشر كبكابية والحمد الله تم افتتاحه , خروج اليوناميد هذا شأن جاري التفاوض فيه بين الحكومة والمنظمة الدولية وكذلك الاتحاد الإفريقي ومثل هذه القضايا محكومة بقوانين البعض منها دولية والإقليمية ووجود اليوناميد من خروجه يتحقق من خلال الإلية الثلاثية .
ماهي قراءتك لاجتماعات الوساطة القطرية بكل من مناوي وجبريل إبراهيم ؟
في البداية تفاءلنا بالاجتماع ومجرد وصول قيادات الحركتين كان فال خير وخطوة ايجابية لكن أخيرا خاصة ما رشح في الإعلام بان الحركتين أنهم لم يوقعوا في ملحق الدوحة وهكذا وأيضا هذا ربما بدد الآمال التي علقت علي اللقاء , عموما اعتقد انه الصراع المسلح مهما طال لابد ان ينتهي بحوار أو تفاوض سياسي يصل من خلاله الناس لتفاهمات وبالتالي ان الأوان ان الحركات ان تجلس حول طاولة مفاوضات لمناقشة كل القضايا والوصول لاتفاق .
هل تتوقع وصولهم لتوقيع اتفاق مع الحكومة قريبا ؟
لا يوجد خيار ان الحرب لا تجد دعم من أهل دارفور أو أهل السودان والأجندة الحربية غير مدعومة وبالتالي السلام هو الخيار , وبالنسبة لقضية دارفور المنبر مفتوح بالنسبة لقضايا السودان الحوار الوطني لا يزال مفتوح واللجان استطاعت ان تقدم توصياتها وبالتالي الباب مفتوح كافة لأبناء السودان .
ماهو تقييمك لمؤتمر السلم الاجتماعي الأخير؟
مؤتمر كان محضورا من كافة شرائح المجتمع الدارفوري وحتي من خارج دارفور وقدمت فيه أوراق علمية غاية في الأهمية كما شهد المؤتمر نقاش سر واعتقد ان التوصيات إذا ترجمت لواقع ان شاء الله ستضع حد لكل الإشكاليات خاصة المسائل المتعلقة بالمصالحات ورتق النسيج الاجتماعي وتوحيد مكونات أهل دارفور .
تفجرت خلافات بين المشاركين في مؤتمر السلم الاجتماعي الأخير بسبب ورقة الأرض والحواكير ؟ماهو تعليقك ؟
الحواكير واقعا أصلا تاريخيا موجودة في عرف وتقليد كل السودان ولا أري سبب ان تكون الحواكير مشكلة, والحاكورة في حد ذاتها ليس مشكلة والكيانات التي لديها أراضي وحواكير ممكن ان تتعايش مع بقيه الكيانات ,واعتقد ان هناك أجندة سياسية خفية لبعض النخب هي التي توجج وتتخذ من الحوا كير ذريعة لتذكية الخلافات والصراعات في الإقليم ,رغم انه لم تكن الحوا كير يوم محل خلاف .
هناك بند منصوص عليه في وثيقة الدوحة هي قيام المؤتمر الحوار الدار فوري الدار فوري ماهي أسباب تأخيره ؟
هنالك الآلية شكلت برئاسة صديق ودعة وهي متحركة منذ وقت وطافت الولايات وأجرت حوارات مع أبناء دارفور في مرحلة المشاورات الأولية سيعقد سواء كان في وجود السلطة أو بعد نهايتها وسيكون الحوار الدارفوري من البنود الواجبة النفاذ .
في رأيك ستلتزم الحكومة بالمفوضيات القائمة بعد اجل السلطة ؟
نعم والوثيقة ضمنت في الدستور وبالتالي واجبة النفاذ والإبقاء علي هذه المفوضيات إلا دليل علي جدية الحكومة والمضي قدما في تنفيذ البنود المتبقية وتوقع ان تستمر الحكومة في الوفاء بالتزاماتها لوثيقة الدوحة .
هناك تخوف من أهل دارفور ان تدمر الحركات مشاريع التنمية بعد اجل السلطة ؟ماهو تعليقك؟
لا توقع ان يتم تدمير مشاريع التنمية من قبل الحركات المسلحة طالما ان الحركات حملت السلاح من اجل التنمية لا يمكن ان تدمرها , كما لا اعتقد ان تدمر مشاريع أنشئت لتقديم خدمات لأهل دارفور .
ماهي روشتة احمد فضل في الصراعات القبلية ؟
مؤتمر السلم الاجتماعي واحدة من المحاولات الجادة من توصيات شفافة وتوصيات تحال لبرامج تنفذ في ارض الواقع والخلافات والصراعات طارئة ليس لديها أسس أو موضوعيه .
رسالة لأهل دارفور ؟
مناشدة أهلنا بدارفور بوحدة الصف بتوحيد الكلمة ونبذ الخلاف .
رسالة للحركات المسلحة ؟
الصراع المسلح مهما طال عمره لابد ان ينتهي بحوار ومفاوضات سياسية وأقول لهم الوقت ألان مواتي من أي وقت مضي وان ينحازوا لمسيرة السلام.