الهلال فشل في الفوز وخرج فائزاً بارباح فنية

فشل الهلال في تحقيق الفوز علي فريق سانت جورج الاثيوبي لكنه خرج فائزاً بارباح فنية وذلك بتجريب أربعة من عناصره الجديدة وهم إدوارد سادومبا وعزيز شيبولا وشرف الدين شيبوب والطاهر سادومبا وماقدمه الرباعى من مستوى في المواجهة يؤكد بالفعل انهم إضافة كبيرة للهلال.
المواجهة أثبتت أن الهلال يمتلك مجموعة لاعبين مميزين لاتنقصهم الموهبة ولا الخبرة والدوافع فقط يحتاجوا الي الجهد الفني من قبل المدرب المطالب بتغيير إستراتيجية الفريق وإعادة الطابع الهجومى ومعروف أن الازرق قد فقد شخصيته الهجومية في السنوات الاخيرة.
إيلي بلاتشي قال أن التجربة كانت مفيدة بالنسبة له ومنحته الفرصة للتعرف علي إمكانات اللاعبين والوقوف علي مواطن القوة والضعف بالفريق وأكد أن الازرق يحتاج لعمل فني كبير في الشقين الدفاعي والهجومى وأقوى ماقاله بلاتشي انه لايريد الخسارة بل يكرهها وأن من يلعب في معيته يجب أن يلعب للإنتصار أو علي الاقل يجب أن يكره الخسارة.
أبوعاقلة أجاد اللعب بخط الدفاع مثلما أجاد من قبل اللعب بخط الوسط ليثبت للجميع انه لاعب جوكر يؤدى مهامه علي النحو الاكمل في كل خانة يلعب بها وفي إعتقادى أن أبوعاقلة أكبر مكاسب الهلال في هذا الموسم.
الطاهر سادومبا كان عصبياً في المباراة وأكثر من الإحتجاجات والعنف غير القانوني وهذا أمر طبيعي لانه قادم من نادى يمارس نجومه الخروج علي القانون والإعتراض علي قرارات الحكام وإستعمال اليد أكثر من القدم. علي اللاعب أن يدرك أن مثل هذا السلوك لايصلح في نادى كبير مثل الهلال.
عزيز شيبولا المحترف الجديد في صفوف الهلال قال انه تفاجأ بالحضور الجماهيري الكبير ونقول لشيبولا (هو لسه إنت شفت حاجة) فكلما ارتفع مستوى الأداء وتحققت الإنتصارات يكون الحضور الجماهيري أكبر.
أختلف مع كل الذين انتقدوا إدوارد سادومبا فاللاعب لازال يحمل كل مواصفات المهاجم المرعب ولم يفقد سرعته كما يرى (السادة) وغيره وأراهن علي أن النسر الزيمبابوى بإمكاناته العالية ورغبته القوية سيحدث الفارق في كل مواجهات الهلال التنافسية القادمة.
إبتعد ثلاثة من أعضاء مجلس إدارة نادى الهلال عن العمل وهم أحمد عبد القادر وهشام محمد أحمد وفوزى المرضى وإبتعاد هذا الثلاثي المؤثر يؤكد أن هنالك خلاف كبير نتمنى أن ينجح السيد أشرف سيد أحمد الكاردينال في معالجته فعندما يكون هنالك خلاف بين أعضاء المجلس الواحد فهذا يمثل تهديداً لإستقرار النادى الذي شبع وأرتوى من الخلافات.
تقدمت لجنة التسيير المريخية باستقالتها وفي ظنى انها اتخذت القرار الصائب لانها ظلت تعانى منذ مجئها من إعلام الرجل السالب ومن كلتشات الرجل السالب الحالم بالعودة من جديد لكرسي الرجل الأول بالنادى الاحمر.
الهلال يمتلك عناصر جيدة من اللاعبين ويمتلك مدرب كف ومجلس إدارة يقوم بواجبه علي النحو الأكمل والأشمل وكل مايحتاجه الفريق للوصول الي الغايات الكبيرة هو التوفيق.
للهلال رب يحميه وشعب بالمهج والأرواح يفديه.
أرفع رأسك . . . إنت هلالابي.