تشريعي شمال كردفان يناقش خطاب الوالي

الابيض:شمو صالح
خطاب مولانا احمد هارون والي شمال كردفان بقاعة فندق زنبيا بالابيض الدورة الثالثة للانعقاد المجلس التشريعي بالولاية بحضور رئيس المجلس والاعضاء وعدد من القيادات السياسية والتنفيذية والشعبية وحيث اوضح الخطاب المرحلة جديدة من عمر نفير نهضة الولاية كما تطرق الي اكمال المرحلة التاسيسية التي امتدت لفترة عامين والتي اوصفها بملحمة الوطنية كبرى والتي اصطف فيها اهل الولاية بكل فئاتهم والوان طيفهم والتي شاركوا فيها بالجهد والراى والمال واستنفروا طاقاتهم من اجل نهضة ولايتهم مشيرا الي عدد من الطرق وخاصة طريق الصادرات القومي ام درمان جبرة لشيخ بارا فقد التزمت واوفت الحكومة الاتحادية بتوفير التمويل الازم لكل قطاعات الطريق الاخرى مؤكدا بدا العمل فيه عند شهر يونيو القادم في سفلتت القطاع الاول بطول(100 )كيلومتر من بارا حتي جبرة الشيخ كما يتواصل الاعمال ايضا في القطاعات الاخري بذات الهمة والعزيمة شكرنا رئاسة الجمهورية ووزرتى المالية والاقتصاد والطرق والجسور وشركة زادنا والشركات الاستشارية, فيما اكد تنفيذ العمل في الطرق الداخلية بمدن الولاية والتي بلغت بنهاية الفترة التاسيسية للنفير ب(85 )كلم في كل مدن المحليات , الابيض ـ امروابة والرهد ـ بارا ) واشار الي قطاع مياه المدن فقد تم تنفيذ العديد من المشروعات لتحسين الامداد المائي بمدن الولاية الذي ادي الي انخفاض كبير في الفجوة المائية بمدن الولاية اما في اطار تحسين البيئة المدرسية فقد تم خلال الفترة التاسيسية تقليص نسبة الفصول القشية في العام 2013 م الي نهاية العام 2015 م التي حققة ارتفع نسبة النجاح في مرحلة الاساس كما تم الاهتمام بتاهيل المستشفيات والمرافق الصحية المختلفة بالاضافة الي تواصل الجهود لاستكمال الجهد بهدف توطين العلاج بداخل بالولاية موضحا عدد من مشروعات الاثر السريع للفترة التاسيسية لنفير نهضة الولاية كماتطرق الي وحدة صف الولاية واتفاقهم حول رؤي مستقبل ولايتهم والتي جاءت في اطار روح العمل والتميز في كل المجالات التنافسية(برنجي بلك) وكشف عن المرحلة الثانية من النفير التي تمتد لعامين (2016 ـ 2017 م كما هو مخطط لها بوثيقة النفير ونستتد عل ذلك ارضية صلبة من النجاح الذي تحقق خلال المرحلة التاسيسية لتحقق اهدافنا الاستراتيجية التي تتطابق تماما وما حددته الحكومة من اهداف استراتيجية للنفير حتي العام 2020 م لتحقيق زيادة الانتاج والانتاجية للتخفيف من حدة الفقر ومعالجة مشكلة العطش(صفرية العطش) وتحقيق الرعاية الصحية الاساسية الشاملة وتوطين العلاج ,بجانب تعزيز جودة التعليم ونشره والقضاء علي الامية مشيرا الي اهم التحديات الامنية التي تواجه الولاية التي تتمثل في النشاط الاجرامي لتجارة السلاح وعبور المخدرات وانتشار ظاهرة الدراجات الالية المجهولة التي تستخدم في ممارسة الانشطة الاجرامية التي تهدد الامن والطمانية بالولاية.