بحر أبيض …حراك كبير إستعداداً للدورة المدرسية

تقرير : خلف الله إبراهيم عثمان
أنتظمت ولاية النيل الأبيض حراكا كبيرا وذلك استعداداً للدورة المدرسية رقم (26) التي تستضيفها الولاية هذا العام حيث تم تكوين اللجنة العليا للدورة برئاسة والى النيل الأبيض الدكتور عبد الحميد موسى كاشا وقد بدا التفاعل الكبير والتجاوب من قبل مواطني الولاية مع هذا الحدث التاريخي حيث بدأت تشهد مدن وأحياء الولاية اجتماعات متواصلة من اجل استضافة الوفود والبرامج المصاحبة .

جهود كبيرة
والى النيل الأبيض الدكتور عبدا لحميد موسى كاشا قال : إن الولاية تبذل جهودا كبيرة من اجل إخراج دورة مدرسية متفردة ومتميزة عن الدورات السابقة برا وجواً وبحراً وأشار كاشا إلى أن الولاية تمتلك ميزات كبيرة تأهلها لإنجاح الدورة المدرسية والتي تتمثل فى المسارح والميادين الرياضية إضافة إلى المدن السكنية التي سيتم فيها إستضافة الوفود .
حدث تاريخي
من جانبه أكد العقيد شرطة ابوعبيدة العراقي معتمد محلية ربك ان الدورة المدرسية تعتبر حدثا تاريخيا و ان المحلية تبذل جهود كبيرة من اجل إنجاح الدورة المدرسية (26) التي تستضيفها الولاية مشيرا الى أهمية الدورة المدرسية فى نشر الوعي التربوي وتبادل الثقافات داعياً الى تضافر الجهود ودعم الإبداعات الطلابية والشبابية وتفعيل عمل اللجان الشعبية داخل الأحياء
توقيع عقود
وفي ذات السياق أوضح الأستاذ ابوعبيدة عمر عجبين المدير العام لوزارة المالية والاقتصاد بالولاية إلى أن حكومة الولاية وقعت ثلاثة عقودات خاصة بالمنشأت التي تخص الدورة المدرسية (26) بغرض إنشاء ثلاثة مرافق أساسية تتمثل في الفيلا الرئاسية بحاضرة الولاية بربك علي أحدث الطراز وذلك علي شاطئ النيل بجانب مسرح رئيسي بكوستي وتأهيل الإستاد الرئيسي لفعاليات الدورة المدرسية بربك بتكلفة 60 مليون جنية وقد تم التعاقد مع شركتي فلورانس ومان يونايتد ،مؤكداً ان هذا العقد يختص بمنشات الدورة المدرسية التي تستضيفها الولاية ويبدأ التنفيذ فى ابريل ويكتمل العمل فى هذه المنشات خلال( 6 ) أشهر وان المنشات نمثل الوثبة الأولى فى إطار الاستعدادات للدورة المدرسية وسوف تتبعها عدد من المنشأة لتأهيل المراكز التي تحتاج لها الدورة المدرسية وسوف يطال التأهيل كل محليات الولاية المختلفة من حيث النزل للمشاركين ومن حيث المسارح الفرعية وغيرها .