الوطني بشمال كردفان يطوف المحليات لمراجعة سجل العضوية

الابيض: شمو صالح
نظم المؤتمر الوطني بولاية شمال كردفان طوافاً علي عدد من محليات الولاية شملت ام روابة ـ الرهد ـ بارا ـ غرب بارا ـ ام دم حاج احمد ـ جبر الشيخ ـ سودري ـ وتراس الوفد الجنرال البشير دفع الله خوجال نائب رئيس المؤتمر الوطني بالولاية وعدد من القيادات بالحزب وحيث اوضح لـ (الوان)نائب رئيس الحزب بالولاية البشير دفع الله خوجال ان الهدف من هذا الطواف مراجعة هياكل الحزب على مستوى المحليات وتطبيق وصيغة الاصلاح الشامل فى تكوين الهياكل والاطمئنان على المكاتب التنفيذية لقطاعات الطلاب والشباب والمراة وتنوير عضوية الحزب بمسار الحوار الوطنى بشقيه السيسى والمجتمعى مشيرا علي ضرورة بناء الحزب علي مستوى القاعدي

تصحيح مسار
وقال ان المرحلة القادمة ستشهد تصحيح مسار الحزب والالتزام بالقواعد والاسس ووثيقة الاصلاح الشامل كما عقد الوفد لقاء توعى مع قيادات المؤتمر الوطنى بكافة المحليات وحيث تناولة اللقاءات وضع الحزب الراهن ومسار الحوار الوطنى كما استهل وفد الطواف الولائى للمؤتمر كما قدم الوفد شرحا عن الواقع التنظيمى والسياسى للحزب بالمحليات حول بناء واكمال الهياكل التنظيمية على مستوى المحلية والمناطق وشعب الاساس وامانات الشباب والطلاب والمراة والعاملين وفى اللقاء الجامع لقيادات الحزب بالمحليات موضحا خوجال عدد من اهداف التي تطرق اليها الطواف متمثلة فى الوقوف على اصلاح المكاتب التنفيذية ومراجعة سجل العضوية والاحاطة بها كاشفا عن موقف الحزب من الحوار الوطنى بشقيه السياسى والمجتمعى وضرورة التزام العضوية بمخرجاته
مناشدة عضوية الحزب
وناشد عضوية الحزب بالولاية للمشاركة الفاعله فى انجاح الوثبة الثانية للنفير نهضة الولاية كما يواصل الوفد طوافه لشعب الاساس بالقرى والاحياء بمدن فى القطاع الحيوي الشرقى والشمالى و الغربى والجنوب الغربى بجانب الزيارة الي القيادات والرموز بالحزب في المحليات وقال خوجال ان المؤتمر الوطني بولاية شمال كردفان يفتح ذراعه لكل المواطنين بالولاية للانضمام اليه علي قاعدة المواطنة والهوية السودانية والمساواة الكاملة في الحقوق والواجبات في اطار الانتماء الحضاري بما يؤدي لتحقيق الوحدة الوطنية والتماسك الاجتماعي الذي يدفع بمسيرة السلام والتنمية في ربوع البلاد المختلفة دون تهميش او اقصاء او نتمي ممايؤدي للحفظ علي وحدة تراب الوطن وتحقق نهضته وتقدمه.
تحقيق الحرية
وقال ان المؤتمر الوطني هو يمارس دوره السياسي والثقافي والاجتماعي في الحياة العامة بالولاية ويسعي لتحقيق وتاهيل قيم الحرية والشوري والديمقراطية في المجتمع من خلال احترام الدستور وسيادة القانون قائلا ان المؤتمر الوطني في حركته السياسية والفكرية انما ينطلق من خلال رؤية وسطية التي تتفق مع توجهات اغلب السودانيين, والتي تقوم علي الاحترام الاخر ونبذ العنف والتطرف وتتسم بالاعتدال لتحقيق النهضة السياسية والاقتصادية والاجتماعية فالمؤتمر الوطني يمثل الوعاء الذي يتسع الجميع، وتنتظيم بداخله كل قوى المجتمع الحية وفق استعدادته وقدراته دون حجر او اقصاء فهو امتداد الاصيل للتيارات الوطنية والاسلامية التي قادت مسيرة التحرر الوطني علي مدار تاريخ البلاد السياسي والاجتماعي.
تكامل دور الدولة مع المجتمع
وقال خوجال ان المؤتمر الوطني ويؤمن باهمية دور الدولة في تكاملها مع المجتمع دون تغول من اجهزة الدولة علي اجهزة المجتمع بما يحقق المشاركة السياسية بكافة اشكالها ومستوياتها ان المؤتمر الوطني في حركته السياسية والفكرية.