فلاحة البساتين برفاعة تميز لأكثر من ربع قرن

رفاعة:خالد الحوار
ظلت جمعية فلاحة البساتين برفاعة تنظم معرضها السنوي للزهور والخضر والإنتاج البستاني طيلة (28) عاماً دون انقطاع وأصبح ينتظره مواطن مدينة رفاعة والمناطق المجاورة لأنه يمثل لهم متنفس من رهق الحياة اليوم.. معرض هذا العام جاء امتداد لكل تلك الأعوام والمعارض .. أفتتحه معتمد محلية شرق الجزيرة الأستاذ مصطفي الشامي وبرفقته مدير عام الزراعة بالولاية الدكتور سيف الدين حسبو عبود

الصمت في حرم الجمال جمال:
بهذه العبارة ابتدأ معتمد محلية شرق الجزيرة حديثه لحضور رواد معرض الزهور للخضر والإنتاج البستاني دورة 2016م الذي درجت جمعية فلاحة البساتين برفاعة علي تنظيمه سنوياً ثم أردف معتمد المحلية قائلاً كن جميلاً تري الوجود جميلاً مؤكداً أن ما رآه فاق التصور الذي كان يضعه للمعرض وهو قادم عليه ممتدحاً مجهودات الجمعية وأهمية المعرض المختلفة، داعياً جامعة البطانة للمشاركة في معارض جمعية فلاحة البساتين،آملاً أن يكتمل بناء دار الجمعية لتقديم معارضها منها كما قدم من خلال حديثه من منصة الإحتفال دعوات لوالي الولاية وحكومته لحضور هذا المعرض، معلناً عن دعمه للمعرض بمبلغ (4.000) جنيه.
مدير عام وزارة الزراعة: نحي رفاعة وأهلها حيّا مدير عام وزارة الزراعة بالولاية الدكتور سيف الدين حسن عبود رفاعة وأهلها وكل القائمين علي أمر المعرض مشيراً إلي أنه عمل ضخم قائلاً: في رفاعة وجدنا جمعية تستطيع زرع الأمل والبهجة، مبيناً ما تقوم به جمعية فلاحة البساتين برفاعة هو تقدير لمجهود وزارة الزراعة لبناء محلية خضراء مبدياً إستعداد الوزراة للوقوف خلف برامج الجمعية ومعاونتها في تحقيق أهدافها ونشر ثقافة الخضرة والجمال، ناقلاً شكر وزير الزراعة بالولاية الدكتور أحمد سليمان للجمعية علي مجهوداته وإعتذاره عن حضور هذا المحفل مقدماً دعم الوزارة للمعرض بمبلغ (3.000) جنيه.
معاناة كبيرة في هذا المعرض:
رئيس جمعية فلاحة البساتين برفاعة شكر حضور كل المعرض وشكر معتمد المحلية ومدير عام وزارة الزراعة علي تشريفهم إفتتاح المعرض ومثمناً مجهودات كل أعضاء الجمعية ووقفتهم لإنجاز معرض هذا العام الذي يجيء في ظروف خاصة وقاسية تمر بها الجمعية من حيث التمويل – حسب قوله – مبيناً أن معرض هذا العام جاء تحت معاناة كبيرة ولكن عزيمة الجمعية جعلت الصعب سهلاً وأجتازت المصاعب لتخرج المعرض بهذه الصورة المميزة مشيراً إلي أن الجمعية تسعي لتمليك المحلية حديقة نباتية داعياً المعتمد والوزارة وكل المختصين لإنجاز هذا الأمر والوقوف مع الجمعية في كافة برامجها.
جولة علي بعض أجنحة المعرض:
معرض هذا العام 2016م يحمل الرقم (28) هو مجموع عمر جمعية فلاحة البساتين برفاعة وهذا يدل علي أن الجمعية لم تنقطع عن تنظيم المعارض طيلة عمرها وعادة ما تقدم الدعوة معه للمختصين والمهتمين بالنباتات والزهور والخضر والإنتاج البستاني سواء كانوا أفراد أو مؤسسات خاصة أو عامة وعادة ما يحظي باستجابة كبيرة وقد طافت (الوان) على عدد من أجنحة المعرض ففي قسم النباتات توجد أجنحة خاصة بالمشاتل الخاصة والمشاتل الحكومية كما توجد أيضاً أجنحة الأسر والمنازل وأجنحة الأطفال مثل جناح الطفل محمد نزار وجناح الطفل تاج السر حسين تاج السر، إضافة إلي جناح رياض ومدارس الفتح القرآنية وجناح (ذوي الإعاقة الخاصة)الصم.
كما توجد أجنحة تعريفية مثل مشروع البطانة للتنمية الريفية المتكاملة وحدة تنسيق ولاية الجزيرة وجناح الغابات وجناح مركز بحوث السكر بالجنيد إضافة إلي جناح أعلام مدينة رفاعة الذي تقدمه رابطة رفاعة للجميع الخيرية وجناح الهلال الأحمر السوداني. إضافة إلي كل ذلك هناك أجنحة العروض المصاحبة وفي مقدمتها جناح المكتبة الثقافية لصاحبه الأستاذ محمد عزالدين وأجنحة الأعمال اليدوية المتعددة إضافة إلي الكافتيريا.