( زيادة الوزن).. مشكله تهدد الفتيات

 حفصة الفاتح
السمنة مرض العصر ومشكلته الأبرز، فكثير من تفاصيل الحياة وعاداتنا اليومية تسبب في اكتسابنا لمزيد من الوزن وفي تراكم الدهون في مناطق عديدة بالجسم وخاصة مع تطور،الحياة ووسائل التكنولوجيا التي ساعدتنا علي،خوض تجربة واسعة مع الرفاهية والراحة ، وقللت من حجم الجهد الذي نبذله في المهام والأعمال اليومية لهذا أصبح ملايين الناس يعانون اليوم من مشكلة السمنة وزيادة الوزن ،ويواجهون مشكلات عديدة بسبها ،وهي المشكلات والمتاعب التي تتضاعف مع الفتيات والنساء ،وخاصة فتيات الجامعات ،لأنهم في هذه المرحلة أو الفترة يحتاجوا الى الرشاقة وخفة في الحركة، وما يتعين عليه من جمال وإطلالة مشرقة، ويزيد من تعقيد المشكلة وصعوبة التعامل معها اضطراهن في أوقات كثيرة لتناول الوجبات السريعة ،مع عدم توفر وقت كاف للممارسة الرياضية، لهذا فأنهم يبحثون عن وسائل عملية لحرق الدهون والحصول علي الرشاقة والوزن المثالي دون جهد كبير وفي أسرع وقت وهو ما توفره رياضة (الكارديو) لهذا عمليا وممتازة لخسارة الوزن والحصول علي الرشاقة الى جانب التدبير الاخري مثل تنظيم البرنامج الغذائي وتجنب الإسراف في تناول القهوة والنسكافيه وغيرها من المشروبات والأطعمة المحلاة، لم يعد احد في امن من هذه المشكلة فقد أصبحت المشكلة تضم الرجال والنساء والأطفال، ومازالت المشكلة في ازدياد في معظم بلدان العالم حتى أصبحت تشكل تهديدا كبيرا علي الصحة العامة حيث أخذت المشكلة طابعا دوليا لقد تضاعفت نسبة السمنة في العالم أربع مرات منذ الثمانيات وحتى الآن وتشير إحصائيات مختلفة الصحة العالمية مؤخراً الى وجود أكثر من مليار نسمة في العالم يعانون من مشكلة الزيادة في الوزن والسمنة لتصبح علي سلم أولويات وزارات الصحة في معظم الدول،وتتكلف كافة القطاعات في كل بلد الوضع حد لهذه المشكلة ودراسة الحلول المناسبة لمنع تفاقم المشكلة.
بالنسبة للفتيات”
, ان زيادة الوزن أصبحت مشكلة كبيرة بالنسبة للفتاة ومصدر إزعاج لها خاصة في أعمار المراهقة تريد الأنثى ان تبدوا أكثر أناقة وتتمثل أناقتها في جسمها الرقيق اي (النحيف)فهي في هذا العصر تركض وراء الموضة وتلبس ما يحلو لها من كل أنواع الملابس، فالمرأة كلما كانت جسمها رقيق تبدو جميلة وأنيقة وجذابة وتحس بالراحة في كل ما ترتديه.