الأمن الغذائي العربي ..بين الواقع والمأمول

الخرطوم : محمد علي كدابة
اختتمت بالخرطوم  اجتماعات مجلس الوحدة الاقتصادية بالخرطوم بحضور النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح وسط حضور عربي كثيف لرجالات الأعمال والمستثمرين العرب بعد لقاءات ومباحثات ثنائية عقدها الوفد الزائر الى القطاعات الاقتصادية في السودان ونظمت زيارة لرجالات الأعمال والمستثمرين العرب الي عدد من المصانع السودانية والمرافق الاقتصادية الهامة وعول الوفد علي ان السودان يمكنه ان يحقق الأمن الغذائي العربي في ظل التحديات السياسية التي تشهدها بعض الدول العربية من حروبات أفقدت الإنتاج والإنتاجية بجانب انخفاض أسعار النفط للدول التي تعتمد علي موازنتها بصورة رئيسية لإيجاد سبل كفيله لحل أزمة الغذاء العربي وسد الفجوة .

 وثيقة وطنية:
أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية الفريق أول ركن بكري حسن صالح اهتمام الدولة بمبادرة الأمن الغذائي العربي وكشف عن إعداد السودان لوثيقة وطنية لتنفيذ المبادرة مؤكدا عمل الدولة على الإصلاح القانوني وثمن دور الوحدة الاقتصادية العربية التي تعقد فعالياتها بالخرطوم وقال في مخاطبته أمس ختام اجتماعات الوحدة الاقتصادية العربية بفندق كورينثيا بالخرطوم ان السودان يستمد آمالا عراض بتكلل جهود مجلس الوحدة الاقتصادية للأمة العربية التي تشهد تحولات سياسية وأوضاعا جديدة تفرض ضرورة موائمة واقع اقتصادي يجابه التحديات الاقتصادية ودعا الى ضرورة وضع خارطة طريق لاستثمارات العربية وفق خطط إستراتيجية وقال النائب الأول أن مبادرة الأمن الغذائي العربي يمضي فيها السودان الى خطوات ابعد لسد الفجوة الغذائية .ومن جهته أكد وزير التعاون الدولي كمال حسن علي استعداد حكومة السودان لتحقيق أهداف الوحدة الاقتصادية العربية، مشيرا الى اتخاذ السودان لحزمة من الإجراءات والتدابير والإصلاحات الاقتصادية مؤكدا حاجة السودان للتعاون الاقتصادي مع الدول العربية معلنا عن تبني الدولة لسياسات واستراتيجيات كفيلة بجذب المستثمرين والبيئة المواتية وشدد علي ضرورة زيادة تقوية الترابط الاقتصادي العربي ليصبح نموذجا للتعاون الاقتصادي .
آفاق جديدة:
وزير الدولة بالاستثمار أسامة فيصل أكد في تصريحات صحفية علي ان الملتقي فرصة هامة لكل المستثمرين العرب للتباحث والتفاكر والتحاور حول فرص الاستثمار في العالم العربي وإمكانية تجاوز التحديات التي تواجه الاستثمارات العربية وأشار الى وجود فرصة كبيرة للدول العربية واعتبر الدورة أساسية لفتح آفاق جديدة للمستثمرين العرب في العلاقات الاقتصادية، ونوه الى ان تعديلات طرأت علي قانون الاستثمار لمواكبة السوق العالمي وكشف عن حوافز كبيرة ستقدم من خلاله للمستثمرين لجذبهم في قطاعات محددة وكشف عن لجنة من القطاع الخاص ومختصين لتقديم مقترح لقانون جديد للاستثمار، وقال انه الآن في أيدي المختصين والخبراء ولدينا رغبة قوية جدا في زيادة الحوافز ومواكبة المستجدات الدولية والإقليمية لمناخ الاستثمار بعد الطلبات المتزايدة وانخفاض أسعار البترول.
عوائق استثمارية:
وشكا الأمين العام المساعد للشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية محمد إبراهيم التويجري من تعقيدات وإجراءات قانونية أدت الى تشريد المستثمرين في الدول العربية وقال نحن كدول عربية نضع العوائق لعدم تحريك الاستثمار بقوانين وإجراءات قديمة لأكثر من 30 الى 35 عاما، وطالب الحكومات العربية بتذليل عقبات الاستثمار وقال أنهم في الجامعة العربية لازالوا يتحدثون عن ان السودان سلة الغذاء العربي، وأضاف وسنظل ننادي به الى أن يصبح الحلم العربي واقعا ملموسا يكون فيه السودان مصدرا لغذاء الأمة العربية، وأشار الى ان الصناعات التحويلية لا تتعدى الـ8% .
أجندة دولية:
وأكد سفير السودان بجمهورية مصر الى أن هذه الاجتماعات جاءت في وقت تتطلع فيه شعوب الدول العربية للتنمية والاستقرار والتقدم، وأشار الى اعتماد الأمم المتحدة للأجندة الدولية للتنمية ما بعد عام 2015م، وأكد علي ان اجتماعات الخرطوم يمكنها ان تشكل مساهمة هامة تعزيز الحراك الحادث في عدة مسارات بتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعديد من المشكلات التي تعاني منها الدول من غياب التنمية وتفشي العطالة، وشدد على أهمية خلق البدائل الاقتصادية للدول العربية المعتمدة علي النفط في ميزانياتها .
ونفي بطء في تنفيذ مبادرة رئيس الجمهورية بالأمن الغذائي وعدها احد ركائز الأمن الغذائي العربي .
الثروة الحيوانية:
عضو مجلس اتحاد أصحاب العمل ونائب رئيس اتحاد غرف الزراعة لإنتاج الحيواني ورئيس شعبة مصدري اللحوم د.خالد المقبول اتجاه الدول العربية للاستثمار في الثروة الحيوانية وتوفير البروتين الحيواني، وأكد على وجود حوارات هادفة مع الوفد من رجالات الأعمال العرب، وأكد علي قيادة المستثمرين العرب الى شراكات مختلفة وتوقع حدوث تفاعلات ثنائية في كل الدول العربية وقال ان السفير السعودي ثمن جهود السودان وابدي نية بلده في خلق شراكات وعلاقات ثنائية .