صراع «الاساتذة» و«الامناء» يعصف باستقرار الجامعة الاهلية

امدرمان:جواهر جبريل
اثار قرار مجلس امناء جامعة امدرمان الاهلية بتعليق الدراسة مدة شهر موجة من التنديد والسخط وكانت الجامعة قد دخلت فى اشكاليات قبل خمسة اشهر وطالبت هيئة الاساتذة باقالة مدير الجامعة من منصبه و قال رئيس هيئة الاساتذة د.عبد الرحمن حسن فى حديثه لالوان ان قرار مجلس الامناء بتعليق الدراسة جاء كرد فعل بعد دخول اطراف اخرى مؤيدة لهيئة الاساتذة فى مطالبها باقالة مدير الجامعة والمدير المالى والذى اعتبرها مطالب شرعية وحمل رئيس الهيئة مجلس الامناء المسئولية فى التردى الذى وصلت اليه البيئة داخل الجامعة نتيجة لتجاهله و تقاعسه فى التحقيق حول المطالب المقدمة اليه ومن جانبه قال عضو بمجلس الامناء فضل حجب اسمه انه كانت هناك امور جاهزة لتقديم اقتراح اما باغلاق الجامعة او تعليق الدراسة حيث دار نقاش مستفيض فى اجتماع المجلس الذى من خلاله جاء قرار التعليق كانت هناك اقتراحات مقدمة من بينها اقالة مدير الجامعة باعتباره الطرف الذى ادى الى تازم الاوضاع داخل الجامعة وتم التصويت على المقترحات المقدمة وكان 14شخص وقفو مع قرار التعليق و 13وقفو ضده باعتبار ان تعليق الدراسة لا يحل القضة وان الطرفا الاساسى فى الازمة لا يزال موجود واكد عضو المجلس بان تعليق الدراسة لا يحل القضية انما تاجيل لها واعتبر القرار حماية للمدير من قبضة الطلاب الذين ثارو قبل يوم من اجتماع مجلس الامناء