دينقا ام الديار تستضيف ملتقي شباب اولاد عمران والزيود

 بابنوسة: متوكل يحي الباشا
في ظل الحراك المجتمعي ورعاية كاملة واهتمام من الاخ الامير ابوالقاسم الامين بركة والي الولاية عبر شباب متحمس ومتفاعل يحمل هموم وقضايا مجتمع الولاية في مقدمتهم الاخ الخلوق النشط الاستاذ محمد ابوالقاسم والاخ المقدام علي سعيد العمود الفقري والقلب النابض لشباب هذه الولاية والمهندس حامد عبالرحمن قائد الطلاب قادوا مبادرات الحراك المجتمعي من اجل تفعيل دور الشباب ورتق النسيج الاجتماعي والتعايش السلمي وفض النزاعات ونبذ العنف وطي صفحة الخلافات بين الاهل شباب اولاد عمران وشباب الزيود بالملتقي الاول بحاضرة مدينة المجلد العاصمة التاريخية للمسيرية وسط حفاوة وحماس الاخ الاستاذ ابراهيم بابكر دفع الله معتمد محلية ابيي واركان حربه في لجنة امن المحلية بحضور انيق من الاخ عبدالعظيم احمدرحمة الله وزير التربية ممثل الوالي والاخ الفاضل الاستاذ خالد محمد رحمة كرشوم رئيس قطاع الاتصال التنظيمي ومفوض العون الانساني بالولاية ذو العلاقات الواسعة والحميمة مع شباب الزيود واولاد عمران .   ناقش الملتقي اوراق تم اعدادها وتريبها جيدا من قبل اساتذة مختصين من جامعة السلام شملت كل المحاور والاضاءات التي تنير الطريق لهؤلاء الشباب .
< معتمد محلية ابيي الذي استضاف هذا الملتقي و حث الشباب في كلمته بالتمسك بحبل الله المتين ونبذ العنف والقبلية والجهوية وقال ان الذي جري بين ابناء وشباب العمومة نزغ من الشبطان ولابد من تحكيم صوت العقل والرجوع الي تاريخ السلف الصالح من الاجداد وكيف كانت للحياة طعم بينهم والمحبة والمحنة ارث تاريخي قديم متعارف ومتعايش عليه يسود حياتنا جميعا فلابد لنا من الحفاظ وقبيلة المسيرية يجب عليها توحيد صفها لانها مستهفة وقضية ابيي الان تسغل بالنا جميعا وحتي تكون الجبهة الداخلية في مجتمعنا متماسكة ومتراصة لمواجهة التحديات التي تاتي لنا من الخارج لابد لاخواني شباب اولاد عمران وشباب الزيود ان يتفهموا ذلك جيدا ، ويوحدوا انفسهم ويقودوا الاهل والعشيرة الي التصالح والتاخي والسلام من اجل التنمية والاستقرار وحث الجميع بحمل هذه الامانة بعيدا عن التعصب من اجل المستقبل الذي ينتظرهذه الولاية في شتي المجالات من صحه وتعليم ومياه وطرق باذن الله تعالي.
< تحدث الاخ وزير التربية نيابة عن حكومة الولاية وعن الاخ الوالي حاملا تحيات وتبريكات واهتمامات الوالي بهذا الملتقي وتوجيهاته المستمرة وسعيه الدوؤب والجاد من اجل قفل هذا الملف بصورة نهائية خاصة ان قبيلتي اولاد عمران والزيود من القبائل ذات العلاقات المتميزة والتداحل والتواصل الاجتماعي بحكم تعايشهم في المرحال الشرقي وهنالك صلات الارحام التي تربطهم .
< حديث الاخ الوزير كان حديث العارف والملم ببواطن الامور بحكم انه يوما كان معتمدا لمحلية ابيي ويعرف كل كبيرة وصغيرة عن القبيلتين والعلاقة التي تربط الزيود واولاد عمران في شتي مناحي الحياة كانوا كالجسد الواحد في كل شئ المرعي والزراعة والضريات والقري والفرقان ، قال ان ماحدث بينهم يجب ان لايؤتر علي تلك العلاقة القوية التي كانوا عليها لابد للاهل وخاصة السباب وهم عماد المستقبل وهم اليد التي تبني وتعمر لابد من السعي الجاد من اجل التصالح التام وحملهم هذه الرسالة بتنزيلها علي ارض الواقع للاهل والعشيرة من اجل رتق النسيج الاجتماعي والعمل وسط الشباب بان لا دعوة لاي صراعات ونزاعات مره اخري واكد بان حكومة الولاية وعلي راسها الاخ الوالي مهتمة بهذا الملف والاخ الوالي شخصيا يقف يوميا علي ذلك من اجل الصلح التام الذي سوف يتم قريبا جدا باذن الله تعالي في الضعين بمبادرة كريمة من اهلنا الرزيقات وحتي تكتمل هذه المساعي وتتكامل الجهود علي الاخوة الشباب تحمل المسئولية تماما تجاه الاهل والعشيرة والابتعاد عن الاثارة والفتن والشائعات التي تؤجج نيران الصراعات وتفويت الفرصة علي زوي النفوس الضعيفة والمريضة بالتاثير عليهم وينصرفوا لمصالح المنطقة وحل القضايا عن طريق الحوار بعيدا عن العنف حتي تنداح التنمية في هذه الولاية والمنطقة بوجه الخصوص ,
< الاستاذ خالد محمد رحمة كرشوم رئيس قطاع الاتصال التنظيمي بالمؤتمر الوطني ومفوض العون الانساني بالولاية ابدي اسفه الشديد لتلك الاحداث والصراعات التي وقعت بين الاهل والعشيرة من الاود عمران والزيود وكان مهرها ارواح الشباب الذين هم من يعتمد عليهم في حمل الراية وتحمل المسئولية في هذه الولاية في شتي المجالات البناء والتعمير والدفاع عن العقيدة والوطن وهم مجاهدين اخوان مجاهدين واخوان شهداء قدموا النفس وباعوها في سبيل الله سبحانه وتعالي في الفترات السابقة من عمر هذه الثورة تحدث والعبرة تسد حنجرته وقال انا عمراني زيودي وقلت ذلك لاني اعرفكم جيدا اخوتي الشباب وانتم الذين نجلسون امامي الان اعرف معظمكم وتعرفوني ايضا بحكم العلاقة الحميمة والجميلة التي تربطني بكم وهنالك ايضا من يعرفني واعرفة واليوم لم اراهم موجودين معنا لماذا .
لقد غييتهم تلك الاحداث والنزاعات من القبيلتين نسال الله لهم الرحمة والمغفرة وحتي لاتمتد جزور تلك المرارات ونفقد اخوة اعزاء علينا لابد لنا ان نكون صادقين مع انفسنا ونسالها عدة مرات ماذا حصدنا من تلك الصراعات وماهي الفائدة التي جنيناها منها غير فقدان لجزء غالي وعزيز علينا في مجتمعنا اخ وصديق وخال ووالد وتشريد للاسر والانباء من المدارس واليوم الحسرة والندم يعمنا جميعا.
< ليس هنالك ماسيتحق كل ذلك فنحن اهل وعشيرة وبيننا صلات ارحام ومن طينة واحدة لماذا نتيح للشيطان الفرصة ليدخل بها بيننا وبفرق هذه العلاقات والاواصر التي تربطنا علينا جميعا خاصة الشباب من هذه اللحظة ان ننبذ القبلية والجهوية ونسعي لرتق النسبج الاجتماعي ونصلح حالنا لان هنالك من يريد لنا هذه الصراعات والنزاعات وحتي نفوت الفرصة عليه نتعاهد نحن جميعا ونبدأ الان في عودة العلاقات التاريخية التي تربطنا ونتمسك بحبل الله الواحد القهار ونلعن الشيطان الوسواس الخناس ونرتقي ونسموا فوق الجراحات وان لا نلتفت للشائعات التي يطلقها البعض لانه لايريد الخير لنا واثق تماما بانكم قدر المسئولية وان الاخ الوالي من الشباب ويهمه امر الشباب فهل نهدي له علاقات طيبة وحميمة وصلح تام عهدا اما م الله سبحانه وتعالي بعدم العودة لاي صراع او نزاع ونسعي في مجتمعنا بالخير والعمل الطيب حتي تنعم هذه الولاية بالامن والاستقرار وتنداح التنمية التي تنشدها والتي تستمد قوتها من استتباب الامن ويكون دورنا في المرحلة القادمة باذن الله .
< وكان محمد ابوالقاسم (الماكوك) كثير الحركة يجوب محليات الولاية متفقدا للشباب حاملا لقضاياهم وهموهم حاسهم علي التمسك بقيم الدين وتسخير طقاتهم في عمل الخير بناء وتعمير هذا الشاب علم في راسه نار لاتجد في مخيلته الا هموم الشباب في شتي المناحي يناقش ويتفاكر معهم حتي يصل الي مبتغاه في وحدة صف الشباب بهذه الولاية . وتوحيد كلمتهم وقد كان ذاك الملتقي الاول لشباب الزيود واولاد عمران ثمرة جهد بذل سهر وسفر حل وترحال في المراحيل والقري والفرقان والضريات حتي حط الرحال في مدينة التاريخ الناصع للمسرية دينقا ام الديار كرم وضيافة وترتيب قيافة وحكمة وكياسة ادلي بدلوه في ذلك الملتقي الا ان الحديث طويل والنقاش مثمر وثر اترك ذلك في اطلالة اخري باذن الله سبحانه وتعالي وفقكم الله اخوتي القائمين علي امر هذا الملتقي وسدد خطاكم وهذه هي المحرية فيكم ياشباب وانتم قدرها باذن الله ولنا عودة عن المداخلات ونقاش الشباب من الزيود واولاد عمران وربنا يبعد عنا الشيطان ويؤلف بين قلوب الاخوان ويبعد عنا نظريات كباتن الخرطوم كمان.