تنافس محموم على رئاسة (أنصار السنة) خلفا لأبوزيد

تتجه جماعة انصار السنة – جناح الاصلاح – لاختيار رئيس عام جديد، خلفا لزعيمها السابق الشيخ ابوزيد محمد حمزة الذي رحل في شهر مايو الماضي.، وسط تنافس محموم بين ثلاثة من قياداتها البارزين.وخلف ابو زيد علي كرسي الرئاسة – طبقا لدستور الجماعة – نائبه عبد الكريم محمد عبد الكريم، الذي انتهت فترة تكليفه بنهاية شهر نوفمبر الجاري.وكشفت مصادر مقربة من الجماعة لـ”سودان تربيون” الأحد، ان دورة انعقاد المؤتمر العام الخامس التي حدد لها امسية الجمعة 4 ديسمبر وتستضيفها قاعة.مارينا بالقرب من مسجد الشهيد بالمقرن ستخصص مداولاتها لانتخاب رئيس جديد او تجديد الثقة في رئيسها المؤقت.ويحتدم التنافس على زعامة الجماعة بين كل من حسن الهواري رئيس المجلس العلمي، والمستشار عوض البلولة والرئيس المكلف عبد الكريم محمد عبد الكريم.وتجئ فعاليات المؤتمر تحت شعار (التوحيد قضية الامة) وسط حضور مقدر لشاغلي المناصب الدستورية.والسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية لدول الخليج العربي والسعودية .