الفحص عن (56 ) حالة لمرض المادورا وإجــــراء (20 ) عمـــليـــة بشــــرق ســنـــار

سنجة: يوسف عركى
لازال شبح الخوف يسيطر على الأهالى فى عدد من ولايات البلاد ومن بينها ولاية سنار بتفشى مرض المايستوما او ما يعرف بمرض المادورا ، والذى راح ضحيته فى السنوات الأخيرة عدد من السواعدالخضراء التى يحتاج إلى جهدها الوطن فى نماءه وتطوره، ولازال الغموض يكتنف مسببات هذا المرض رغم المعلومات والتى تنشرها الدوائر الصحية والطبية والتى ترجعه إلى نوع من الباكتريا او الفطريات التى تصيب أعماق التربة او تلك التى تذهب إلى ان من المسببات النباتات الشوكية، فيما ترى دوائر أخرى ان المرض يرتبط بتربية الحيوان ووجود الحظائر بالقرب من الإنسان  اجراء عمليات
وقامت ولاية سنار اول من أمس ( الخميس ) وبالتعاون مع المركز القومى للمايستوما ومركز الامراض المتوطنة جامعة الخرطوم وكلية الطب جامعة سنار بحملة كبرى لعلاج مرض المادورا المنتشرفى بعض أجزاء محلية شرق سنار وذلك بإجراء العمليات الجراحية والمسوحات والبحوث لمعرفة الأسباب الحقيقية لانتشار المرض
سنار خالية من المرض
ودعا مدير مركز علاج المايستوما بروفيسور أحمد حسن فحل حكومة ولاية سنار لتبنى مشروع سنار خالية من المادورا، وذلك خلال إجراء فريق طبى من مركز علاج المايستوما عمليات جراحية بمستشفى ود العباس التخصصي بمحلية شرق سنار ،
وطالب فحل وزارة الصحة بالولاية ضرورة تكثيف حملات التوعية بالولاية والتثقيف الصحى بخطورة مرض المادورا الذى أصبح يشكل خطرا اقتصاديا وصحيا كبيرا فى حياة إنسان المنطقة
تقصى الحالات
فيما أكد وزير الصحة بالولاية محمد عبد القادر المأمون أن وزارته شرعت فى التقصى عن معدلات الإصابة بمرض المادورا وإجراء مسح بحثى عن المسببات الحقيقيه لمرض المادورا بالتعاون مع مركز بروفيسور الفحل بمستشفى سوبا لإيجاد الحلول الناجعة لاستئصال مرض المادورا بالولاية ، وامتدح وزير الصحة جهود المركز فى خفض انتشار مرض المادورا وإجراء العديد من العمليات الجراحية للمصابين ووضع حد لمعاناتهم، إلى ذلك أعلن والى سنار الضو محمد الماحى الالتزام السياسى والاجتماعي لحكومته بدعم الخطط البحثية التى تساعد فى القضاء على مرض المادورا بالولاية ، داعيا المجتمع للمساعدة فى نشر التوعية الصحية والتعريف بمسببات مرض المادورا ومخاطره الصحية ، مثمنا مركز فحل فى علاج مرض المايستوما والتأمين على دور جامعة سنار فى إجراء الدراسات والبحوث المتعلقة بتفشى المرض بالمنطقة
خطة للحد من الرض
وقال مدير عام وزارة الصحة بالولاية د. صديق الطيب ان وزارته بصدد وضع خطة استراتيجية للحد من انتشار المرض بشرق سنار ، مشيرا الى إجراء أكثر من (20 ) عملية جراحية بمستشفى ود العباس للمصابين بمرض المايستوما ، وكشف عن تشخيص أكثر من (56 ) حالة بالتعاون مع الفريق الطبى الزائر لمركز الفحل ، وذلك ضمن حملة كبرى يجرى خلالها الفريق الطبى مسوحات طبية وبحثية عن معدل الإصابات وانتشار المرض بقرى شرق سنار ، مضيفا ان الوزارة ستستفيد من الإحصاءات البحثية التى يجريها المركز فى وضع الأنشطة والبرامج لاستئصال المرض بمنطقة شرق سنار .