شهدها مركز مدنى لجراحة القلب : حملة القلوب الصفيرة وعودة البسمة للاطفال

مدني : عرفة صالح
كان المشهد معبرا ومهدشا وأكثر من 70أسرة تشاهد فلذات اكبادها تتنسم هواء العافية وتععود لها الحياة من جديد بعد اجراء عمليات قلب أو قسطرة بمركز مدني لجراحة القلب بعد معاناة شديدة مع المرض الذي ولد مع أطفالهم وهم يطلقون صرختهم الاولي ، مئات الأطفال الذين يولدون بتشوه خلقي في القلب يقفون في صف الانتظاربحثا عن العلاج المكلف جدا الذي لم يكن بمقدور الاسرالفقيرة وأصحاب الدخل المحدود توفيره ، ولكن مؤسسة سند ومع الشركاء ديوان الزكاة الاتحادي وسوداتل وبالتعاون مع المنتدى الاسلامي نفذا حملة القلوب الصغيرة بودمدني استهدفت أكثر من 70 طفلا من ولايات السودان المختلفة على مدار أسبوع عبر فريق طبي اجنبي متكامل .

الحملة اعادت البسمة للاطفال
ووصف مدير عام وزارة الصحة بالجزيرة د.احمد بشير اجراء عمليات القلب والقسطرة للاطفال بودمدني بالعمل الكبير وأنه يصب في سياسة الوزارة في انتقال الخدمات للمناطق الضعيفة التى تستحق هذه الخدمة ، وقال ان الحملة أعادت الحياة والبسمة لاطفال كانون يعانون الامرين وتابع نحن جاهزون لتوفير السبل الكفيلة لتقديم خدمة صحية محترمة ، واضاف ان مركز ودمدني لجراحة القلب يقدم خدمات لكل ولايات السودان وليس الولاية وحدها ، وقال بشير لهم شراكة قوية مع سوداتل وتعاون منقطع النظير مع ديوان الزكاة الاتحادي والولائي في تنفيذ العديد من البرامج الصحية بالولاية ،واضاف هذا عمل يستحق الثناء والتقدير لكل الشركاء الذين قاموا به ونحن سعداء بذلك
نستهدف الاسر الفقيرة
وأكدت مديرة مؤسسسة سند سامية محمد عثمان ان المؤسسة لاتتدخل في الاطفال الذين يتم اختيارهم للعمليات وتابعت هناك لجنة طبية تقوم بتحديد الاولويات والحالات التى يتم اختيارها حسب الحاجة وحالة الطفل المرضية ، مشيرة الى ان الحملة تستهدف قاربة 100 حالة وان العمليات تجري مجانا وتستهدف الاسر الفقيرة واصحاب الدخل المحدود ، مشيرة الى أن هذا العمل مكلف للغاية وليس بمقدور الاسر البسيطة توفير تكلفة العلاج ، وقالت ان سند وبشراكاتها القوية مع المنتدى الاسلامي ومؤسسة محمحد بن راشد تقدم خدمة للاطفال الذين يعانون من امراض التشوه الخلقي في القلب عبر حملات القلوب الصغيرة وانبضات ، وذلك لمساعدة الاسر الفقيرة ، وامتدحت سامية الشركاء والمنتدى الاسلامي وسوداتل وديوان الزكاة لوقفتهم القوية في هذا البرنامج الانساني الكبير ، واكدت سعيهم تقديم المزيد في هذا المجال لاسعاد الاسر الفقيرة والمتعففة محدودة الدخل واعادة البسمة للاطفال الذين يعانون من هذا المرض،مشيرة الى ان هذه الحملات استفاد منها حوالى 600طفلا منذ انطلاقتها
سوداتل في قلب الحدث
و قال حمدي سليمان مدير الاتصال والمسؤولية المجتمعية بسوداتل اننا سعداء بان نزرع الفرحة في نفوس أسرهؤلاء الصغار،واضاف ان سوداتل ستواصل دعمها للمجتمع ترسيخا لمعاني المسؤولية المجتمعية ،واكد جاهزيتهم لدعم القطاع الصحي ، وقال اننا انفقنا حوالى 50 مليون دولار في برامج المسؤولية المجتمعية خصصنا منها 10 ملايين دولار للقطاع الصحي وتابع نسعى للمزيد واكد رعايتهم لهذه الحملات الذي تساعد الاسر الفقيرة وخاصة العلاج يكلفأموال كثيرة ، وكشف عن دعمهم لمشتشفي المناقل وحنتوب بالاجهزة الطبية والقوافل الطبية التى تجوب انحاء السودان هذا بالاضافة لتنقيذ المشروع المركزي مع وزارة الصحة الاتحادية ، وشكر حمدي المنتدي الاسلامي والفريق الطبي الزائر وديوان الزكاة لجهودهم المقدرة ووقفتهم الصلبة في دعم القطاع الصحي بالبلاد
ديوان الزكاة حاضر
وقالت مديرة المنظمات بديوان الزكاة الاتحادي اميرة ان الديوان يخصص 71%لمصرف الفقراء والمساكين هذا بالاضافة لسداد 200مليون جنيه للتامين الصحي للاسرة الفقيرة و36 مليون جنيه للعلاج الاتحادي بالاضافة لشراء الاجهزة الطبية دعما لتوطين العلاج بالداخل ، وقالت لنا شراكات قوية مع المنظمات الوطنية حتى تودي دورها تجاه الاسر المحتاجة مشيرة الى تميز شراكتهم مع مؤسسة سند الخيرية وقالت هي من الشراكات الناجحة ونعمل على تعضيدها ومساندتها في برامجها المختلفة خدمة للمجتمع
نرغب في العمل في السودان
وقال دكتور لوي عبد الصمد عضو حملة القلوب الصغيرة اننا ننفذ الحملة الخامسة في السودان وهذا امر جيد ، وتابع نحن سعداء ان نعمل في السودان لاننا نجد الدعم والمساعدة من اجل انجاح الحملة ، وقال سافرنا لدول كثيرة وشاركنا في حملات متعددة في دول مختلفة لم نحقق فيها النجاج مثلما نحققه في السودان لذا نرغب دائماً في زيارته ، وقال ان نحن فريق طبي طوعى نرجو الفضل من الله ، واشاد بالتعاون المثمر والجاد مع مركز القلب بمدني ومؤسسة سند وشركائهم في نجاح هذا العمل
الوان تقف على احوال المرضى
وكانت الوان تجولت داخل مركزمدني للقلب ووقفت على صحة الاطفال الذين اجريت لهم العمليات ، وابدت اسر الاطفال سعادة كبيرة وهم يتابعون مراحل التعافي لاطفالهم بعد معاناة شديدة من الالام وقلة الحيلة وعدم مقدرتهم لتحمل نفقات العلاج ولكن جاء الفرج عبر حملة القلوب الصغيرة ، وقالت اسراء سيد احمد من دنقلا (الولاية الشمالية ) انها سعيدة للغاية وتري صغيرها صاحب العام ونصف العام يتعافي وقالت نحمد الله كثيرا بعد أن من الله لابني بالصحة بعد اجراء العملية مجانا بعد ان كانت تكلفتها تقدرب(72) مليون جنيه ، انه شعور جميل وانا اري طفلي بصحة جيدة ، واضافت اقبال الرحيمة والدة الطفلة لجينة الهادي وعمرها 10 اشهر من الرياض حنتوب انها سعيدة وكنا محظوظين وان نكون ضمن المختارين وتجري العملية لطفلتى ، وتابعت كانت معاناة كبيرة ولكن الحمد الله طفلتي بصحة جيدة ونشكر الفريق الطبي ومن ساعده للمجئ هنا للسودان ، واتمني الصحة والعافية لكل اطفال السودان، وكان وفد كبير من الخرطوم برائسة سامية مديرة مؤسسة سند زار مركز مدني للقلب ووقف على احوال الاطفال الذين اجريت لهم عمليات القلب المفتوح والقسطرة