ماذا تفعل المرأة فى لعبة الغيرة والشك!

تاج السر محمد حامد

(1)

الغيرة  مزيج  من  القلق والخوف  والغضب والألم مع مشاعر الحقد والكراهية والرغبة فى الإيذاء  والانتقام .. هى  باختصار  أسوء المشاعر المدمرة .. الغيرة  أيضا هى السوسة الأولى التى  تنخر  العمود الفقرى للعلاقة الزوجية .. أقصد بالطبع الغيرة  المرضية المبالغ  فيها  ذات  الوباء  الذى  لا يمكن  إيقافه .

(2)

ولعل  لعبة الغيرة  والشك والتى  تلعبها  بعض  النساء  لعبة  غير  جادة  لكنها  فى  النهاية لعبة  خطيرة  ومدمرة تنغلب  غالبا  فى وجه  الزوجة  وحدها  لتقضى  على  سعادتها  وطمأنينتها .. لست  أدرى  أقول  للأسف أم  لحسن  الحظ  إن  المرأة  تعرف  جيدا كيف  تجعل  زوجها  يغار  وتتحرك  من  هذا  المنطلق إما  بحس  غريزى  تلقائى أو  مع  سبق  الاصرار والترصد.

(3)

ولعل  هذا  الطريق  إذا  نجحت  المرأة  فى  اجتيازه  فهو  أسهل  الطرق  لإصابة  الرجل  ..  وتبقى  المشكلة  ماذا  سيصب الرجل ؟ الإجابة الإصابة  ستكون  مركزة  على  رجولته  وكينونته ببساطة  هزة  عنيفة  فى كيانه وزلزال  مدمر  لا نسانيته .

(4)

الغيرة  الطبيعية  التى  تعبر  فى  حياة  أى  رجل  وامرأة  شعور  صحى  جميل  وأمر  لازم  لقوة  النسيج  الذى  يغلف  الحب  .. وهذا  النوع  من  الغيرة  يحمل  فى  طياته  احتراما  وتقديرا  لكل  من  طرفى  العلاقة  إذا  ثبت  أن  كليهما  بالنسبة  لحبيبه  شئ ثمين  وقيم  يستحق  الحفاظ  عليه  وحمايته  والمحب الحقيقى  هو  الذى  يغار  هذه  الغيرة  .

(5)

الغيرة  تنطلق  من  مركز  إحساس  الرجل  برجولته  ومسئوليته  تنطلق  من  مركز  قيمه  وأخلاقه  واعتزازه  بهذه  القيم .. والرجل  الذى  لايغار  رجل  غير  حقيقى  أى  أن  لديه  أحساسا  مضطربا  بذكورته  تجاه  أنثاه  ..  كذلك  اضطراب  أحساسة بالمسئولية  ..  أيضا  إذا  فقد  الرجل  احترامه  للمرأة  فإنه  لا يغار  عليها  .. كذلك  إذا  انقطعت  صلات  الحب  والمودة والتراحم  فإنه  يفقد  مشاعر  الغيرة  تجاه  المرأة  لأنها  تصبح  حينئذ لا تعنية  ولا يهمه  أمرها  .

(6)

امرأة  تسعى  لخراب  عشها  ..  إنها  تلك  المرأة  التى  تتعمد  إثارة  غيرة  زوجها  ..  نعم  زوجها  وتزرع  فى  يقينه  بذورا خبيثة  سامة  تثير مخاوفه  وغضبه  وتقوى  لديه  الاعتقاد بأن  الخطر  المحدق  به  ليس  خارجيا  فقط  وإنما  نابع  من  ذات امرأته  أيضا  ..  وهذا  اللون  من  ألوان  الغيرة  ضار  ومرضى  وتكون  المرأة  فيه  مستهترة  ويكون  سلوكها  غير  سوى خاصة  عندما  تتعمد إثارة  غيرة  زوجها  بالاهتمام  بآخر  مثلا  .

(7)

وإذا  تم  زرع  الشك  فى  قلب  وضمير  الرجل  فلا يمكن  لأى  قوة  أن  تمحوه  ولابد  أن  يؤدى  ذلك  حتما  الى  موت  كل المشاعر  الطيبة  من  جانبه  تجاه  امرأته  ولابد  أن  ينقلب  الأمر  فى  النهاية  الى  حقد  ومرارة  حتى  وأن  عاش  معها  نهاية العمر .

(8)

السؤال  الذى  يطرح  نفسه ما الذى  يدفع  المرأة  الى  إثارة  غيرة  زوجها  ؟؟ لعل  أبرز  العوامل  التى  تدفع  المرأة  الى  إثارة غيرة  زوجها  هو  إحساسها  الشديد  بالنقص  الأنثوى  وهى  مشكلة  تعانى  منها  منذ  طفولتها  حيث  النبذ  والإهمال  وتظل تلازمها  مشاعر  الخوف  من  رفض  الرجل  لها  وعدم  إقباله  عليها  .

(9)

مشاعر  دفينة  لا تدرى  عنها  شيئا  .. تخاف  أن  يملء الزوج  ويتضجر  ويهرب  الى  امرأة  أخرى ومن  هنا  تدفعها  عقدة النقص  الانثوى  الى  إبداء  اهتمام  زائد  بالرجال  واستدراجهم  الى  الاهتمام  الخاص  بها  على  مرآى  ومسمع  من  الزوج حتى  يحدث  التأثير  المدوى  ..  الاثنان  ضحية ..   المرأة  ضحية  عدم  الثقة  بالنفس  والرجل  ضحية  امرأة  معدومة  الثقة  فى نفسها  بالرغم  من  حبها  له  وكلاهما  معذور  وكلاهما  ضحية .