نفاق اجيال

صلاح التوم من الله

< احدث بضاعة في سوق النفاق الرابح الان منافقة الجيل الحالي وخداعه بانه سينجح ولن يدمن الفشل مثل الاجيال السابقة .
< الاصلاح لا يحدثه جيل واحد بل عدة اجيال .. وفي الحالة السودانية يتم ذلك بشح شديد وببطء اشد وبتداخل لا يمكن فرزه
< الجيل الحالي لم ينزل من السماء .. ولم نستورده من بلد اخر .. بل صنعته الاجيال السابقة علي شاكلتها .. وشبية الشئ منجذب اليه .. مع قدرة السلطة الحاكمة في كل مرحلة علي احداث تغيير في الجينات الفكرية العقائدية يؤمن لها هي وحدها المزيد من السيطرة والغلبة والنمو لها سياسيا وليس للبلاد اقتصاديا < لا احد سوداني يعلم الان شكل السودان بعد نصف قرن او حتي ربع قرن .. في السودان الرزق تلاقيط .. رزق اليوم باليوم .. الرزق السياسي والاقتصادي والثقافي والاجتماعي .
< فليتحدث المتحدثون عن ادمان الاجيال السابقة للفشل لكن منافقتهم للجيل الحالي لا تجعله يغير من الوضع في شئ اكثر مما هو ميسر له
< كسب الاسلاميون اغلبية كراسي ومقاعد السلطة ولكن لا تزال اغلبية المشاكل دون حل .. ومن ذلك لا نزال نعاني بعد اكثر من نصف قرن من انقطاع المياة والكهرباء وازدياد الاوساخ والغلاء .
< العجيب ان مستقبل السودان واضح عند اعدائه ويتمثل في الفعل والعمل علي علمانيته وتقسيمه الي مزيد من الدويلات بينما يستنفد ( رد الفعل ) طاقات وامكانات السلطة السودانية دون التفكير في المطلوب لتحقيق نجاحات عظيمة غير الاغلبية الميكانيكية .