تعهدات كاشا في ولاية النيل الأبيض .. الماء تكذب القطاس !!

 ياسر عبد المولى – ربك
لأن الإنسان فطرياً عدو ما يجهل ، فقد أجلت بعض من جماهير ولاية النيل الأبيض إعلان ترحيبها بالوالي الجديد الدكتور عبد الحميد موسى كاشا الذي يعتبر بطيخة مقفولة حتى أمد قريب جداً بالنسبة لفضول المهتمين بالشأن السياسي .
تطمينات كثيرة
يبدو أن تطمينات كثيرة حول شخصية الدكتور عبد الحميد قد تم تداولها بين الناس وسارت بها الركبان ، فهيأت المكان والزمان بربك التي أحسنت إستقبال ركب الوالي الجديد يوم الاثنين 15/6/2015م … ومن خلال اللقاء الخطابي في أمانة الحكومة تقدم الوالي بحزمة من التعهدات التي يمكن تسميتها صحيفة عهد وميثاق بينه وبين جماهير الولاية التي هبت لإستقباله من مدخل مدينة القطينة حتى مدخل مدينة ربك ممنية النفس بفرصة جديدة لإختراق جمود الموقف الذي بات يتراجع مع مر السنين .
ومن بين ثنايا خطابه الجماهيري قذف الوالي (( بعضمة لسانه )) بتعهدات أخلاقية بدت جاذبة وعالية الرنين ولخصها في ((محاربة الفساد و بسط هيبة الدولة والشورى والمساواة بين الناس وحل مشكلة الخدمات الأساسية من كهرباء ومياه ومحاسبة كل مسئول يتقاعس عن عمله وعمل برلمان شعبي لمسائلة المسئولين ومنع الكشات ، تنظيم الأسواق .. الخ))
تعهدات الوالي
تعهد الدكتور عبد الحميد موسى كاشا والي النيل الأبيض بمواصلة مسيرة التنمية والاعمار وفق رؤية استراتيجية للخدمات الأساسية في مجال المياه والصحة والتعليم والطرق . وأعلن الوالي أن مشروع الملاحة سيدخل أكتوبر القادم دائرة الإنتاج ، مشيراً إلى الإمكانات الكبيرة التي تتمتع بها الولاية في مجال الإنتاج الزراعي والحيواني والمناخ الملائم للاستثمار وإعادة مشاريع الإعاشة بالنيل الأبيض كما تعهد والي النيل الأبيض بالاهتمام بالطرق الصوفية والخلاوى والأئمة والدعاة وأعلن كاشا عن قيام نفير صيانة وتأهيل مستشفى كوستي بمشاركة كافة قطاعات المجتمع بالمحلية . وأكد سيادته مواصلته الزيارات التفقدية لكافة محليات الولاية للوقوف على المشاكل والمعوقات التي تعترض خدمات المواطنين ، كما دا الأُستاذ أحمد إدريس على وزير الشؤون الاجتماعية والثقافية المسلمين إلى التمسك بكتاب الله وإعلاء قيم التكافل والتراحم في هذا الشهر العظيم ، وذلك تعظيماً للدين . هذا ووقف والي النيل الأبيض والوفد المرافق له على سير أعمال الصيانة والتأهيل لمسجد كوستي الكبير ووعد بتوفير الدعم لإكمال ما تبقى من أعمال الصيانة والتأهيل .
طقس سياسي وامني متقلب
ولأن ولاية النيل الأبيض تتميز بطقس سياسي وأمني متقلب وغريب الأطوار ، فعلى الأخ الوالي أن يتحسب بجملة من التدابير الاحترازية لرياح عاصفة قد تهب على تعهداته وتذروها ، ويمكن قراءة الروشتة المضغوطة في محاور حيوية تتمثل في :
1) عمل ترميمات مؤسسية توافقية شورية للحزب الحاكم لتعطي تفعيلاً مهماً لهياكل الحزب ليمارس دوره بكفاءة كحاضنة سياسية للرؤى والأهداف المرجوة
2) الانفتاح العميق العادل نحو كافة أذرع الحزب الحاكم ومكوناته ومستوياته مع افساح المجال لتواصل راتب مع بقية القوة السياسية بالولاية
3) انتشال الخدمة المدنية من هاوية الخوف ومد جسور الثقة معها للكف عن الاتهام المستمر دمغها بالخيانة والفساد تأصيلاً بالآية الكريمة ((ياأيها الذين آمنوا إن جاءكم فاسق بنبأ فتبينوا)) … الخ الآية
4) الموازنة مطلوبة في عمليات ترتيب أولويات الصرف بين كافة البنود
5) فض الاشتباك الوظيفي لكثير من العاملين بالولاية الذين يلبسون طاقيتين في وقت واحد (( موقع سياسي ووظيفة راتبة ))
6) لابد من مراجعة شاملة ومستمرة لجدول المحليات الحالية وتقييم فعاليتها وكلفة تشغيلها لخدمة المواطن في إطار مقارنات موضوعية .. وهومايعرف بالتفتيش الإداري
7) تشييد الطرق لربط أجزاء الولاية بعاصمتها ربك مثل طريق( أم درمان الشيخ الصديق الدويم) وطريق( كوستي الراوات المقينص ) والطرق الداخلية مثل طريق ربك كنانة وطريق ود أبوسكر الصناعات وطريق حي الزهور السوق وصيانة طريق الخرطوم كوستي .
والقائمة تتطول بتفاصيل ولكنها مطلوبة لرفع الخرق الذي اتسع على الراتق .. وإن عملية البناء تتطلب تتضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية والأهلية ولكن لا يأس مع عزيمة الرجال ولنا في تجارب الدول التي نهضت من تحت الركام أسوة حسنة .

رأي واحد حول “تعهدات كاشا في ولاية النيل الأبيض .. الماء تكذب القطاس !!

  1. اعجبنی حدیث الاب الجلیل عبد الحمید موسی بس بطلب منه بتوفیر وظائف للخرجین (خریجه علوم حاسوب من جامعه الامام المهدی والآن عاطله عن العمل) واخیرا بتمنی للاستاذ والاب الجلیل التوفیق فی مسیره عمله .

التعليقات مغلقة.