التوقيع علي اتفاق تاريخي للتنقيب عن الذهب بالسودان

الخرطوم:الوان
أبرمت الحكومة ، أضخم اتفاق في مجال التعدين في تاريخ البلاد مع شركة (سيبرين) الروسية للتنقيب عن الذهب بشمال وشرق السودان، بعد تحديد احتياطات ضخمة من المعدن النفيس بلغت 46 ألف طن بقيمة ترليون و 702 مليار دولار. وجرت مراسم توقيع الاتفاق التاريخي بالقصر الرئاسي بالخرطوم، بحضور عمر البشير، ولفيف من الدستوريين والمسؤولين بالحكومة. ووقّع عن الجانب السوداني، وزير المعادن أحمد محمد صادق الكاروري، بينما وقّع عن الجانب الروسي، مدير الشركة فلادمير جوكف، بعد أن حظيت الشركة الروسية بالتنقيب عن الذهب في مربعات بولايتي البحر الأحمر ونهر النيل. وقال وزير المعادن ، في مؤتمر صحفي عقب مراسم التوقيع، إن العقد مع الشركة الروسية يختلف عن سابقاته. وكشف عن قيام الشركة بالبحث في موقعين في كل من البحر الأحمر ونهر النيل. وأضاف الوزير، أن الشركة الروسية استخدمت معدات حديثة استطاعت من خلالها تحديد احتياطات ضخمة مؤكدة في الولايتين بلغت 46 ألف طن من الذهب تمثل كنزاً في باطن الأرض.
وأعلن أن الاحتياطات الكلية للذهب تقدر بقيمة ترليون و 702 مليار دولار، موضحاً أن العقد مع الشركة الروسية حول المربعات التسعة بما يعادل ثمانية آلاف طن.