مصححي الشهادة القادمين من الولايات.. فرصة للتعارف والتآلف

تقرير : أبو بكر محمود
رغماً عن قلة عائد استحقاقات أعمال الشهادة الثانوية السودانية من كنترول وتصحيح يتسابق آلاف المعلمين والمعلمات من الولايات بالظفر بفرصة في التصحيح أو الكنترول، وظلت النقابة العامة لعمال التعليم العام بالسودان تناكف وتقاتل لأجل زيادة مستحقات العاملين من تصحيح الشهادة الثانوية حتى استجابت الرئاسة لمطالبها ورفعت قيمة هذه المستحقات وبدأت أعمال الكنترول والتصحيح في أجواء ساخنة وملتهبة.. وسارعت النقابة بتجهيز (14) مركزاً لك للمصححين بمحليات الولاية السبعة وشكلت غرفة طوارئ لمعالجة أي قصور أو انقطاع التيار الكهربائي أو الإمداد المائي. في وقت أعلنت فيه إدارة امتحانات السودان عن ضوابط مشددة هذا العام منعت بموجبها الرد على الهاتف الجوال أثناء ساعات العمل، كما شددت على عدم السهر والنوم مبكراً.
وتسابقت عدة جهات للاحتفاء بمصححي الشهادة الثانوية السودانية وكذلك بعض سكان الأحياء المتاخمة لسكن المصحيين بتوفير وجبات خاصة للعاملين في الكنترول والتصحيح.
وفي جانب آخر فتحت أعمال الكنترول باب للرزق لأصحاب الطبالي والمطاعم المتاخمة لهذه المراكز وذلك بتوفير الطعام والشاي والمرطبات للعاملين في الكنترول الذين يقضون ساعات طوال لانجاز أكبر استحقاق ينتظر نتائجه الأسر السودانية.
جهات كثيرة تسابقت لاكرام العاملين في الكنترول والتصحيح على رأسها مفوضية مراقبة وتخصيص الايرادات التابعة لرئاسة الجمهورية والتي قامت بالتبرع بـ 2 مليون جنيه للعاملين في الكنترول ووجبة دسمة فضلاً عن احتفاء ديوان الضرائب بولاية الخرطوم بالمصححين ودعمهم بعدة أشياء مع مواصلة اعفاء المعلمين من ضريبة الدخل الشخصي منذ العام 6002م.
حتى جهاز الامن الوطني ظل يقدم دعمه المستمر للعاملين في الكنترول والذي تبرع العام المنصرم بألف سرير لمراكز سكن المصححين وتبرع هذا العام بشاشات ومكاوي لمراكز سكن المصححين وتشمل ساحة العمل في التصحيح والكنترول فرصة سانحة للتعارف بين أبناء الولايات القادمين من الشرق والغرب والوسط والشمال.
وخلال الاحتفال الذي نظمه ديوان الضرائب للعاملين بالتصحيح اطلق رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال السودان المهندس يونس علي عبد الكريم مبادرة جريئة للزواج الجماعي وسط العاملين بالدولة مشيراً الى أن المعلمين والمعلمات سيجدون حظهم في هذا المشروع.
من جانبه طالب رئيس النقابة العامة لعمال التعليم العام عباس حبيب الله رئاسة الجمهورية بزيادة علاوة طبيعة العمل للمعلمين إلى (05%) واصفاً الزيادات التي تمت في اعمال الكنترول والتصحيح بالجيدة لكنه لفت الى ضعف ما يتقاضاه العاملين في المراقبة رغماً عن زيادتها.
فيما نفت النقابة حدوث حالات اجهاض وسط المعلمات المتزوجات العاملات في التصحيح وكذلك عدم حدوث حالة حساسية جراء وجود مادة في حبر ورق الإجابة وأكدت النقابة بأن المصححين بخير وإن حالة وفاة واحدة وعادية حدثت لمصحح في مادة اللغة الإنجليزية.
ويتساءل عدد من العاملين في أعمال الكنترول والتصحيح عن غياب وزيرة التربية والتعليم الإتحادية عن فعاليات الليالي الخاصة بالاحتفاء بالمعلمين المشاركين في الكنترول والتصحيح ولسان حالهم يقول «إن شاء الله المانع خير» .. تبقت أيام للفراغ من أعمال تصحيح الشهادة الثانوية والتي توقع سكرتير امتحانات السودان د. مختار محمد مختار إعلان نتيجتها في الأسبوع الثالث من يونيو القادم ويتعشم المشاركون فيها بالعودة إلى ديارهم سالمين ومحملين بالأموال والهدايا.