أمين خزينة الهلال اللواء الكرار يتحدث عن قضية الساعة بالهلال

كتب : خالد أبوشيبة
مشكلة كبيرة تواجه مجلس إدارة نادى الهلال فى هذا الظرف الصعب والحساس تتمثل فى مطالبات عبارة عن ديون قديمة على النادى تقدمت بها نهاية الاسبوع الماضي ثلاث جهات هى سودانير التى تطالب بمديونية تبلغ 120الف دولار وفندق البحرين الذى يطالب بمبلغ 52 مليون جنيه وفندق القرين هوليداي فيلا الذى يطالب بمبلغ 240 مليون جنيه . وظهور هذه المطالبات فى هذا التوقيت يفتح الباب واسعاً أمام الكثير من الاستنتاجات فهل هنالك بالفعل جهات تستهدف الهلال وتسعى لاعاقته قبل بداية معارك دور المجموعات فى البطولة الافريقية ؟ وهل نسقت هذه الجهات واتفقت على إظهار مطالباتها فى هذا التوقيت أم أن الامر مصادفة ؟ كل هذه الاسئلة وجهناها لامين خزينة نادى الهلال اللواء عصام كرار الذى أجاب عبر هذه المساحة .

× ظهور المديونيات فى هذا التوقيت يفصح عن جهة تستهدف الهلال
يقول اللواء عصام كرار: تسلمنا فى مجلس إدارة نادى الهلال نهاية الاسبوع الماضي مطالبات عباراة عن ديون سابقة على النادى من ثلاث جهات هى سودانير وفندقي البحرين والقرين هوليداي فيلا وتحرك هذه الملفات فى هذا التوقيت وفى ظل الظروف التى يعيشها الهلال الان يجعلنا نرجح إحتمال وجود جهة تسهدف النادى وليس من مصلحتها أن يحدث الاستقرار أو أن يحقق الفريق أى نجاحات تحديداً فى المنافسة القارية والسؤال لماذا لم تطالب هذه الجهات بمديونياتها خلال الفترة الفائتة ؟ لماذا إنتظرت كل هذا الوقت لتفاجئنا فى هذا التوقيت الذى يركز فيه الجميع على فريق الكرة وعلى بناء منشأت النادى الجديدة؟ نحن فى مجلس الإدارة لم نستلم من مجلس التسيير مايفيد بان النادى لديه مديونيات على سودانير أوفندقي القرين هوليداي فيلا والبحرين .لدينا خلفية بان هنالك ديون من سودانير منذ العام 2009م تم تسويتها فى عهد مجلس الاخ الامين البرير والغريب أن مديونية فندق البحرين لم تظهر فى عهد البرير ولا لجنة التسيير رغم انها منذ العام 2009 ماهى الجهة التى حركت هذه المديونيات ؟ هذا هو السؤال الذى يطرح نفسه بقوة والذى لم نصل بعد للإجابة عليه لكن حتماً سنعرف ويعرف كل الاهلة من الذى يترصد النادى ويسعى لهدم إستقراره .
× لم نتسلم أى دعومات من الدولة وهذا ماحدث فى عهد لجنة التسيير
وعن الكيفية التى سيتعامل بها مجلس الهلال يقول اللواء عصام كرار: لدينا دائرة قانونية مختصة حولنا اليها هذه المطالبات وهى تعكف الان فى دراستها بعد أن قامت بالاتصال بالجهات الدائنة نحن فى إنتظار ماستصل اليه الدائرة القانونية بعدها سنكشف للرأى العام الحقائق الكاملة حول هذا الامر وسنوضح الكيفية التى سنتعامل بها. وعن الدعم الحكومى يقول اللواء عصام كرار أنا أمين خزينة نادى الهلال بحوزتى كل مايفيد بالداخل الى الخزينة او الخارج منها وماأحب أن أؤكده أننا فى مجلس إدارة نادى الهلال لم نتحصل على أى دعومات مالية من قبل الدولة تحصلنا على وعود من قبل عدد من المسئولين فى الدولة لكننا لم نتحصل حتى الان على مليم واحد . الدعومات الحكومية كانت فى عهد لجنة التسيير بقيادة الباشمهندس الحاج عطا المنان والكل يعرف هذه الحقيقة وللأسف الشديد عند التسليم والتسليم لم يمدنا مجلس التسيير مايفيد بان هنالك مديونيات للجهات الثلاثة التى تقدمت بمطالباتها الان بالطبع سنقوم بالإتصال بالباشمهندس الحاج عطاالمنان وأعضاء مجلسه لمعرفة الكثير من التفاصيل حول هذه المديونيات والتى كما أشرت ظهرت فى توقيت يثير كل علامات الاستفهام .
× جهوزية الفريق بلغت المراحل المطمئنة وأندرزينهو بخير
وعن إستعدادات الفريق المتواجد بمعسكره التحضيرى بتونس يقول اللواء عصام كرار: نحن على اتصال دائم ببعثة الفريق المتواجدة بتونس للتحضيرى للمرحلة القادمة التى تعتبر مرحلة التحديات الكبيرة فالاخبار كلها تفيد بمايبشر فهنالك إنضباط كامل فى المعسكر أكده مدرب الفريق نبيل الكوكي والذى أوضح لى أن جهوزية اللاعبين بلغت المراحل المطمئنة ولاتوجد اى مشاكل وحتى الاصابات التى يتحدث عنها البعض غير مزعجة ومايشاع عن إصابة كبيرة تعرض لها المحترف البرازيلي أندرزينهو أمر غير صحيح فاللاعب تعرض لكدمة بسيطة فى العضلة قبل نهاية التمرين الذى أجراه الفريق أمس الأول والان يواصل فى إعداده مع الفريق وننتظر أن يسهم مع بقية زملائه فى قيادة الازرق لتحقيق الغايات الكبيرة هذا الموسم بمشئية الله وحوله وفى الختام طالب أمين خزينة نادى الهلال جماهير الازرق بالوقوف خلف مجلس الإدارة الذى يقاتل لوحده فى جبهات متعددة .