الهجوم على النظام.. حصانات أمام الكاميرات

هناك الكثير من الحصانات التي تقف حاجزاً أمام الإجراءات القانونية, وتتطلب إجراءات بيروقراطية في فك تلك الحصانات ومسالة الشخص المحصن.. من بين الحصانات التي قف سداً منيعاً الحصانة الدبلوماسية هي نوع من الحصانة القانونية وسياسة متبعة بين الحكومات تضمن عدم ملاحقة ومحاكمة الدبلوماسيين تحت طائلة قوانين الدولة المضيفة. تم الاتفاق على الحصانة الدبلوماسية كقانون دولي في مؤتمر فيينا للعلاقات الدبلوماسية.

مبارك ود السما


هناك الكثير من الحصانات التي تقف حاجزاً أمام الإجراءات القانونية, وتتطلب إجراءات بيروقراطية في فك تلك الحصانات ومسالة الشخص المحصن.. من بين الحصانات التي قف سداً منيعاً الحصانة الدبلوماسية هي نوع من الحصانة القانونية وسياسة متبعة بين الحكومات تضمن عدم ملاحقة ومحاكمة الدبلوماسيين تحت طائلة قوانين الدولة المضيفة. تم الاتفاق على الحصانة الدبلوماسية كقانون دولي في مؤتمر فيينا للعلاقات الدبلوماسية. الحصانة البرلمانية هي نوع من الحماية القانونية التي يعطيها الدستور لنواب الشعب في البرلمان كنوع من الحماية السياسية والقانونية حتى يستطيع النائب أن يؤدي وظيفته الدستورية كاملة (كسلطة تشريعية) بعيدا عن تأثير السلطة التنفيذية على أعضاء البرلمان بالترغيب أو الترهيب. الحصانة القضائية نوع من أنواع الحصانات التي تهدف إلى حماية العمل ومن يقوم به من سلطان أيّ سُلْطة أخرى. وتوجد الكثير من الحصانات إلا أن هنالك حصانة غير معروفة أو مألوفة وهي الحصانة التي تعطيها كاميرات التلفزيون في اللقاءات المباشرة. وعادةً ما تكون حصناً للسياسيين، الذين يقولون ما لا ترضاه الأنظمة، فتطر الأنظمة من كظم غضبها وإلجامه إجبارا حتى لا تدخل نفسها في مطبات اصطناعية يصعب حرق كروت الديمقراطية التي يندشها ويتغني بها شفاهة لا عملاً. فهناك أشخاص كانت الكاميرا حصناً لهم من يد السلطات. وأخر الحصانات الخفية التي كانت حاجزاً بين السياسيين المعارضين السودانيين والسلطات السودانية المقابلة التي تمت بين الحاج ادم يوسف ورئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ التي أجريت عبر قناة (A NN) في برنامج فجر الحرية وعلى الهواء مباشرتاً, وبث أمس الأول (الاثنين) في أيام الانتخابات التي تجرى حالياً في السودان, إبراهيم هاجم الحكومة السودانية ونظام المؤتمر الوطني هجوماً عنيفاً, الهجوم غير مسبوق وكفيل بان يعتقل, إلا أن حصانة الكاميرا ونقل اللقاء مباشرة جعلته في مأمن.

ما حدث عشية أمس الأول يقود الي العديد من الأحداث التي أنصفت المتحدثين وكانت الكاميرا حصن حصيناً وأبعدت المسافة بينهم وبين الاعتقال, وبالرجوع للوراء في تحديداً في عام سبتمبر 2013م حصنت الكاميرا الزميل بهرام عبد المنعم في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب أحداث سبتمبر وذلك عندما فأجا في المؤتمر الصحفي وزير الإعلام السوداني بسؤال لم يكن بالحسبان السلطات عقب المؤتمر استدعت بهرام إلا أنها لم تقم باعتقاله لان المراقبون أكدوا على أن حصانة بهرام كانت في الكاميرات التي نقلت المؤتمر علي الهواء مباشرةً بعيداً عن الحصانات الممنوحة من الأشخاص أو القوانين الموضوعة من قبل الأفراد.

وذات الطريقة كانت الكاميرا حصناً للمحبوب عبد السلام ومنصور والعجب موسى بعد لقائهما في برنامج الاتجاه المعاكس الذي تبثه قناة الجزيرة. اللقاء كان 2001م وعلى الهواء مباشرةً, وحصانة الكاميرا كانت حاضرة وجوده  عقب اللقاء، .

وهنالك العديد من النماذج التي باعدت حصانة الكاميرا بينها وبين السجون, وابرز الشخصيات التي تفوهت بحديث ساخن في الحزب الحاكم معارض الأمس موالي اليوم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر الذي كان مهاجماً من الدرجة الأولى وكان نجم الفضائيات التي كان يتحصن بها، وغيره من الأسماء التي صرحت كالحبيبة د.مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي حول الانتخابات السودانية قناة سكاي نيوز عربية، وقالت على الهواء مباشرةً أن الحزب الحاكم أعلن مبكراً عن فوزه بأكثر من 70% وترك 30% لحلفائه، وقالت أن الحزب أعلن عن فوز مرشحه لرئاسة الجمهورية فوزاً ساحقاً، وأضافت لـ(إسكاي نيوز) أن الانتخابات لعبة لا فائدة منها ولا جدوى غير أنها تخاطب الفئة الداخلية للمؤتمر الوطني. تحدث  المنصورة في العديد من قضايا الساحة بلهجتها اللاذعة وكانت الكاميرا عقب حديثها حصناً منيعاً.

الحصانة البرلمانية هي نوع من الحماية القانونية التي يعطيها الدستور لنواب الشعب في البرلمان كنوع من الحماية السياسية والقانونية حتى يستطيع النائب أن يؤدي وظيفته الدستورية كاملة (كسلطة تشريعية) بعيدا عن تأثير السلطة التنفيذية على أعضاء البرلمان بالترغيب أو الترهيب. الحصانة القضائية نوع من أنواع الحصانات التي تهدف إلى حماية العمل ومن يقوم به من سلطان أيّ سُلْطة أخرى. وتوجد الكثير من الحصانات إلا أن هنالك حصانة غير معروفة أو مألوفة وهي الحصانة التي تعطيها كاميرات التلفزيون في اللقاءات المباشرة. وعادةً ما تكون حصناً للسياسيين، الذين يقولون ما لا ترضاه الأنظمة، فتطر الأنظمة من كظم غضبها وإلجامه إجبارا حتى لا تدخل نفسها في مطبات اصطناعية يصعب حرق كروت الديمقراطية التي يندشها ويتغني بها شفاهة لا عملاً. فهناك أشخاص كانت الكاميرا حصناً لهم من يد السلطات. وأخر الحصانات الخفية التي كانت حاجزاً بين السياسيين المعارضين السودانيين والسلطات السودانية المقابلة التي تمت بين الحاج ادم يوسف ورئيس حزب المؤتمر السوداني إبراهيم الشيخ التي أجريت عبر قناة (A NN) في برنامج فجر الحرية وعلى الهواء مباشرتاً, وبث أمس الأول (الاثنين) في أيام الانتخابات التي تجرى حالياً في السودان, إبراهيم هاجم الحكومة السودانية ونظام المؤتمر الوطني هجوماً عنيفاً, الهجوم غير مسبوق وكفيل بان يعتقل, إلا أن حصانة الكاميرا ونقل اللقاء مباشرة جعلته في مأمن.

ما حدث عشية أمس الأول يقود الي العديد من الأحداث التي أنصفت المتحدثين وكانت الكاميرا حصن حصيناً وأبعدت المسافة بينهم وبين الاعتقال, وبالرجوع للوراء في تحديداً في عام سبتمبر 2013م حصنت الكاميرا الزميل بهرام عبد المنعم في المؤتمر الصحفي الذي عقد عقب أحداث سبتمبر وذلك عندما فأجا في المؤتمر الصحفي وزير الإعلام السوداني بسؤال لم يكن بالحسبان السلطات عقب المؤتمر استدعت بهرام إلا أنها لم تقم باعتقاله لان المراقبون أكدوا على أن حصانة بهرام كانت في الكاميرات التي نقلت المؤتمر علي الهواء مباشرةً بعيداً عن الحصانات الممنوحة من الأشخاص أو القوانين الموضوعة من قبل الأفراد.

وذات الطريقة كانت الكاميرا حصناً للمحبوب عبد السلام ومنصور والعجب موسى بعد لقائهما في برنامج الاتجاه المعاكس الذي تبثه قناة الجزيرة. اللقاء كان 2001م وعلى الهواء مباشرةً, وحصانة الكاميرا كانت حاضرة وجوده  عقب اللقاء، .

وهنالك العديد من النماذج التي باعدت حصانة الكاميرا بينها وبين السجون, وابرز الشخصيات التي تفوهت بحديث ساخن في الحزب الحاكم معارض الأمس موالي اليوم الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي كمال عمر الذي كان مهاجماً من الدرجة الأولى وكان نجم الفضائيات التي كان يتحصن بها، وغيره من الأسماء التي صرحت كالحبيبة د.مريم الصادق المهدي نائبة رئيس حزب الأمة القومي حول الانتخابات السودانية قناة سكاي نيوز عربية، وقالت على الهواء مباشرةً أن الحزب الحاكم أعلن مبكراً عن فوزه بأكثر من 70% وترك 30% لحلفائه، وقالت أن الحزب أعلن عن فوز مرشحه لرئاسة الجمهورية فوزاً ساحقاً، وأضافت لـ(إسكاي نيوز) أن الانتخابات لعبة لا فائدة منها ولا جدوى غير أنها تخاطب الفئة الداخلية للمؤتمر الوطني. تحدث  المنصورة في العديد من قضايا الساحة بلهجتها اللاذعة وكانت الكاميرا عقب حديثها حصناً منيعاً.