مجلس المريخ يصدر بيانا : بيان الاتحاد والهلال محاولة لإيجاد مخرج آمن لإنسحاب الهلال

‎اصدر مجلس إدارة نادي المريخ بيانا بخصوص بيان الاتحاد و الهلال المشترك وجاء فيه :جاء بالأجهزة الأعلامية صباح أمس الأثنين إشارة لأعمال الجودية التى قامت بها لجنة ( الرصد والشكاوى بمجلس الصحافة والمطبوعات) عن ما سمى ( إحتواء الخلافات ووقف المساجلات) بين صحيفتي (الزعيم) و (الاسياد) , وعن الجودية الاخري المسماة (طي صفحة الخلاف ) بين (الإتحاد ) و (الهلال) .
‎يرجو مجلس ادارة نادي المريخ توضيح وجهة نظره الرسمية على النحو التالي : –
‎1- ما قامت به المؤسستان (مجلس الصحافة ) و ( الاتحاد السوداني ) يؤكد ما ظل يذكره مجلس ادارة نادي المريخ فى كثير من المواقف والتى تتلخص فى أن الأجهزة الرقابية أو السلطات المختصة بالشان الرياضي عاجزة أو غير راغبة أو لا تتوفر لها الأرادة لتطبيق القانون وحسم الفوضي التى أصبحت سمة غالبة فى الوسط الرياضي بسبب هذا المنهج .
‎2- البيان المشترك للاتحاد السوداني والهلال هو محاولة لإيجاد مخرج آمن للهلال من قراره السابق بالإنسحاب عن بطولة الدوري الممتاز ولأسباب واهية القصد منها فقط التهديد للخروج بمكاسب غير مستحقة قانوناً .
‎3- يعلم الجميع بأن الشكوي فى صحة تسجيل اللاعب بكري عبدالقادر تم رفضها من قبل اللجنة المنظمة ثم لجنة الاستئنافات قبل حوالي شهر , وفى مقدور الطرف صاحب الاستئناف استلام القرار مباشرة من المكتب المختص وليس من خلال اجتماع مشترك يضم قيادات الاتحاد ليتم تصوير الامر وكانه استجابة لضغوط من نادي الهلال .
‎4- ان قضية تسجيل اللاعب بكري حاليا امام هيئة التحكيم التى أمرت بها لجنة الاستئنافات وقام الهلال بتسمية ممثله وهي هيئة لم يتم تكوينها للنظر فى صحة التسجيل والتى صدر فيها حكماً نهائياً من لجنة الاستئنافات .
‎5- ومنعاً للتضليل السائد حول هذه القضية فان التحكيم هو بين نادي الهلال واللاعب بكري فى المبلغ المستلم والمودع بكامله طرف الاتحاد , وأن ممثل اللاعب بكري فى هيئة التحكيم وحسب رغبة اللاعب كتابة هو الســيد متوكل احمد علي وليس الســيد اسامة عطا المنان . والذى درج الاعلام الهلالي على ايراد اسمه كممثل للاعب تضليلا للرأي العام وإظهاره بعدم الحياد أو الإنحياز للمريخ وهي فرية وكذبة معلومة الدوافع والأغراض .