لن اتحدث عن اخطاء التحكيم في مباراة المريخ والاهلي شندي

٭ لن اتحدث عن اخطاء التحكيم في مباراة المريخ والاهلي شندي فذلك متروك للمختصين وخبراء التحكيم ودعوني اتحدث عن المريخ وابدأ بالفوضى التي صحبت إعداده للمباراة وقد تخلف خمسة من لاعبيه ولم يشاركوا في تدريب صباحي وشارك بعض اللاعبين في تدريب واحد ورفض غارزيتو إجراء تدريب باستاد شندي واكتفى بتدريب لتفكيك العضلات اقيم صباح يوم المباراة وتهرب راجي عبد العاطي من المباراة وتعلل علاء الدين يوسف بالارهاق الشديد وفضل الجلوس في دكة الاحتياطي والقرار الصحيح كان يتمثل في ابعاده نهائياً وتركه بالخرطوم وكالعادة شارك تراوري بدون لياقة واهدر عدداً من الفرص واخطأ غارزيتو كثيراً في استبدال كوفي وكوفي كان اكثر حركة وكان اصراره كبير على الوصول للشباك ودخول عنكبة تأخر كثيراً ولا نعرف اسباب غياب رمضان عجب ورغم كل هذه الاخطاء لم يكن المريخ سيئاً وتفوق على الاهلي في معظم فترات المباراة وكان الاوفر والاخطر هجوماً ولازم سوء الطالع عنكبة وبكري المدينة ووقف الدعيع حارس مرمى الاهلي في ابعاد عدد من الكرات الخطرة.
٭ أكدت المباراة أن علة المريخ كانت في خط الهجوم والكيني وانغا لم يفعل شيئاً حتى لحظة استبداله وبكري المدينة أكثر من الجري بدون فائدة وتراوري لم يتعامل مع ثلاث كرات وهو في مواجهة المرمى بطريقة صحيحة وقد كتبنا وتحدثنا وبح صوتنا عن تراوري وأنه في حاجة إلى تدريبات لياقة عنيفة ليستعيد لياقته وبعد ذلك يمكن الدفع به للمباراة .
٭ الاهلي لم يشكل أي خطورة على مرمى المريخ ولعب مدافعاً طوال الوقت واعتمد على الهجمات المرتدة واستطاع أن يحافظ على هدف احرزه في الدقيقة سبعة.
٭ اندهشت حقيقة وغارزيتو يأمر بإخراج كوفي وحتى أحمد الباشا لم يكن سيئاً وكان بالامكان سحب الكيني وانغا وادخال عنكبة مع بداية الشوط الثاني ودعم خط الوسط بعلاء الدين طالما كان موجودا في دكة الاحتياطي.
٭ أيمن سعيد بذل جهداً كبيراً في وسط الملعب تحرك يميناً وشمالاً وضاع جهده سدى.
٭ واضح أن المدرب غارزيتو يعتمد على الحظ أحياناً في تفوق المريخ.
٭ غارزيتو هاجم التحكيم بعد المباراة وانحى باللوم على خط هجومه.
٭ ماذا تنتظر من خط الهجوم ياغارزيتو وأنت تدفع بتراوري وهو بدون لياقة في أي مباراة.
٭ أربع مباريات شارك فيها كابتن تراوري بعد عودته من مالي وفشل في احراز هدف.
٭ الفوضى التي ضربت معسكر المريخ وتدريباته بعد مباراة عزام كانت واحدة من أسباب الهزيمة في شندي وقد شاهدت عدداً من اللاعبين يجلسون في محل ست شاي بالخرطوم «2» جوار أوزون قبل السفر إلى شندي بساعات .
٭ هدف الأهلي الوحيد يسأل عنه أمير كمال أولاً وقد سمح للمهاجم المرور منه بسهولة وعلى الكورة والمسؤول الثاني هو علي جعفر ويبدو أن الصلعة الصغيرة لم تساعده في تحويل الكرة لخارج الملعب والمسؤول الثالث هو حارس المرمى المعز محجوب بفشله في إبعاد الكرة بقبضة يده.
٭ مؤسف أن يخسر المريخ أول مباراة يشارك فيها المعز محجوب.
٭ مصعب عمر وضفر فشلا في التقدم والاختراق وعكس الكرة.
٭ الهزيمة في الدوري الممتاز مذلة لكنها ليست مشكلة فمشوار الدوري مازال طويلاً ولن نجد من هو أحق من المريخ باحراز البطولة.
٭ إن كان الأخ عبد الصمد محمد عثمان قد جمد نشاطه كرئيس للقطاع الرياضي لماذا لا يعود الرجل النشط حاتم عبد الغفار لرئاسة القطاع.
٭ أكثر من شهرين والمريخ بدون مدير كرة وعادل أبو جريشة يوجد في أديس أبابا ويكتفي بالتصريحات الصحفية.
٭ مللنا الحديث عن استقالة جمال الوالي وعبد الصمد والفريق طارق.
٭ أصبح معتاداً أن يتحدث جمال الوالي في كل يوم عن استقالته وابتعاده عن المريخ والحديث المتواصل عن الاستقالة يؤدي إلى خلل وربكة داخل النادي ويصيب اللاعبين بالاحباط وكذلك الجماهير.
٭ ياليت الأخ جمال الوالي يصدر بياناً أو تصريحاً رسمياً يؤكد فيه على استمراره كرئيس للنادي حتى انتهاء فترة المجلس الحالي أو يؤكد ذهابه الآن أو في مايو وكفاية جهجهة.
٭ آخر دبوس:
الفوز على الميرغني التعبان لا يعني أن الهلال أصبح برشلونة.