إين تذهب نفايات (800) مؤسسة صحية حكومية بالخرطوم ؟

تحقيق : ابو بكر محمود

حينما كان عبد الغني طفل في السادس من عمره وطأت أقدامه ابرة (حقنة) استخدمت لعلاج شخص بالحي الذي يقطنه فصار معاقاً بصورة مستديمة واصبح يتوكأ على عصاة خشبية الى الآن بعد أن وصل عمره العقد الرابع وهذا نموذج من مئات النماذج مما يدل على أن هناك ضعفاً في وعي المواطنين للتعامل مع النفايات الطبية وأما عن المؤسسات الطبية والمستشفيات فهو كوم آخر فمسألة التخلص من النفايات الطبية والخطرة تحتاج الى بذل المزيد من الجهود الجبارة وسط اتهامات بأن هناك بعض المؤسسات لا تتخلص من النفايات الطبية المغززة بداخلها بصورة علمية (ألوان) غاصت في هذا الملف الخطير الذي بات يشغل قطاعاً عريضاً من المجتمع.

بري تتظاهر ضد النفايات الطبية
قبل شهر من الآن خرج عدد كبير من سكان ضاحية بري اللاماب محتجين على قيام إحدى المؤسسات الصحية بالتخلص من نفاياتها الطبية بالقرب من منازل المواطنين الامر الذي اثار حفيظة سكان المنطقة الذين احتجوا على ذلك مما حداهم بالاستنجاد بجهات الاختصاص لحسم الأمر.
أصل القصة
تثير مصادر نافذة الى أن النفايات الطبية التي ولدت موجة الاحتجاجات ببري تتبع لوحدة علاجية لجهة حكومية كبرى وهي عبارة عن (وصلات دربات) و(طعانات) انتهت صلاحيتها ولم تستخدم وان جهات الاختصاص قامت بابعاد تلك النفايات وردمها في مكان بعيد بواسطة لودرات وتشير المصادر الى أن النفايات الطبية تكون خطرة بعد ان يتم استخدامها ولكن مالم تستخدم فان خطورتها ليست بالشديدة.
«800» مؤسسة حكومية صحية بولاية الخرطوم
يشير آخر مسح أجرته عدة جهات الى أن عدد المؤسسات والمستشفيات الحكومية المنتشرة بولاية الخرطوم والمراكز الصحية والشفخانات «800» وأن المؤسسات الخاصة أيضاً تماثل عدد العامة والسؤال هو كيف تتخلص هذه المؤسسات من نفاياتها الطبية وهل هناك عدد محارق كافية لها.
24 طناً تفرزها المؤسسات العلاجية في اليوم
يقول مدير عام هيئة اشرافية نظافة ولاية الخرطوم مدير ادارة تعزيز الصحة بوزارة الصحة الاتحادية د. مصعب برير إن المؤسسات الصحية بولاية الخرطوم تفرز يومياً 24 طناً من النفايات الطبية ويشير الى ان النفايات الطبية قضية تحتاج لى وقفة وان حكومة ولاية الخرطوم توليها اهتماماً وتبحث لايجاد صيغة علمية بشأنها وكونت حيال ذلك لجنة علمية تضم عدة اطراف وتضم كل من وزارة الصحة الاتحادية والسلاح الطبي والشرطة وجهاز الأمن والمخابرات والمواصفات والمقاييس وشعبة المؤسسات العلاجية الخاصة باتحاد اصحاب العمل وادارة المؤسسات العلاجية الخاصة بوزارة الصحة ولاية الخرطوم والجمارك ومنظمات المجتمع المدني فضلا عن (3) خبراء في مجال البيئة لافتاً الى ان اللجنة تقوم بوضع دلائل ارشادية ولائحة للتخلص من النفايات الطبية واشتراطات جديدة لجهة معالجة كافة الاشكالات في هذا الجانب.
وتوقع مصعب صدور قرار من اللجنة في هذا المنحى في غضون الاسبوعين القادمين.
دور اللجنة
يميط برير اللثام بأن اللجنة تقوم بدراسة البحوث وتقدير حجم المفرز من النفايات الطبية ومدى تأثيرها على العاملين في الحقل الطبي والمتعاملين معها من عمال النفايات فضلاً عن حساب الافراز الحقيقي للمؤسسات واعتمادها ويؤكد مصعب أن اللجنة تقوم بمساءلة المؤسسات عن الجهات التي تذهب لها النفايات الطبية.
سجل للمؤسسات العلاجية وشركات الادوية
ويواصل مدير اشرافية هيئة نظافة ولاية الخرطوم حديثه قائلاً إن النفايات الطبية كان فيها اجتهادات وآراء مختلفة إلا انه قطع بأن الناظم الذي ينشأ لذلك ستحكم فيه قضية النفايات الطبية ويقلل من التهرب وعدم المعالجة باعتبار أن سجل النفايات الطبية وسيمثل حاكماً، ويشير مصعب الى ارتفاع تكلفة التخلص من النفايات الطبية التي تحتاج لنظم وبنية تحتية.
جريمة جنائية
ويكشف مدير تعزيز الصحة الى أن اللائحة الجديدة تعاقب اى متجاوز بعقوبات صارمة وان التخلص من النفايات الطبية بصورة عشوائية يعتبر بعد اجازة اللائحة جريمة جنائية.
نفايات المعامل الصحية والقومية على الخط
وتؤكد اشرافية نظافة ولاية الخرطوم ان النفايات الطبية الصادرة من المعامل الطبية والقومية والابحاث البيطرية وشركات انتاج الادوية والاتجار والتداول وأن السجل سيكون موضحاً فيه كل هذه الامور.
شكاوي متكررة
تلقت هيئة اشرافية نظافة ولاية الخرطوم شكاوي من جهات ومواطنين ومطالبات لضبط عملية التخلص من النفايات الطبية.
دعوة لدخول القطاع الخاص في مجال التخلص من النفايات الطبية
يطالب مصعب برير القطاع الخاص بالاستثمار في مجال محارق النفايات الطبية والخطيرة مشيراً الى ان الباب مفتوح للقطاع الخاص للاستثمار في هذا المجال موضحاً أن هناك (4) محارق حكومية للتخلص من النفايات الطبية بولاية الخرطوم وأن هذه المحارق اذا ما عملت بكفاءة فانها تعالج المفرز من النفايات الطبية.

جاري الحصر
مؤسسات القطاع الخاص والتي توازي نفس العدد الموجود في العام تحتاج الى حصر ومسح لكميات المفرزة من النفايات الطبية بداخلها خاصة وان ولاية الخرطوم صارت مكتظة بالمؤسسات العلاجية الخاصة .
أمراض تسببها النفايات الطبية
تشكل النفايات الطبية مرتعاً خصباً لنقل الميكروبات والفيروسات والفطريات وهي تسبب الالتهابات المعوية والعدوى للعاملين بالقطاع الصحي وتنقل (80%) من حالات الاصابة بالتهاب الكبد الوبائي والتي يحتاج علاجها الى تكاليف باهظة.